الرابطة المحمدية للعلماء

ابتكار نظارة قادرة على قراءة النصوص للمكفوفين

تمكن فريق من الطلاب الأمريكيين في جامعة فلوريدا الدولية أخيرا، من ابتكار نظارة يمكن أن تحدث ثورة حقيقية في حياة المكفوفين، إذ أنها تجعلهم قادرين على قراءة أية نصوص، منها الكتب والإعلانات والكتابات على أغلفة المنتجات وغيرها.

وحسبما جاء في بيان نشر على موقع الجامعة الإلكتروني، وفقا لما جاء في روسيا اليوم، استطاع الطلاب، ضمن إطار مسابقة لصناعة منتجات علمية للأغراض الاجتماعية، اختراع نظارة للمكفوفين أطلقوا عليها “آيتوك (Eyetalk) ” من شأنها تيسير تعامل المكفوفين مع البيئة المحيطة بهم.

واستخدمت في صنع النظارة مكونات إلكترونية صغيرة جدا، إضافة إلى منظومة متقدمة للتعرف على النص، مما يسمح لمن يستخدمها بعدم الاستعانة بالأنترنت.

وبينما يستعين بعض المكفوفين بالحواسب الآلية والهواتف الذكية لقراءة النصوص المطبوعة مسموعة، إلا أن هذا الأمر ليس مقبولا للفقراء نظرا لغلاء سعر هذه الأجهزة، وعلاوة على ذلك، ليست كل الأجهزة التقنية محمولة، حيث يعمل بعضها بواسطة شاشات العرض البلوري السائل (LCD) .

وتحوي النظارة المبتكرة كاميرتين HD صغيرتين تلتقط صورا للنصوص، وتسمح برامج الحاسب الموجودة في الجهاز (النظارة) بتيسير عملية التعرف على الصور التي تم الحصول عليها وتحويلها إلى الأصوات، ثم ينقل الصوت الذي يقرأ النص إلى أذن صاحب النظارة بواسطة سماعة، ويقول واضعو المشروع إن نسخا لاحقة من النظارة ستصنع وفقا لمتطلبات السوق العالمية، كما ستمكّن مستخدميها من الاستماع إلى نصوص بلغات متعددة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق