الرابطة المحمدية للعلماء

اجتماع لتحديد سبل تعزيز التسامح والاحترام من خلال التعليم

سيقوم خبراء ومندوبون تابعون لوزارات التربية ولمؤسسات تربوية في عدد من بلدان أوروبا وأمريكا الشمالية باستكشاف سبل تعزيز التسامح والاحترام المتبادل من خلال التعليم في اجتماع يُزمع عقده في مقر اليونسكو، اليوم الإثنين، وسيشارك في تنظيم هذا الحدث كل من اليونسكو ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومجلس أوروبا.

وسوف تتركز المناقشات على مطبوع أعدته هذه المنظمات الثلاث عنوانه “مبادئ توجيهية للمعلمين بشأن مكافحة التعصب ضد المسلمين: التصدي لكراهية الإسلام من خلال التعليم” وستتمحور حول سبل تطبيق التوصيات الواردة في المطبوع.

وترمي المبادئ التوجيهية المذكورة التي تستند إلى أمثلة ملموسة وممارسات جيدة مستمدة من عدة بلدان إلى مساعدة المربين على تحديد أشكال التعصب والتمييز التي يتعرض لها الطلبة المسلمون في المدارس، وإلى تقديم حلول لمنع حدوث هذه الحالات والتصدي لها، ويتضمن المطبوع معلومات عملية عن النهوج القائمة على حقوق الإنسان والمشاركة وعن أهمية توفير مساحات للنقاش، والدراية الإعلامية، وتعليم الأديان والثقافات في المدارس.

وأُعدت هذه المبادئ التوجيهية لمجموعة واسعة من الجهات المعنية تشمل راسمي السياسات التعليمية والمسؤولين عن التعليم، ومدرِّبي المعلمين، والمعلمين، ومديري المدارس والمعلمين الرئيسيين، والموظفين في نقابات المعلمين والرابطات المهنية، وأعضاء المنظمات غير الحكومية، ويمكن تطبيق هذه المبادئ في التعليم الابتدائي والتعليم الثانوي على حد سواء، وكذلك في بيئات التعليم غير النظامي.

وتجدر الإشارة إلى أن الاجتماع المزمع عقده اليوم بشأن “العولمة والتنوع والتلاحم الاجتماعي في البيئات التعليمية” هو الثاني من نوعه ضمن سلسلة من ثلاثة اجتماعات.

عن اليونسكو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق