الرابطة المحمدية للعلماء

آفاق تدريس اللغة الإنجليزية من خلال مقاربة التعلم والتعليم التعاوني

آفاق تدريس اللغة الإنجليزية من خلال مقاربة التعلم والتعليم التعاوني

افتتاح أشغال المنتدى الصيفي الرابع لتكوين أساتذة اللغة الإنجليزية 2010

افتتحت الاثنين بالرباط، أشغال المنتدى الصيفي الرابع لتكوين أساتذة اللغة الإنجليزية بالثانوي التأهيلي والثانوي الإعدادي، والتي تتمحور حول موضوع “التعلم والتعليم التعاوني”.

ويروم هذا المنتدى، الذي تنظمه وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي بشراكة مع سفارة الولايات المتحدة بالمغرب إلى غاية 23 يوليوز الجاري، إطلاع أساتذة اللغة الإنجليزية بالسلكين الثانوي التأهيلي والثانوي الإعدادي على أهم المستجدات التي يعرفها حقل تدريس وتعلم اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية من خلال مقاربة التعلم والتعليم التعاوني.

ويتوخى التعليم التعاوني تمكين الأساتذة من التعرف على التوجيهات التطبيقية المؤطرة للتعلم التعاوني، وكيفية استعمال تقنيات هذا النوع من التعلم، وتقييم أنشطته.

وأبرز مدير الوحدة المركزية لتكوين الأطر السيد محمد دالي، في كلمة بالمناسبة، أن هذا المنتدى من شأنه أن يساهم في تطوير مناهج وطرق تدريس اللغة الإنجليزية بالمغرب والنهوض بمنظومة التربية والتكوين.

وأضاف السيد دالي أن هذا اللقاء سيمكن من دعم قدرات وكفايات أساتذة اللغة الإنجليزية، وسيتيح لهم فرصة تبادل الخبرات والتجارب مع نظرائهم الأمريكيين بغية الرفع من جودة تدريس وتعلم اللغة الإنجليزية بالمغرب.

ومن جانبه، أكد سفير الولايات المتحدة بالمغرب السيد صامويل كابلان أن حكومتي المغرب والولايات المتحدة تعملان منذ سنين طويلة لإيجاد أنجع السبل الكفيلة بالرفع من مستوى تدريس اللغة الإنجليزية بالمغرب.

وأضاف السيد كابلان أن المغرب الولايات المتحدة تجمعهما علاقات “متينة وجيدة تعود لسنين طويلة، مما سيعزز جهود البلدين الرامية إلى الارتقاء بمنظومة التعليم في المغرب.

ويأتي تنظيم هذا الملتقى المندرج في إطار الدينامية والزخم الجديد الذي تشهده منظومة التعليم من خلال المخطط الاستعجالي للتربية والتكوين، تفعيلا لاتفاقيات التعاون بين المملكة المغربية والولايات المتحدة في المجال التربوي.

(عن و.م.ع)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق