الرابطة المحمدية للعلماء

إطلاق محطة علمية على القمر باسم “محمد”

يشرف عليها معهد محمد لعلوم الكون في فانكوفر بكندا

أعلن عالم الفضاء الكندي الدكتور رضوان الفقير إطلاق أول مشروع فضائي يحمل اسم النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ممثلا في إنزال محطة علمية بحثية على سطح القمر عام 2013 تحمل اسم “محمد قمر1″، تتبعها مركبة “محمد قمر 2” سنة 2015، وذلك ردًا على الإساءات الغربية المتصاعدة ضد الإسلام ورسوله ، معربا عن أمله أن يتجدد ارتباط اسم النبي الكريم صلى الله عليه وسلم في الأذهان بالعلم والحكمة، وتختفي الإساءات العنصرية التي تصاعدت في الآونة الأخيرة.

وجاء هذا الإعلان خلال محاضرة ألقاها في مركز قطر الثقافي الإسلامي “فنار” مؤخرا بين فيها أنه اختار الدوحة للإعلان عن إطلاق المشروع  نظرا لدور قطر البارز والرائد في مجال دعم التعليم والبحث العلمي وكذلك دورها الريادي تجاه قضايا الإسلام والمسلمين.

وعن بداية التفكير في هذا المشروع، أوضح الدكتور رضوان الفقير الرئيس المؤسس لمعهد محمد لعلوم الكون بكندا أن هذا المشروع جاء ردا على الإساءات الغربية المتصاعدة ضد الإسلام ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم، وتابع “عندما حدثت الإساءات إلى الرسول صلى الله عليه وسلم عزمت مع مجموعة من العلماء أن نكرس كل ما أنعم الله به علينا من طاقة لتصميم هادئ ومحكم لمشروع علمي رفيع المستوى يحمل اسم محمد صلى الله عليه وسلم و يكون خليقا بأن يبهر العالم، قاصدا بذلك تذكير العالم قاطبة بمنزلة هذا النبي الكريم المساء إلى اسمه الشريف. بحسب جريدة الراية القطرية”، مضيفا أن “معهد محمد لعلوم الكون في فانكوفر بكندا قرّر تدشين مشروعه الطموح بإطلاق أول مركبة قمرية بحثية للقمر باسم “محمد قمر1” سنة 2013، تتبعها مركبة “محمد قمر 2” سنة 2015، وموضحا أن المشروع يهدف إلى رفع اسم محمد صلى الله عليه وسلم إلى سطح القمر على المحطة العلمية “محمد قمر1″، مشيرًا إلى أن التكلفة المبدئية للمحطة حوالي 10 ملايين دولار في حال إطلاق محطة صغيرة الحجم، وترتفع التكلفة إلى 100 مليون دولار إذا كان حجمها متوسط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق