مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوت العقديةأخبار

إصداران جديدان لمركز أبي الحسن الأشعري بتطوان

صدر عن مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوث العقدية بتطوان التابع للرابطة المحمدية للعلماء ضمن سلسلة “ذخائر من التراث الأشعري المغربي كتابان عقديان أعيد تحقيقهما، وهما:

  • «الأربعون مسألة في أصول الدين»
  • و«شرح مرشدة ابن تومرت»

ويشكل متن “أربعون مسألة في أصول الدين” إسهاما علميا استجاب فيه أبو عبد الله محمد بن خليل السكوني لنوازل عقدية مستجدة، نتجت عن مظاهر الانحطاط الذي خيّم على الأندلس الإسلامية، فكان بيانا وتعليما للناس، عامتهم قبل خاصتهم، ويمكن أن يندرج كذلك ضمن مشـروع “التقويم الأشعري للِسان العوام”.

أما «شرح مرشدة ابن تومرت»، فإنها قد شكلت منذ صدورها على يد مهدي الموحدين (ت.524هـ) أحد المؤلفات التي تروم إرشادَ العامة والصبيان والنساء، وتوجيهَهم إلى معرفة ضروريات الدين، وما لا يسع المسلم جهله من مسائل التوحيد والتعبّد والسلوك، وتحفيظها للناشئة والعامة، وقد بلغ الاهتمام بها أن كلف عبد المؤمن بن علي الكومي، خلَف المهدي، بأن يقرِئها للناس باللسانين العربي والبربري، حتى أصبحت مدار الدرس العقدي بعد ذلك.

وقد انتهض لإعادة تحقيق هذين العملين المباركين الباحث الأستاذ يوسف احنانا، بما تميَّز به من خدمة لنصوص المذهب الأشعري، وما ألفه من دراسات حول مراحل تطور المذهب الأشعري بالغرب الإسلامي، فعكف على إخراج هذين المتنين الفريدين، على صغر حجمهما، مع ضبطهما وخدمتهما وفق القواعد العلمية المرعية، والتقديم لهما بدراسة قبلية جديدة، خدمت المتنين العقديين، ووضعتهما في سياقهما التاريخي والفكري العام.

Science
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق