مركز ابن القطان للدراسات والأبحاث في الحديث الشريف والسيرة العطرةأعلام

أبو الحسن الحاج علي بن محمد بركة التطواني (ت 1120هـ) وجهوده في الحديث النبوي الشريف

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي ورَّث العلم لمن اختارهم من عباده،  وجعلهم حجته على خلقه بعد أنبيائه، والصلاة والسلام على سيدنا محمد إمام  العلماء، وقائد النبهاء والنجباء، وعلى آله وصحبه أجمعين.

وبعد؛

 فقد عرفت الحركة العلمية ازدهارا كبيرا على عهد الدولة العلوية الشريفة، في جميع العلوم، والمعارف، والفنون، منها علم الحديث النبوي الشريف، الذي تفوق فيه مجموعة من السادة العلماء المغاربة الجهابذة الأفذاذ، واعتنوا به عناية  كبيرة من حيث الحفظ، والتأليف، والتدريس وغير ذلك.

ومن بين هؤلاء الأعلام المغاربة، الذين اهتموا بالحديث النبوي الشريف:  الحاج علي بن محمد بركة التطواني العلامة الشريف البركة، الذي كان له اعتناء بالدرس الحديثي على عهد الدولة العلوية، ويتجلى ذلك فيما ألفه في علم الحديث النبوي، ولمكانته في هذا العلم الشريف، خصصته بهذا المقال، وتناولت فيه أولا: ترجمته، وثانيا: بيان اعتنائه بعلم الحديث؛  من خلال ما تركه من مؤلفات فيه، وذلك وفق الآتي:

أولا: التعريف بالعلامة علي بركة التطواني[1].

*اسمه ونسبه ومولده:

هو:أبو الحسن علي بن محمد بن محمد بن بركة، أندلسي الأصل، تطواني المولد والنشأة والوفاة[2].

ولد الشيخ علي بركة بتطوان، وقد اشتهر بنسبته إليها، إلا أن المصادر لم تذكر سنة مولده، والذي يعرف أنه عاش في النصف الثاني من القرن الحادي عشر، والربع الأول من القرن الثاني عشر  الهجري[3].

*شيوخه:

بعد ما تلقى الشيخ علي بركة التطواني دراسته الأولى بتطوان، إثرها انتقل إلى فاس تتميما  لمشواره الدراسي، فأخذ عن علمائها، أذكر منهم تباعا حسب سنوات الوفاة:

والده محمد بن محمد بركة[4].

حمدون المزوار (ت1071ﻫ)[5].

أبو عبد الله محمد بن ناصر الدرعي (ت1089ﻫ)[6].

 عبد الله بن محمد بن أبي بكر أبو سالم العياشي(ت1090ﻫ)[7].

أبو محمد عبد القادر بن علي الفاسي (ت1091ﻫ)[8].

أبو علي الحسن بن مسعود اليوسي (ت 1102)[9].

*تلاميذه:

تخرج على يديه جماعة من العلماء، منهم:

أبو عبد الله محمد بن علي الرافعي الأندلسي التطاوني (ت بعد 1109 هـ)[10].

محمد بن بن زاكور الفاسي (ت1120ﻫ)[11] .

  محمد بن الطيب العلمي (ت1134ﻫ)[12].

محمد بن عبد السلام بناني (ت1163ﻫ)[13].

*مكانته وثناء العلماء عليه:

بلغ الشيخ علي بركة التطواني في عصره مكانة رفيعة، ومنزلة عالية، فقد كان عالما فقيها محدثا مشاركا في فنون عديدة من العلوم، وتتضح هذه المكانة من خلال شهادة العلماء والمترجمين له، فهذا أبو عبد الله القادري يصفه بـ: “لعلامة، المشارك، الدراكة، الصالح، البركة… كان رضي الله عنه من العلماء العاملين، ومن الصلحاء الكاملين”[14].

وحلاه تلميذه ابن زاكور بـ: “العلامة الفقيه، الفاضل الوجيه المِصْقَع المِدْرَه، الذي أنار شمس الأدب وبدره، ذو اليمن والبركة”[15].

وقال تلميذه ابن الطيب العلمي: “قرأت بتطوان غير مدة  على عالمها وإمامها وبركتها، قطب رحاها وشمس ضحاها”[16].

وحلاه ابن عجيبة في “أزهار البستان” بـ :”الصالح الولي الناسك الفقيه العلامة”[17].

*وفاته: توفي رحمه الله في 29 شوال سنة (1120هـ)، ودفن قرب مسجده، حيث بنيت بعد دفنه زاويته المشهورة المجاورة له، وهي المعروفة الآن بزاوية سيدي بركة[18].

ثانيا: جهوده في خدمة الحديث النبوي الشريف.

يعد العلامة  أبو الحسن علي بن محمد بركة التطاوني من العلماء المشاركين  في علم الحديث النبوي الشريف على عهد الدولة العلوية؛ ويتجلى ذلك فيما ألفه من مؤلفات  في هذا العلم الشريف، وهي كالآتي:

*الأربعون حديثا في فضل الجهاد والرباط، منها نسخة بالخزانة الحسنية تحت رقم:  13601[19]، وأخرى  بخزانة المسجد الأعظم بوزان تحت رقم: 262[20] ، ومنها نسختان بخزانة العلامة محمد بوخبزة مذيلة بشرحها (الشارح الفقيه بوخبزة)[21].

طبعت بدار الكتب العلمية، سنة: 2003م، تحت عنوان: “أربعون حديثا في فضل الجهاد وشرحها”، ـ ومعها رسائل أخرى ـ بتحقيق: أبو أويس محمد بوخبزة الحسني التطاواني،  وأبو الفضل بدر بن عبد الإله العمراني الطنجي.

* الأربعون حديثا في بيان قدر الصلاة، منها نسخة بالخزانة الحسنية تحت رقم: 13601[22].

*أسئلة حديثية وأجوبتها، منها نسخة بخزانة تطوان تحت رقم 607م، (رقم التسلسل: 412)[23].

طبعت بدار الكتب العلمية، سنة: 2003م، تحت عنوان: “أجوبة عن مسائل مختلفة”، ـ ومعها رسائل أخرى ـ بتحقيق: محمد بوخبزة التطاواني،  وبدر بن عبد الإله العمراني الطنجي.

* تذييل الأربعين حديثا في الجهاد وفضله،  توجد منه نسختان بالخزانة الحسنية تحت رقم: 11942ـ13601[24].

* إجازة لابن زاكور، ضمنها في كتابه”نشر أزاهر البستان” كاملة، قال رحمه الله: “وقد أجازني ـ رضي الله عنه ـ عندما نشقت أنفاس فاس، وعزمت على الرحيل من ذلك الكناس، بما لا يذكر معه الطباق ولا الجناس، وهذا نصه: بسم الله الرحمن  وصلى الله على سيدنا  محمد وآله وصحبه وسلم تسليما، أحمد الله الذي  من أسند إليه أمره  أعانه وأجازه، ومن صمد إليه دهره نال منه مرامه وحازه، ومن استمسك بالعروة الوثقى …”[25].

ومما نص عليه العلامة علي بركة التطواني أنه أجاز به ابن زاكور  من الكتب صحيح الإمام البخاري، قال:”وجلس بحضرتنا مجالس يرتاح لها المستمع والقارئ لما تضمنته من قراءة الجامع الصحيح للإمام أبي عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري”[26].

وفي الختام لقد تبين من خلال هذه الترجمة الموجزة للعلامة علي بن محمد بركة التطاوني ، أنه كان من العلماء الذين اعتنوا بالتأليف عموما، وخاصة في علم الحديث النبوي الشريف، على عهد الدولة العلوية الشريفة.

********************

هوامش المقال:

[1]  من مصادر ترجمته: نشر المثاني لأهل القرن الحادي عشر والثاني (3 /195)، والتقاط الدرر(ص: 301)، وصفوة من انتشر من أخبار صلحاء القرن الحادي عشر(ص: 364)، وتاريخ تطوان (1 /347 وما بعدها)،  ومعلمة المغرب (4/ 1186) بقلم ثريا برادة.

[2] نشر المثاني (3 /195) ، ومعلمة المغرب (4 /1186).

[3] معلمة المغرب (4/ 1186).

[4]  تاريخ تطوان (1/ 349)، ومعلمة المغرب (4/ 1186).

[5] معلمة المغرب (4 /1186).

[6] صفوة من انتشر(ص: 364)، والتقاط الدرر(ص: 302).

[7]  تاريخ تطوان (1 /349)، ومعلمة المغرب (4/ 1186).

[8]  التقاط الدرر(ص: 301)، وتاريخ تطوان (1/ 349)، ومعلمة المغرب (4/ 1186).

[9] نشر المثاني (2 /172)، وتاريخ تطوان (1 /349)، معلمة المغرب (4/ 1186).

[10] تاريخ تطوان (1 /350).

[11] تاريخ تطوان (1 /350).

[12] تاريخ تطوان (1 /350).

[13]  تحفة الفضلاء مخ الحسنية رقم: 13900(ص:19).

[14] نشر المثاني (3 /195).

[15] نشر أزاهر البستان فيمن أجازني من الجزائر وتطوان(ص: 79).

[16] الأنيس المطرب فيمن لقيته من أدباء المغرب.مخطوط المكتبة الوطنية رقم: 150ج ص: 486، وتاريخ تطوان (3/ 139ـ 140).

[17] أزهار البستان في طبقات الأعيان لأحمد بن عجيبة التطواني (ص: 182).

[18] ونشر المثاني (3 /195) ، ومعلمة المغرب (4 /1186).

[19]  كشاف مخطوطات الخزانة الحسنية(ص: 27).

[20]  الفهرس الوصفي لمخطوطات خزانة المسجد الأعظم بوزان(1 /123).

[21]  فهرس مخطوطات ومصورات خزانة الفقيه محمد بوخبزة، (ص: 2) تتمة حرف الألف.

[22]  كشاف مخطوطات الخزانة الحسنية(ص: 27).

[23]  فهرس مخطوطات خزانة تطوان (ص:122) القسم الثاني.

[24]  كشاف مخطوطات الخزانة الحسنية(ص: 79).

[25] نشر أزاهر البستان. (ص: 99ـ 100)

[26] نشر أزاهر البستان. (ص: 101).

********************

جريدة المصادر والمراجع:

أزهار البستان في طبقات الأعيان لأحمد بن عجيبة التطواني، مخطوط المكتبة  الوطنية رقم  386ك .

الأنيس المطرب فيمن لقيته من أدباء المغرب لمحمد بن الطيب العلمي، مخطوط المكتبة الوطنية رقم: 150ج.

تاريخ تطوان لمحمد داود، منشورات معهد مولاي الحسن، تطوان، 1379م ـ 1959م.

تحفة الفضلاء الأعلام في التعريف بالشيخ محمد بن عبد السلام بناني، لعبد الكريم بناني مخطوط الحسنية رقم: 13900.

التقاط الدرر لمحمد بن الطيب القادري تحقيق: هاشم العلوي القاسمي، دار الآفاق الجديدة بيروت ط1/1403-1983م.

صفوة من انتشر من أخبار صلحاء القرن الحادي عشر لمحمد الصغير الافراني؛ تحقيق وتقديم عبد المجيد خيالي ـ مركز الثراث الثقافي المغربي الدارالبيضاء المغرب، ط1، 2004م، ـ 1425هـ.

الفهرس الوصفي لمخطوطات خزانة المسجد الأعظم بوزان، إنجاز: د. بدر العمراني الطنجي، وذ. محمد سعيد الغازي، إشراف وتنسيق ومراجعة: الدكتور عبد اللطيف الجيلاني، منشورات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ـ المملكة المغربية،  1429هـ ـ2008م.

فهرس مخطوطات خزانة تطوان(مصطلح الحديث ـ الحديث ـ السيرة النبوية)، إعداد: المهدي الدليرو، ومحمد بوخبزة، منشورات وزارة الشؤون الثقافية  المغربية، 1404هـ ـ 1984م.

فهرس مخطوطات ومصورات خزانة الفقيه محمد بوخبزة، مخطوط.

كشاف الكتب المخطوطة بالخزانة الحسنية، لعمر عمور، تقديم أحمد شوقي بنبين، منشورات الخزانة الحسنية.

معلمة المغرب، إنتاج الجمعية المغربية للتأليف والترجمة والنشر، مطابع سلا، 1411هـ/1991م.

نشر أزاهر البستان فيمن أجازني بالجزائر وتطوان من فضلاء أكابر الأعيان لمحمد بن قاسم بن زاكور (رحلة الشيخ بن زاكور الفاسي)، منشورات المعرفة الدولية، بدعم من وزارة الثقافة بالجزائر، 2011م.

نشر المثاني لأهل القرن الحادي عشر والثاني، لمحمد بن الطيب القادري، تحقيق: محمد حجي ـ أحمد التوفيق،  دار المغرب للتأليف والترجمة والنشر، 1397هـ ـ 1977م.

*راجع المقال الباحث: يوسف أزهار

Science

عبد الفتاح مغفور

  • أستاذ باحث مؤهل بمركز ابن القطان للدراسات والأبحاث في الحديث الشريف والسيرة النبوية العطرة بالعرائش، التابع للرابطة المحمدية للعلماء بالرباط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق