الرابطة المحمدية للعلماء

إدانة في فرنسا ضد رسومات تسيء إلى الرسول الكريم

أدان المجلس الجهوي لمنطقة بروفانس آلب كوت دازور (جنوب شرق فرنسا) رسومات تسيء إلى الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، تم اكتشافها أخيرا على الجدار المؤدي إلى مدخل قصر البابوات بأفينيون وإلى جانبها رسومات لرؤوس خنازير.

وأعرب المجلس في بيان له، حسب ما أوردته وكالة المغرب العربي للأنباء، عن إدانته الشديدة لهذا الفعل العنصري المعادي للإسلام الذي يسيء من جهة لرسول الإسلام صلى الله عليه وسلم ولأحدى المعالم المسيحية المهمة التي هي قصر البابوات من جهة أخرى.

وذكر المصدر بأن هذا الفعل الذي يأتي بعد إلقاء القبض على جندي كان ينوي الهجوم على مسجد بمنطقة ليون في 8 غشت الجاري يوم عيد الفطر، وكذا عقب محاولة إضرام النار في قاعة للصلاة بليسبار ميدوك (لاجيروند) وتدنيس هذه القاعة برسومات لصلبان معقوفة ثلاثة أيام بعد ذلك.

ودعا المجلس المسلمين بهذه المنطقة إلى “اليقظة والهدوء إزاء هذه “الاستفزازات الحقيرة”، التي تتعارض مع القيم التي يتحلى بها غالبية المواطنين”، كما دعا السلطات العمومية إلى تعبئة المزيد من الوسائل لإيقاف مرتكبي هذه الأعمال غير المقبولة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق