الرابطة المحمدية للعلماء

إطلاق الحملة الإعلامية المواكبة لعملية الإحصاء العام للسكان والسكنى لسنة 2014

تم أمس الثلاثاء بالرباط، إطلاق الحملة الإعلامية التي ستواكب عملية الإحصاء العام للسكان والسكنى لسنة 2014 ، المرتقبة ما بين فاتح و 20 شتنبر 2014 .

واستعرض المندوب السامي للتخطيط السيد أحمد الحليمي علمي، خلال ندوة صحفية بالمناسبة، أهم محاور هذه الحملة الإعلامية ومجمل الإجراءات التي تم اتخاذها لتوفير أحسن الظروف لإنجازها. وأوضح في هذا الصدد أنه تمت بلورة حملة إعلامية شاملة من أجل إخبار الساكنة بالجدولة الزمنية للإحصاء وإبراز دوره وظروف إنجازه وتمكين الباحثين الإحصائيين من أداء مهمتهم، وإبراز طابع المواطنة والإلزامية للمشاركة في هذه العملية، مضيفا أن هذه الحملة ستشمل جميع القنوات ووسائل الاتصال من تلفزة وإذاعة وصحافة مكتوبة ومواقع الكترونية وملصقات.

كما تم إغناء هذه الحملة – يضيف السيد الحليمي- بعدة أنشطة ميدانية وخاصة عبر تنظيم قافلة للتواصل بمختلف أسواق ودواوير المملكة، في إطار تواصل القرب مع مختلف فئات الساكنة وخاصة بالعالم القروي الذي يشكل حوالي 40 بالمائة من ساكنة المغرب.

واستعرض السيد الحليمي خلال هذه الندوة، التي تميزت بحضور وزراء وشخصيات سياسية وجامعيين وممثلين عن المؤسسات الوطنية والدولية والمنظمات المهنية وعن المجتمع المدني، مستجدات عملية الإحصاء والتي لخصها في اعتماد صور حديثة عبر الأقمار الاصطناعية لمسح دقيق لكافة التراب الوطني وهو ما سيمكن من تحسين دقة خرائط مناطق الإحصاء ومناطق المراقبة من خلال نقل حدودها والمعالم الجغرافية ومواقع الدواوير والتجمعات السكنية المرتبطة بها بشكل دقيق، وكذا من تسهيل مهمة الباحثين الإحصائيين في إجراء مسح شامل لجميع الأسر القاطنة بمناطق الإحصاء الموكولة إليهم.

وتابع أنه لأول مرة في تاريخ الإحصاء بالمغرب ، اعتمدت المندوبية على الوسائل الحديثة للاتصال من خلال فتح باب الترشيح من أجل تعبئة الموارد البشرية لإنجاز الإحصاء، عن طريق موقعها الالكتروني موازاة مع الطريقة الاعتيادية التي تقتضي الترشح عن طريق ملء النسخة الورقية من طلب الترشيح، مبرزا في السياق ذاته أنه لأول مرة كذلك سيتم خلال فترة تكوين المشاركين في إنجاز الإحصاء اعتماد وسائل ديداكتيكية سمعية بصرية حديثة من أجل تسهيل مهمتهم في استيعاب المصطلحات والتعاريف والمفاهيم المعتمدة وكذا طريقة طرح الأسئلة وكيفية ملء الاستمارات.

وأشار السيد الحليمي إلى أن المندوبية ستقوم أثناء فترة الإنجاز بالتتبع اليومي لسير الأعمال بالميدان باستعمال التكنولوجيا الحديثة للاتصال حيث سيقوم المراقبون ببعث رسائل الكترونية قصيرة كل يوم تتضمن عدد الأسر المحصاة ، كما سيتوفر المشرفون على العملية على هاتف نقال يربطون من خلاله اتصالا دائما مع المصالح الجهوية والمركزية تمكن من تتبع سير الإحصاء والتوافق حول الحلول الممكنة للمشاكل التي قد تطرح بالميدان.

وبخصوص استغلال ونشر المعطيات، قال المندوب السامي للتخطيط، إنه سيتم تبني نفس التقنية المعتمدة خلال إحصاء 2004 المتمثلة في القراءة الآلية للوثائق دون اللجوء هذه المرة إلى الخبرة الأجنبية حيث سيتم الاعتماد على الكفاءات المغربية الصرفة.

وذكر بأن الموقع الخاص بالإحصاء يعد أيضا من مستجدات عملية 2014 ، حيث سيمكن من تتبع كل العمليات المتعلقة بالإحصاء بما فيها صرف الميزانية المخصصة له وكذا كافة الأنشطة التي تقوم بها المندوبية في هذا الإطار.

يذكر أن الإحصاء العام للسكان والسكنى سينظم تحت شعار “قيمة بلادنا سكانها”، ما بين فاتح و 20 شتنبر 2014 ، وذلك بعد عملية الإحصاء التي نظمت قبل 10 سنوات وهي المدة التي تتوافق مع توصيات الأمم المتحدة بهذا الشأن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق