الرابطة المحمدية للعلماء

اختتام فعاليات الملتقى الثامن للتصوف في مداغ بإقليم بركان

اختتمت، يوم الثلاثاء  الماضي في مداغ بإقليم بركان، فعاليات الدورة الثامنة للملتقى العالمي للتصوف، الذي نظمته الطريقة البودشيشية على مدى ثلاثة أيام حول موضوع “التصوف وبناء الإنسان..نحو إصلاح متوازن”.

وعرفت الجلسة الختامية للملتقى، الذي شارك في أشغاله ثلة من الباحثين الجامعيين والعلماء المختصين من داخل المغرب وخارجه، إلقاء كلمات لامست وتدارست مختلف الجوانب المرتبطة بقضايا التصوف بما في ذلك بناء الإنسان.

وقد تميز اليوم الختامي لهذا الملتقى، الذي نظم بشراكة مع المركز الأورو – متوسطي لدراسة الإسلام اليوم (فرنسا)، بإحياء ليلة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف الذي احتضنه مقر الزاوية بحضور العديد من الزوار ومريدي الطريقة القادرية البودشيشية القادمين من مختلف جهات المملكة ودول العالم.

وعرف هذا الحفل الديني، الذي ترأسه شيخ الطريقة القادرية البودشيشية، حمزة بن العباس، ختم القرآن الكريم وكتاب “الشفا” للقاضي عياض وقراءة صحيح البخاري، بالإضافة إلى تقديم فقرات من فن السماع والمديح الصوفي في السيرة العطرة للحبيب المصطفى أحيتها المجموعة الوطنية للسماع الروحي إلى جانب حفل السماع لمريدي الطريقة بإفريقيا.

وفي ختام هذا الحفل الديني، توجه الحضور بالدعاء إلى العلي القدير بأن يحفظ أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس وأن يقر عينه بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن وسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

كما ابتهل الحضور إلى الله تعالى بأن يشمل برحمته الواسعة جلالة المغفور له الملك محمد الخامس وجلالة المغفور له الملك الحسن الثاني ويدخلهما فسيح جنانه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق