الرابطة المحمدية للعلماء

إتقان لغة ثانية ينقذ الشخص من الخرف

توصل علماء من معهد العلوم الطبية في مدينة حيدر آباد الهندية إلى أن الناس الذين يجيدون لغتين يصابون بالخرف في عمر متأخر بمعدل قدره 4.5 سنة عن أولئك الذين يتكلمون لغة واحدة، مشددين على أن التكلم بأكثر من لغة واحدة يؤدي إلى تطور أفضل لتلك الأجزاء في مخ الإنسان التي ترتبط بوظائف تنفيذية وتتحكم في تركيز الانتباه مما يحميه من تطور الضعف العقلي.

وقد توصل العلماء إلى هذه النتيجة، وفقا لما جاء في روسيا اليوم، بعد دراسة 648 حالة مرضية لسكان الهند الذين تم تشخيص الضعف العقلي عندهم وكان متوسط أعمارهم 66 سنة. من هؤلاء أتقن 391 شخصا لغتين على الأقل، تم تشخيص مرض الزهامير في 240 حالة، والضعف العقلي الناتج عن انحلال عمل أوعية المخ في 189 حالة مرضية، والضعف العقلي المؤقت العائد إلى سوء عمل الجزء الأمامي من المخ عند 116 شخصا، أما حالات الخرف المتبقية فكانت مركبة.

واستنتج العلماء أن الأمراض الثلاثة المذكورة أعلاه ظهرت بشكل متأخر عند الأشخاص الذين أتقنوا لغتين بغض النظر عن إجادتهم القراءة بهاتين اللغتين وعن مؤهلاتهم وجنسهم وطبيعة عملهم وأماكن سكنهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق