الرابطة المحمدية للعلماء

أبوظبي تستضيف معرض العقار وفن العيش المغربي

تحتضن العاصمة الإماراتية أبوظبي ما بين 24 و26 يناير القادم، أكبر معرض مغربي للعقار وفن العيش (سماب راود شو 2013) ستحضره مدينة الرباط كضيفة شرف.

وأكد سمير الشماع، الرئيس المدير العام لمجموعة (سماب غروب)٬ المتخصصة في تنظيم فعاليات ومعارض خاصة بالمغرب وفي الخارج، أن المجموعة اختارت أرقى مركز معارض بأبوظبي لاحتضان هذه التظاهرة التي ستمتد على مساحة تقدر بـ12 ألف متر مربع٬ متوقعا أن تستقطب هذه الدورة ما بين سبعة و10 آلاف زائر، موضحا أن العلاقات الاقتصادية بين أبو ظبي والرباط٬ شهدت تطورا ملحوظا من خلال ارتفاع حجم المبادلات الاقتصادية البينية.

وقال الشماع إن العاصمة الإماراتية تضم 80 في المائة من المقيمين الأجانب من بينهم 45 ألف مغربي يقومون بتحويل مدخراتهم نحو بلدهم الأم بشكل منتظم، واعتبر أن هذه الجالية تمتلك قدرة شرائية كبيرة ومستوى ادخار مهم ما يجعلها تشكل قاعدة للاستثمار يجب الاستفادة منها.

وأضاف إنه سيتم٬ وللمرة الأولى٬ تنظيم تظاهرات مماثلة في 2013 بكل من جدة ولندن، كما سيقام هذا المعرض للمرة الثالثة على التوالي في العاصمة البلجيكية بروكسيل ما بين 26 و28 أبريل القادم، وفي ميلانو الإيطالية في يونيو من السنة القادمة .

وتستضيف العاصمة الهولندية أمستردام نفس المعرض للمرة الثانية في مارس 2013، فيما تستقبله باريس ما بين 17 و19 مايو المقبل في دورته العاشرة.

ومن جانبه٬ اعتبر رئيس الفديرالية المغربية للمنعشين العقاريين، يوسف بنمنصور أن الشرق الأوسط يمثل سوقا مهمة ينبغي للمغرب أن يعمل على الاستفادة منها والبحث عن ضمان موقع رئيس فيها٬ مؤكدا أن المعرض يمثل الفرصة المناسبة للانطلاق في هذا الاتجاه.

ويذكر أن مجموعة (سماب غروب) التي أنشئت منذ أكثر من ستة عشر سنة، هي مجموعة رائدة في مجال تنظيم فعاليات ومعارض على نطاق واسع خارج المغرب بهدف المساهمة في التعريف بالمؤهلات والكفاءات التي تزخر بها المملكة في عدة قطاعات.

وتستند المجموعة نشاطها على محورين رئيسيين يهمان تنظيم لقاءات ثقافية واقتصادية وتجارية٬ والترويج للقطاع العقاري المغربي.

وتتبنى المجموعة تظاهرتين كبيرتين هما (سماب إكسبو) الذي يعرض لمختلف القطاعات الحيوية بالمغرب (الاقتصاد٬ القطاع العقاري٬ السياحة٬ الثقافة٬ وفن العيش…)، و(سماب راود شو) وهو معرض متنقل للترويج للعقارات وأساليب العيش المغربية.

ميدل إيست أونلاين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق