الرابطة المحمدية للعلماء

اختتام الدورة السابعة للملتقى الجهوي للطالب بمراكش

هدفت الدورة إلى توفير آليات الإخبار عن قرب تمكن الطالب من الاضطلاع التام بالعروض التكوينية المتوفرة مما يجعله قادرا على الاختيار الأمثل والمناسب لتطلعاته

 

اختتمت أمس الأحد بقصر المؤتمرات بمراكش الدورة السابعة للملتقى الجهوي للطالب، بعد ثلاثة أيام من التبادل واللقاءات بين الطلبة والموجهين البيداغوجيين وممثلي عدة معاهد ومدارس كبرى عمومية وخاصة مغربية وأجنبية.

وتميزت هذه الدورة، التي أقيمت على مساحة 1800 متر مربع، بمشاركة حوالي 170 مؤسسة للتكوين ومعاهد أجنبية بالتعليم العالي خاصة من فرنسا وكندا وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية، مقابل 150 مؤسسة في الدورة السابقة.

وتهدف هذه التظاهرة، التي نظمت تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، إلى توفير آليات الإخبار عن قرب تمكن الطالب من الاضطلاع التام بالعروض التكوينية المتوفرة مما يجعله قادرا على الاختيار الأمثل والمناسب لتطلعاته .

ويعتبر الملتقى الجهوي للطالب لمراكش، الذي نظمته “مجموعة الطالب المغربي”، ثاني أكبر تظاهرة طلابية بالمغرب بعد ملتقى الدار البيضاء .

وفي إطار هذا الملتقى، الذي نظم بشراكة مع الوزارة الوصية والسلطات المحلية والمكتب الوطني للتكوين المهني وإنعاش الشغل والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش-تانسيفت-الحوز، تم تنظيم زيارات لتلاميذ الباكالوريا المنتمين إلى عدد من المؤسسات التعليمية بالمدينة الحمراء والمدن المجاورة، من أجل تشجيع الاتصال المباشر والاستفادة من فرص الحوار وتبادل المعلومات مع المسؤولين عن التكوين.

وحسب المنظمين، فإن منتديات مماثلة نظمت أو ستنظم ما بين يناير ومارس 2011 ، بالعديد من مدن المملكة كالرباط، ومكناس، ووجدة، وتطوان، والعيون، والداخلة، وأكادير، والجديدة، وطنجة، وفاس، وبني ملال.

يشار إلى أن مجموعة الطالب المغربي، تعتبر هيئة إعلامية متخصصة في مجال التربية والتكوين، والتي حددت منذ 15 سنة كأهداف لها المساهمة في النهوض بمجال التكوين من خلال إصدار منشورات وتنظيم ملتقيات تربوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق