الرابطة المحمدية للعلماء

إنجاز تكنولوجي مغربي ييسر حياة المكفوفين

أحمد زكار يحصل على الميدالية الفضية في المعرض الدولي للاختراعات بجنيف

تمكن المغربي أحمد زكار البالغ من العمر 42 سنة من اختراع “عصا بيضاء” تتيح للمكفوفين أو ضعاف البصر إمكانية استشعار كل ما من ِشأنه أن يعيق سيرهم أو يعترضهم من مخاطر. لدرجة أن هذه العصا تمكن المكفوف من إدراك وجود بركة مائية في طريقه، ومعرفة مدى عمقها وكمية المياه المتجمعة فيها. الأمر الذي ينبه المعاق بصرياً إلى مدى قدرته على تخطي هذه البركة، إما بالسير فيها أو تفاديها.

وقد حاز المخترع المغربي بفضل إنجازه التكنولوجي على الميدالية الفضية في المعرض الدولي للاختراعات والتقنيات والمنتجات الجديدة الذي أقيم في جنيف أخيراً، بمشاركة 710 من المبتكرين، ونحو ألف منتج جديد. واختيرت العصا من بين مجموعة ابتكارات في صنف “إف” المخصص للاختراعات المتعلقة بالأمن والإنقاذ والإنذار، لمخترعين من كرواتيا وفرنسا وروسيا وإيران وإسبانيا والصين وروسيا وألمانيا وسويسرا.

وأبدت منظمات دولية تهتم بالمكفوفين وضعاف البصر اهتماماً ملحوظاً بالابتكار المغربي. وتلقى زكار دعوات للمشاركة بعصاه في عدد من المعارض الدولية في الكويت وكوريا الجنوبية وتايوان. وعبر عن رغبته في أن يتم إنتاج “العصا البيضاء” في المغرب ليكون أول بلد يستفيد منها، وللمساهمة في جهود تحسين أوضاع المكفوفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق