الرابطة المحمدية للعلماء

أول ترجمة لمعاني القرآن باللغة المالطية

هذه الترجمة ستيسِّر على
المسلمين المالطيين فهم معاني القرآن الكريم


صدر مؤخراً أول ترجمة لمعاني القرآن
الكريم كاملاً باللغة المالطية. وعكف على إنجاز هذه الترجمة ومراجعتها أساتذة
وعلماء يجيدون اللغتين العربية والمالطية ومتخصصون في الترجمة وفي علوم القرآن
الكريم.
 
وأبلغت مصادر جمعية الدعوة الإسلامية
العالمية بمالطا، التي أشرف مكتب البحوث والإعلام والنشر بها على إنجاز هذه الترجمة،
بأن الهدف من إصدار هذه الترجمة هو التيسير على المسلمين المالطيين فهم معاني
القرآن الكريم وتدبر أحكامه وتمكينهم من التعرف على القيم والمثل العليا والوقوف
على الحقائق والمعاني الجليلة التي يتضمنها القرآن الكريم الذي لا يأتيه الباطل من
بين يديه ولا من خلفه.
 
وأوضحت مصادر الجمعية، بحسب قصاصة
لموقع “أخبار ليبيا” (بتصرف)، أن إصدار هذه الترجمة يضاف إلى مجموعة
الترجمات التي أنجزتها الجمعية أو ساعدت في إنجازها أو إصدارها في السابق، بعدة
لغات منها (الإيطالية، والإنجليزية، والفرنسية، والهوسا، والألبانية، والإسبانية،
والألمانية، والهولندية) وغيرها وذلك بغية تعزيز فهم القيم الدينية للمجتمعات
الإسلامية وفتح نافذة لمن لا يجيدون اللغة العربية للإطلاع منها على الفكر
الإسلامي وقيمه ومثله العليا.

وأشارت مصادر الجمعية إلى أن
المسلمين والمثقفين المالطيين عبروا بإكبار عن سرورهم وغبطتهم بهذا الإنجاز القيم.

وسيساهم هذا العمل، كما يقول المشرفون على الترجمة، في
توثيق عرى التواصل بين أتباع الثقافات والديانات وسيمكّن الكثير من المالطيين من
الاطلاع على القيم الإسلامية، فضلا عن تمكين المسلمين منهم من التعمق في مبادئ
دينهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق