الرابطة المحمدية للعلماء

إحداث مشاريع في القدس الشريف بكلفة 9 ملايين دولار

إحداث مشاريع في القدس الشريف بكلفة 9 ملايين دولار من حماية المقدسيين

د. عبد الكبير العلوي المدغري: بيت مال القدس يعتزم مواصلة العمل
الميداني لفائدة المقدسين.

أكد المدير العام لوكالة بيت مال القدس
الشريف السيد عبد الكبير العلوي المدغري، أن الوكالة تمول مجموعة من المشاريع في القدس الشريف توجد
حاليا قيد التنفيذ، وتصل قيمتها إلى6 ملايين و129 ألف و24 ر359 دولار.

وأوضح
السيد العلوي المدغري، خلال ندوة صحفية نظمتها الوكالة بمناسبة إطلاق حملتها
السنوية الخاصة بجمع التبرعات لفائدة القدس الشريف خلال شهر رمضان الفضيل، وتقديم حصيلة
عملها خلال موسم2007 -2008، أن هذه المشاريع تهم قطاعات الإسكان والتعليم والصحة
والثقافة والشباب والرياضة والشؤون الاجتماعية، إضافة إلى ترميم المساجد والمآثر
والبنايات بهذه المدنية.

وأضاف
أن الوكالة برمجت ضمن إستراتيجيتها الجديدة عددا من المشاريع التي تهم القطاعات
الحيوية السالفة الذكر، تقدر قيمتها ب43 مليون و607 ألف و648 دولار.

ولم
يفت السيد العلوي المدغري تقديم لمحة عن مبادرات وكالة بيت مال القدس الشريف، التي
تعمل وفق توجيهات صاحب الجلالة الملك محمد السادس رئيس لجنة القدس، من أجل حماية
الأقصى المبارك وتمكين المقدسيين من ظروف العيش الكريم.

وأبرز
أن الاستقبال الملكي الذي حظي به وفد الأطفال والشباب المقدسيين المشاركين في
الدورة الأولى من برنامج المخيمات الصيفية في المغرب، الذي أطلقته الوكالة لفائدة
أطفال وشباب القدس المنظم هذه السنة تحت شعار “القدس في قلوبنا”، كان له
وقع إيجابي كبير في نفوس المستفيدين.

وذكر
السيد العلوي المدغري بمبادرة “العيش الكريم” التي أطلقتها الوكالة مطلع
شهر يونيو الماضي، والتي تقوم على توزيع رغيف الخبز على بعض العائلات الفقيرة
والمحتاجة بواقع20 رغيفا يوميا للأسرة الواحدة، مبرزا أنه سيتم في المستقبل القريب
رفع أعداد المستفيدين من هذه المبادرة.

وأضاف
أنه ستتم أيضا مضاعفة عدد المنح المخصصة للطلبة المقدسيين لتمكينهم من متابعة
دراستهم العليا في الجامعات الفلسطينية في الداخل أو في جامعات بعض الدول العربية
والإسلامية، وإطلاق مشروع “المدارس الجميلة” لتحسين ظروف التعليم في
مدارس القدس ومكافحة الانقطاع عن الدراسة.

وأكد
السيد العلوي المدغري أن الوكالة تعتزم تعزيز برامج الطفولة والشباب بالإعلان عن
“تأسيس النادي المغربي لأنشطة الطفولة والشباب في القدس”، وتزويده
بالإمكانيات المادية واللوجيستية الضرورية ليكون قبلة لأطفال وشباب القدس من أجل
ممارسة هواياتهم وتعزيز ارتباطهم بمحيطهم من خلال توسيع أنشطة النادي لتشمل بعض
الدول العربية والإسلامية.

كما
تعتزم الوكالة -يقول السيد العلوي المدغري- الاستثمار في دعم المراكز الصحية
المتخصصة في الطب النفسي التابعة لمستشفيات القدس، والمساعدة على التكفل بحالات
الإدمان على المخدرات في المراكز المتخصصة، والمساهمة في التخفيف عن بعض المصابين
بأمراض مزمنة، وذلك استثمارا للنجاح الذي تم تحقيقه مع شركاء الوكالة في مستشفى
“المطلع” ومستشفى “جمعية المقاصد الخيرية” ومع مسؤولي جمعية
الهلال الأحمر الفلسطيني.

وأكد
أن حماية المسجد الأقصى المبارك تبقى من أولويات الوكالة التي ترقب عن كثب الوضعية
من خلال تمثيلية الوكالة في رام الله، ومن خلال الهيئة الاستشارية في القدس التي
تزود الوكالة بتقارير منتظمة عن وضعية المسجد ومرافقه وما يتعين اتخاذه من إجراءات
وتدابير لحمايته والمحافظة عليه.

يذكر
أن وكالة بيت مال القدس الشريف تعد الذراع الميداني للجنة القدس، وأداة اشتغالها
في خدمة المدينة المقدسة وسكانها، كما تمثل صلة الوصل بين المانحين والمستفيدين من
التبرعات التي تخصصها المؤسسات الرسمية والهيئات الأهلية والأفراد لفائدة القدس
والمقدسيين، وتعمل على ترجمتها إلى مشاريع نوعية ملموسة في كافة المجالات الحيوية.

(و.م.ع بتصرف)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق