الرابطة المحمدية للعلماء

أوغلو يحث الدول الأعضاء على التصدي للإسلاموفوبيا

حث الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، البروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلو، الدول الأعضاء بالمنظمة على القيام بدور أساسي في التصدي لما يعرف بظاهرة الإسلاموفوبيا، لافتا إلى أن ظاهرة العداء للإسلام قد دخلت في مرحلة جديدة.

وقال إحسان أوغلو أخيرا، في كلمته أمام اجتماع الدورة الـ35 للجنة الإسلامية للشؤون الاقتصادية والثقافية والاجتماعية، في مقر الأمانة العامة بجدة، إن (الإسلاموفوبيا انتقلت إلى مرحلة استغلالها في الحملات الانتخابية في أوروبا). موضحا أن التطورات الأخيرة، وبخاصة تلك التي برزت في الانتخابات الرئاسية الفرنسية الأخيرة، تؤكد تصاعد اليمين المتطرف في أوروبا، مستفيدا من تأجيج الكراهية ضد الأجانب، وتحديدا المسلمين منهم.

من جهة ثانية، أشار الأمين العام للتعاون الإسلامي، إلى الطفرة النوعية التي وصلت إليها المنظمة في مختلف المجالات، نتيجة زخم الأنشطة العديدة التي اضطلعت بها في السنوات الأخيرة، والتي انطوت على سمات التجديد والابتكار من حيث الجوهر والشكل، مدعومة بروح الإصلاح والمبادرة، وثقافة العمل الجاد الملموس عوض الاكتفاء بسرد الوقائع، وأضاف بأن المنظمة أضحت مسموعة الكلمة على نطاق عالمي،

عن منظمة التعاون الإسلامي بتصرف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق