الرابطة المحمدية للعلماء

إشادة دولية بالمغرب لإسهاماته في عمليات حفظ السلام

تم أمس الأربعاء، الإشادة بالمغرب بمقر الكونغرس الأمريكي لجهوده وإسهاماته في عمليات حفظ السلام للأمم المتحدة.

وذلك خلال حفل نظمته، وفقا لما أوردته وكالة المغرب العربي للأنباء، كل من المؤسسة التشريعية الأمريكية ومؤسسة الأمم المتحدة (يو إن فوندييشن)٬ على شرف البلدان المشاركة في البعثات الأممية.

وأبرز بلاغ لسفارة المغرب بواشنطن أن هذا الحفل جرى بحضور عضوي الكونغرس جيم ماكديرموت وكارين باس٬ ومساعد الأمين العام للأمم المتحدة إيدموند مولي٬ ورئيسة (يو إن فوندييشن) كاثي كيلفن٬ إضافة إلى العديد من أعضاء البعثات الدبلوماسية٬ من بينها ممثلو البلدان التي شاركت في هذه العمليات.

وبعد أن أعرب عضوا الكونغرس الأمريكي مولي وكيلفين عن تقديرهما الكبير للمساهمات المتعددة للمغرب في عمليات حفظ السلام٬ أشار المصدر ذاته إلى أنهما سلما سفير المغرب بالولايات المتحدة رشاد بوهلال درعا تذكاريا اعترافا وتقديرا للجهود التي ما فتئ يبذلها المغرب في هذا المجال.

وانتهز مولي هذه المناسبة لإبراز المساهمة المغربية التي تحظى بتقدير قوي من قبل المجموعة الدولية٬ في وقت قدمت فيه كيلفن معطيات دقيقة عن البعثات المغربية والبلدان التي نشر بها المغرب قواته المسلحة أو أفراد شرطته.

وفي كلمة بهذه المناسبة٬ أشاد جيم ماكديرموت بجهود الأمم المتحدة والبلدان المشاركة في عمليات حفظ السلام٬ التي مكنت ليس فقط من وضع حد للنزاعات المسلحة ولكن أيضا للأزمات السياسية والإنسانية٬ مجددا التأكيد على دعم الولايات المتحدة لهذه العمليات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق