الرابطة المحمدية للعلماء

إقامة حفل تكريم لفائدة المخترع المهندس رشيد اليزمي

بمبادرة من فعاليات محلية ووطنية تنحدر من قرية أولاد آثام (إقليم تاونات) أقيم أخيرا بالمنطقة حفل تكريمي للمهندس رشيد اليزمي الذي وشحه صاحب الجلالة الملك محمد السادس بوسام ملكي بمناسبة الاحتفال بعيد العرش.

وألقيت خلال هذا الحفل، الذي حضره العديد من المسؤولين ورجال الفكر والثقافة المنحدرين من الإقليم، كلمات أشادت بالمسار العلمي المرموق للمهندس رشيد اليزمي وما قدمه من ابتكارات علمية خاصة في مجال تطوير بطاريات الليثيوم أيون المستعملة في مختلف الأجهزة الإلكترونية.

وينحدر المهندس رشيد اليزمي، الذي سبق له أن حصل على جائزة “درابر” التي تمنحها الأكاديمية الوطنية للهندسة بواشنطن بالولايات المتحدة الأمريكية والتي تعتبر من أرفع الجوائز العلمية في ميدان الهندسة اعترافا بأعماله ودوره الكبير في تطوير بطارية الليثيوم أيون المستعملة بشكل واسع عبر العالم في مختلف الأجهزة الإلكترونية كالهواتف والحواسيب المحمولة وأجهزة التصوير والسماعات الطبية، من قرية أولاد آزام بنواحي تاونات.

وقد تخرج رشيد اليزمي من احد المعاهد الفرنسية (كرونوبل) بدرجة مهندس في الكيمياء الكهربائية وأنجز أطروحة الدكتوراه في مختبر تابع للمركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي في علم المواد حول دمج الليثيوم بالغرافيت عبر استعمال تقنية التحليل الكهربائي للأجسام الصلبة عوض السائلة كما كان سائدا مما شكل قاعدة مهمة لأعماله اللاحقة التي مكنت من تطوير بطاريات الليثيوم لتكون قابلة للشحن.

وفي سنة 1998 ارتقى اليزمي إلى مدير للأبحاث بالمركز الوطني للبحث العلمي الفرنسي بالموازاة مع اشتغاله كأستاذ زائر بجامعات كيوطو (1988-1990) وكاليفورنيا للتكنولوجيا (2000- 2010) وجامعة نانيانغ في سنغافورة منذ سنة 2010.

وأنشأ اليزمي منذ سنة 2007 شركة في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية متخصصة في تطوير وتسويق براءات اختراعاته خصوصا تلك المتعلقة بمجال بطاريات أيون الفليور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق