الرابطة المحمدية للعلماء

أوروبا والعالم العربي: نحو ربط الشركاء عبر الحوار

سيناقش المؤتمرون أهمية منظمات المجتمع المدني في التعامل مع التنوّع والتنمية المستديمة

تستضيف الحكومة النمساوية مؤتمراً أوروبيا عربيا خلال الفترة من 17 إلى 19 دجنبر الجاري تحت شعار “أوروبا والعالم العربي: نحو ربط الشركاء عبر الحوار”. وسيحضر المؤتمر عدد كبير من كبار المسؤولين في النمسا والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية، بينهم وزير الخارجية النمساوية ميشائيل شبندل إيغر، والأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى، ووزراء خارجية السعودية وسلطنة عمان، والمغرب، والإمارات العربية المتحدة، وإسبانيا وهنغاريا والتشيك، والسلطة الفلسطينية، ومصر، ووزير شؤون حقوق الإنسان العراقي، بالإضافة إلى مفوضة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي بنيتا فيريرو فالدنر، والأمير تركي الفيصل، وعدد كبير من الخبراء والسياسيين والإداريين وممثلي المنظمات الحكومية وغير الحكومية في أوروبا والدول العربية وتركيا سيشاركون في جلسات الحوار التي ستعقد في قصر الهوفبورغ بوسط العاصمة النمساوية فيينا.

وسيناقش المؤتمرون أهمية منظمات المجتمع المدني في التعامل مع التنوّع والتنمية المستديمة، والسبل الكفيلة بتحقيق سلام دائم وشامل في الشرق الأوسط، وتعزيز الحوار الثقافي بين أوروبا والعالم العربي، وتدعيم مشاركة الشباب في الشؤون السياسية والمدنية، وتفعيل دور المرأة في مختلف نواحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق