الرابطة المحمدية للعلماء

أيام إعلامية بوجدة حول استخدام مصادر المعلومات الإلكترونية

تحتضن وجدة ما بين 26 و28 أبريل المقبل أياما إعلامية وتكوينية في موضوع “من أجل استخدام ذكي وانتقائي لمصادر المعلومات الالكترونية” وذلك بمبادرة من جامعة محمد الأول ومجلة “علم الأحياء الدقيقة الصناعية والصحية والبيئية”.

وبحسب المنظمين سيحاول المشاركون خلال هذه الأيام الاستجابة لاحتياجات تبسيط وتعميم استخدام التقنيات المتطورة باستمرار وتخزين وتدبير مصادر المعلومات الإلكترونية لفائدة المنتسبين لجامعة محمد الأول.

ويروم هذا اللقاء العلمي أساسا زيادة ودعم استقلالية الطلاب والباحثين الشباب والأساتذة الباحثين أعضاء هيئة التدريس في ولوج وحفظ وأيضا الاستخدام المناسب للوثائق الإلكترونية لأهداف الدراسة والتكوين والتدريس والبحث وما يتصل أيضا بنشر الأبحاث فضلا عن تعزيز الأبحاث الجارية داخل الجامعة والحصول على تعليم جيد ومكافحة الهدر المدرسي والفشل.

وبالنظر إلى الأهمية القصوى التي تكتسيها الوثيقة سواء في صيغتها الورقية أو الإلكترونية بالنسبة لكل عملية تكوين أو دراسة أو بحث سجل المنظمون أن عددا من المستخدمين لمصادر المعلومات الالكترونية يلجأون إليها من خلال أساليب عشوائية واعتباطية بواسطة محركات البحث التقليدية مؤكدين أنه بالإمكان تجنب العشوائية واعتماد طريقة ذكية انتقائية وموجهة.

وتشتمل هذه الأيام على ورشات عمل توجيهية حول تدبير تحرير ونشر الأبحاث العلمية عبر الانترنت والتأسيس لمداخل إلى البحث العلمي وكذا تدبير المكتبة الافتراضية واستخدام الموارد الإلكترونية بغرض إنجاز البحوث الجامعية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق