الرابطة المحمدية للعلماء

أوروبا والإسلام.. والبحث عن “الثقة المتبادلة”!

ريتز: التعامل مع الإسلام يصبح أسهل كُلّما قَلَّ تدخلنا في شؤونه!

أجرت المجلة الألمانية “دير شبيغل” (Die Spiegel) حوارا مع المفكر الألماني ديتريش ريتز تضمن سبل وحلول
مواجهة تنامي موجة الخوف من الإسلام في ألمانيا وأوروبا.

وقال ريتز، وهو أيضا باحث بمركز برلين للدراسات الشرقية
بـ “روشتة”، “إن الحل يكمن في عبارة واحدة، وهي “الثقة
المتبادلة” فلابد أن يشعر مسلمو ألمانيا أنهم في بلدهم، وأن نكون نحن كألمان
على استعداد لمنحهم هذا الشعور، مؤكدا أن “المخاوف من الإسلام لابد أن تساهم
في فهم حقيقة الأمور من أجل اندماج ثري”.

وأضاف في هذا الحوار الذي نقلته مجموعة من وكالة
الأخبار (وكالة محيط، وغيرها..): “إن التعامل مع الإسلام يصبح أسهل كلما قل
تدخلنا في شؤونه، فمحاولات الإصلاح من الخارج تؤدي لمزيد من التعقيدات، وما يجب أن
نهتم به كألمان أن يتصرف كل فرد مسلم أو غير مسلم وفقا للقانون”.

وأكد ريتز أن من حق المسلمين أن يكونوا مختلفين ماداموا
لا يتجاوزوا القوانين أو الدستور، وأن بُعد المسلم عن دينه ليس معيارا لمدى كونه
مواطنا صالحا أم لا، خاصة أنه لا أحد يحكم على المسيحيين أو اليهود بكونهم صالحين
أو أشرارا استنادا لدرجة ممارستهم لمعتقداتهم.

واعترف ريتز بأن الألمان نظروا بنظرة مبالغ فيها لأحداث
أظهر فيها مسلمون العنف أو التعصب، مشددا على أن الصور السلبية عن الإسلام بعيدة
عن حقيقته، بل هي نتيجة لمشكلات سياسية وأوضاع اجتماعية يعانيها المسلمون.

كما أشار “ريتز” في هذا
الحوار إلى وجود سياسيين غربيين يناهضون الهجرة لكسب الدعم لأحزابهم السياسية كما
حدث بداية هذا العام في انتخابات ولاية هيسن الألمانية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق