الرابطة المحمدية للعلماء

إحياء الذكرى التاسعة لرحيل الشاعر محمد الطوبي

أحيت جمعية الفكر التشكيلي وجمعية أصدقاء الشاعر محمد الطوبي بتنسيق مع مديرية الفنون التابعة لوزارة الثقافة أخيرا، الذكرى التاسعة لرحيل الشاعر الفنان محمد الطوبي.

اللقاء الذي نظم أخيرا بقاعة باحنيني ورواق محمد الفاسي بالرباط، لا يزال عطره يهب علينا إلى اليوم، لأن اللحظة كانت صادقة وموغلة في العرفان، وموغلة في المحبة والإبداع، لكن اللحظة المشرقة التي تراءت هي ذلك المعرض الاستعادي الذي ضم لوحات للطوبي وإطارات أخرى ضمت بجنون إلى صدرها مراسلات مع مبدعين آخرين منهم محمد شكري أدونيس ومحمد زفزاف.

في وسط الرواق تربع صندوق زجاجي جميل في صدر الرواق محتضنا بزهو دواوين الشاعر الراحل المطبوعة والمخطوطة.

وقد أوصى منظمو اللقاء بضرورة إعادة إصدار الأعمال الكاملة الشعرية والتشكيلية للراحل محمد الطوبي، مؤكدين على أن ذلك بات مطلبا أساسيا على وزارة الثقافة أن تلبيه حتى يغني الساحة الثقافية والفكرية بالبلاد.

ميدل إيست أونلاين بتصرف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق