الرباط وسلا
1 رجب 1438 / 30 مارس 2017
الصبح الشروق الظهر العصر المغرب العشاء
05:48 07:15 13:37 17:04 19:50 21:06


الدكتور محمد المنتار

الدكتور محمد المنتار




• مدير البوابة الإلكترونية للرابطة المحمدية للعلماء.
• رئيس مركز الدراسات القرآنية بالرابطة المحمدية للعلماء.
• دكتوراه في الدراسات الإسلامية، من جامعة القاضي عياض مراكش.
• شارك وساهم في تنظيم ندوات ودورات تكوينية جامعية.
• من أبحاثه:
ـ الأمر والنهي بين القصد الأصلي والقصد التبعي عند الإمام الشاطبي
ـ طرق الكشف عن مقاصد الشريعة وأثرها في الاجتهاد الفقهي.
ـ مفهوم الأمة والإمامة في القرآن الكريم.

من الموقع إلى البوابة.. التحولات الرقمية لإعلام الرابطة المحمدية للعلماء

الفترة الزمنية : يوم 2011-12-08 من الساعة 14:00 إلى الساعة 16:00



استشرافا منها لمستقبل النشر الالكتروني، وبعد التجربة التي راكمها موقع الرابطة المحمدية للعلماء منذ فبراير 2008م، في مجال الخدمات العلمية والأكاديمية التي شكلت زادا للباحثين طيلة هذه المدة، وسعيا للرقي بهذه الخدمات، أطلقت الرابطة المحمدية للعلماء بوابة إلكترونية متطورة على شبكة الأنترنت(www.arrabita.ma)؛ لتكون أداة من أدواتها الفعالة والناجعة في نقل وإيصال المعلومات العلمية الموثقة مع الحرص على الإحسان شكلا ومضمونا، من أجل إطلاع جمهور المهتمين على ما تقوم به الرابطة ومؤسساتها في الحقل الديني تحت الريادة الرشيدة لأمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس أيده الله.

وبالإضافة إلى تيسير إشاعة المضامين المعرفية والثقافية التي تجتهد الرابطة بمختلف مؤسساتها في توفيرها وإعدادها على نطاق عالمي منفتح انطلاقا من خصوصية الوحدة المذهبية والعقدية للمملكة المغربية، وَفق منظور تفاعلي تواصلي يسعف في تلمس تطلعات جمهور القراء من الباحثين والمهتمين عبر العالم.. توفر بوابة الرابطة المحمدية للعلماء أزيد من 20 موقعا متخصصا في مجالات الدراسات الإسلامية، والعلوم الإنسانية والاجتماعية، وقضايا الطفولة، والقيم، والمرأة، والمجتمع، والإعلام، والتواصل..


وهي مواقع مواكبة لأنشطة مراكز البحوث والدراسات التابعة للرابطة، الموزعة عبر مختلف ربوع المملكة المغربية، بالإضافة إلى مواقع تفاعلية متعددة الوسائط تشكل قناة تواصل مستمرة بين متصفحي البوابة وبين علماء الرابطة.

ما هي خصائص ومميزات بوابة الرابطة المحمدية للعلماء في صيغتها الجديدة؟ وإلى أي حد استطاعت بوابة الرابطة الاستجابة لتطلعات زوارها من العلماء والباحثين وباقي المهتمين؟

يسر بوابة الرابطة أن تستضيف في حوارها الحي لهذا الأسبوع الدكتور محمد المنتار، مدير بوابة الرابطة المحمدية للعلماء على شبكة الأنترنت، لتقديم الخطوط العريضة والخصائص المميزة لبوابة الرابطة.

أبو يحيى

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
تحية طيبة لكم ولجميع القيمين على بوابة الرابطة، ويسعدني بداية أن أهنأكم على هذا العمل المتميز في مجال النت،
ماهي الخصائص التي تتميز بها البوابة الجديدة مقارنة مع الموقع القديم ؟
وشكرا
السلام عليكم ورحمة الله
من أجل الحفاظ المنمّي على هويتها الإعلامية والعلمية الخاصة والمتميزة، التي استطاعت أن تحوزها من خلال مختلف منابرها الإعلامية، ستواصل الرابطة في بوابتها الإلكترونية اعتماد خطها التحريري الواضح القائم على التبويب العلمي الدقيق، والمحتوى الفحَوي العميق في تكامل مع الإخراج التقني المراعي جودة ونوعية الخدمات المقدّمة.
وفي سبيل تحقيق هذه الأهداف وغيرها ستقدم البوابة الالكترونية للرابطة المحمدية للعلماء مواقع متخصصة في مختلف المجالات المعرفية معززة بوسائل خدماتية متطورة تتمثل المنتديات التفاعلية المفتوحة، والحوارات الحية والمباشرة، مع اعتماد أوسع على الوسائط الصوتية والبصرية المتضمنة لمختلف أنشطة الرابطة ومؤسساتها، مع تيسير روابط نافعة في مقدمتها، رابط الدروس الحسنية التي ألقيت في حضرة أمير المومنين جلالة الملك محمد السادس أيده الله، وروابط لمحاضرات وصوتيات أعلام من الفكر المغربي، بالإضافة إلى التنوير الإخباري اليومي سواء عن طريق إنتاج الخبر الديني، أو عن طريق التقاط الأخبار الدينية المركزية وصياغتها من جديد، واختيار زاوية معينة ومحددة لمقاربتها.
وفي اتجاه تشجيع حركة البحث العلمي على نطاق عالمي واسع يراعي اهتمامات الباحثين والمهتمين في مختلف فروع المعرفة ستوفر بوابة الرابطة شبكة من المواقع المتخصصة عبر مراكز الدراسات والبحوث التابعة للرابطة المحمدية للعلماء (وعددها يفوق الثلاثة عشر مركزا)، وكذا مواقع خاصة بوحدات البحث المعتمدة داخل الرابطة المحمدية للعلماء، ومواقع خاصة بكل مجلة من مجلات هذه المراكز، بالإضافة إلى مواقع متطورة لـجرائد إلكترونية تصدرها مؤسسة الرابطة بشكل أسبوعي، وعبر خدمات مذكرة توفر بوابة الرابطة رصدا يوميا لمختلف الأنشطة العلمية، والفكرية، والاجتماعية، والثقافية داخل المغرب وخارجه.. في خطوة عملية نحو تيسير سبل اتصال أنجع مع عالمات وعلماء الرابطة وجمهور الطلبة والباحثين، وتوفير قواعد بيانات وافية ومتجددة تستجيب لانتظاراتهم وآمالهم.

hassan

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مباركة عليكم هذه البوابة العلمية، وأسأل الله للرابطة التوفيق والسداد
ما هي خصائص ومميزات بوابة الرابطة المحمدية للعلماء في شكلها الجديد؟ وكيف يمكننا التواصل معها ومتابعة جديدها؟
وشكرا
استشرافا منها لمستقبل النشر الالكتروني، وأخذا بأسباب الاستفادة من ثمرات الثورة الرقمية التي يعرفها العالم في عصرنا الراهن، أطلقت الرابطة المحمدية للعلماء بوابتها الإلكترونية على شبكة الأنترنت؛ لتكون أداة من أدواتها الفعالة والناجعة في نقل وإيصال المعلومات العلمية الموثقة مع الحرص على الإحسان شكلا ومضمونا.
وبالإضافة إلى المواقع المتخصصة التي أطلقتها الرابطة المحمدية للعلماء، وكذا مواقع وحدات البحث، ومواقع الجرائد الإلكترونية التابعة لمختلف مؤسسات الرابطة أطلقت الرابطة المحمدية للعلماء موقع "المكتبة الرقمية"؛ وهو مشروع بمثابة بنك للمعلومات، يتغيّى توفير الأعداد الكاملة من إصداراتها العلمية في صيغة رقمية إلكترونية، بالإضافة إلى إنتاج أرشيف كامل لمحتوى كل إنتاجاتها؛ كل بحث على حدة، مع إمكانية سريعة ومتطورة للعرض والتحميل، وإتاحة ذلك للباحثين والدارسين، ولكافة طالبي المعرفة من الهيئات، والمؤسسات، والجامعات، والمعاهد، ومراكز البحوث والدراسات، وجمهور المستفيدين في كل أنحاء العالم.

نور الإبراهيمي

بعد التجربة التي راكمها موقع الرابطة المحمدية للعلماء منذ فبراير 2008م، والتي شاهدنا فيها تألقكم ونجاحكم البارز من خلال تقلدكم منصب رئيس التحرير. ها نحن نشهدك مديرا للمولود الجديد الذي جاء من خلال مجهوداتكم العظيمة التي نتمنى لها الاستمرار و المزيد من التألق والازدهار. فسؤالنا لكم سيادة مدير بوابة الرابطة المحمدية للعلماء هو: أن كثير من الناس الذين يدخلون عالم الإنترنيت لا يعرفون الفرق بين الموقع والبوابة فهل لكم أن تفسروا لنا الفرق الذي يكمن وراء هذا التغيير الرقمي؟ والسؤال الثاني هو... ما هي خططكم المستقبلية التي ستتبعونها لكي تنجح هذه البوابة؟ ثم هل لكم أن تمدونا بطموحاتكم المستقبلية وشكرا لكم.
حفظك الله أخي نور وشكرا على حسن ظنكم
قال الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم "من لم يشكر الناس لم يشكر الله"، لذلك أود أن أشكر كل من ساهم في إعداد وإخراج بوابة الرابطة المحمدية للعلماء في شكلها الجديد؛ من فريق تقني، وفريق تحريري داخل مؤسسة الرابطة المحمدية للعلماء، وكذا الشركة المطورة للبوابة على المستوى المعلوماتي.
أما فيما يخص سؤالكم، فالموقع هو مجموعة صفحات أنترنت مرتبطة بعضها البعض ومخزنة على نفس الخادم، وتختلف أهداف المواقع، حسب خطها التحريري، وأهدافها الآنية والمستقبلية؛ فمنها ما هو للإعلان عن المنتجات وبيعها، وهناك مواقع للدردشة، وهناك منتديات للنقاش والحديث بين مستخدمي الأنترت.
ويوجد ما يعرف بالمدونات وهي مواقع أنترنت يسرد فيها مؤلفها ما يريد الكتابة عنه وفق تصوره واهتمامه، ومواضيع أأخرى.. ومن بين أنواع المواقع الويكي ومثال على ذلك "ويكيبيديا الموسوعة الحرة"، وهي مواقع مفتوحة بحيث يمكن للزوار المشاركة بتعديلها، والإضافة إلى نصوصها أو الكتابة بها وإثرائها.
أما فيما يخص البوابة، فهي بالفعل، كما عبّرت أخي نور، نقلة رقمية جديد من الجزئي إلى الكلي؛ فإذا كنا نتحدث في الموقع عن نوافذ أو صفحات، فإن البوابة تكون حاملة لهذه المواقع، ونجدها مؤثثة بمواقع مستقلة في ذاتها، لكنها على اتصال تام بشكل وهندسة البوابة، إن على مستوى الشكل أو على مستوى المضمون.
وكما هو معلوم فالبوابات على شبكة الأنترنت تعد نقطة انطلاق إلى مواقع متعددة داخل الشبكة، علما بأن معظم البوابات تقدم حاليا خدمات كثيرة للزوار والأعضاء مثل (مواقع جزئية ـ مواقع مجلات ـ منتديات - مراسلة فورية - مقالات إخبارية - إعلانات - أدلة ومحركات بحث - دروس تعليمية – محاضرات علمية ـ مؤتمرات فكرية – دراسات وأبحاث ـ مذكرة علمية ـ رزنامة أحداث - برامج - ألعاب وغيرها من الخدمات الأخرى).
أما فيما يخص الخطط المستقبلية المؤطرة لبوابة الرابطة المحمدية للعلماء، فهي مرتبطة وملتحمة بالأهداف الكلية الموجهة للخط التحريري للبوابة، والبعد الجمالي المعتمد في عرض موادها وخدماتها، حتى يتيسير إشاعة المضامين المعرفية والثقافية التي تجتهد الرابطة بمختلف مؤسساتها في توفيرها وإعدادها على نطاق عالمي منفتح انطلاقا من خصوصية الوحدة المذهبية والعقدية للمملكة المغربية، وَفق منظور تفاعلي تواصلي يسعف في تلمس تطلعات جمهور القراء من الباحثين والمهتمين عبر العالم.

جميلة

بسم الله الرحمان الرحيم
بعد التحية والسلام : لدي سؤالين:
1. ما الذي ترمي إليه الرابطة من خلال بوابتها الألكترونية ؟
2. لماذا لا يوجد حيز لـ revue de presse في البوابة وشكرا.
السلام عليكم ورحمة الله ويركاته
تسعى الرابطة من خلال بوابتها الإلكترونية إلى المساهمة في تحقيق أهداف الرابطة الرامية إلى التعريف بالتراث المغربي وتعزيزه، ورفع مكانته ضمن خريطة الشبكة العنكبوتية العالمية، وإتاحة الوصول إلى الإنتاج الفكري والبحثي لمختلف مؤسسات الرابطة، ودعم تطوير وتبادل المعلومات البحثية بين الباحثين من داخل وخارج المغرب في مجال الدراسات الإسلامية والعلوم الشرعية. مع الحرص على الإحسان شكلا ومضمونا.
ولتفعيل الجانب التواصلي مع كافة زوارها، توفر بوابة الرابطة خدمة "النشرة الإلكترونية"(Newslettre) بشكل أسبوعي ودائم، عبر الاشتراك بالبريد الإلكتروني الخاص بالزائر (في أسفل الصفحة يسارا)، كما توفر البوابة خدمات تواصل عبر الشبكات الاجتماعية (facebook-twitter-Rss).

amina

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته بداية نهنئ الرابطة المحمدية على هذا الانجاز الطموح الذي هو في حقيقة الأمر سبق إعلامي سيكون له الأثر الطيب لا محالة في وسط الباحثين والدارسين ليس فقط داخل المغرب بل و حتي خارجه، وذلك نظرا لما تقدمه البوابة من خدمات في مجالات عدة، وتخصصات مختلفة، تقرب لكل طالب علم نهم، أو دارس باحث المعلومة الموثوقة التي قد تغنيه عما سوى هذه البوابة خاصة أنها تضم مواقع لمراكز متعددة ومواقع متخصصة....، سؤالي، كيف يمكن للجالية المغربية في الخارج الاستفادة من خدمات البوابة؟، وكيف يمكن خلق التواصل معهم خاصة أن نسبة مهمة منهم لا تتقن اللغة العربية، ويبحثون عن مواقع تنتمي لبلدهم الأصلي علّها تسد الفراغ الذي يلمسونه عند تصفحهم لمواقع أخرى بعيدة عن أصالتهم وثقافتهم وهويتهم؟ وشكرا لكم .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ووعيا منها بأهمية النشر الإلكتروني في بناء وتعزيز مجتمع المعرفة، وبغرض إتاحة أنماط فاعلة في التعليم والتعلم وتبادل المعلومة، وترسيخ ثقافة رصينة في هذا المجال، وضعت الرابطة المحمدية للعلماء في خططها المستقبلية على المدى القريب توفير خدمات الترجمة العلمية لمختلف أنشطتها العلمية.
وحتى تغدو مرجعا لمختلف الفاعلين والمهتمين، وبشكل خاص العلماء والباحثين في العلوم الإسلامية، والإنسانية، والاجتماعية في كل أنحاء العالم، ستوفر البوابة الإلكترونية للرابطة المحمدية للعلماء خدمات الترجمة العلمية لمختلف موادها المنشورة باللغة العربية، إلى اللغتين الفرنسية والإنجليزية، وما تيسر من اللغات الحية الأخرى.

الحسين أبوخالد

بسم الله الرحمن الرحيم / بعد التحية والسلام ، ومباركة بوابة الكرام ، وتهنئة السادة الأعلام ، ودعاء العزيز العلام ، بتزكية هذا العمل والجهد على الدوام .... سؤالي للدكتور محمد المنتار مع التقدير والإحترام : ـــ * كيف تولدت فكرة البوابة ، وما هي إشعاعاتها المنتظرة على المدى القريب والبعيد ؟؟؟ وفقنا الله وإياكم لما يحب ويرضى . والسلام عليكم ورحمة الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حفظكم الله فضيلة الأستاذ الفاضل الحسين أبو خالد، فبعد التجربة التي راكمها موقع الرابطة المحمدية للعلماء منذ فبراير 2008م، في مجال الخدمات العلمية والأكاديمية التي شكلت زادا للباحثين طيلة هذه المدة، وسعيا للرقي بهذه الخدمات، وإسهاما منها في تشجيع حركة البحث العلمي في صفوف العلماء والباحثين وأساتذة الجامعات، تولدت فكرة توسع المحضن الأساسي لكل هذه الحوامل المعرفية والخدماتية.
وبفضل الله، ثم بفضل جهود فريق عمل البوابة من تقنيين ومحررين، كان ولادة هذا المحضن العلمي، فتحول موقع الرابطة المحمدية للعلماء إلى بوابة تضم أزيد من 20 موقعا متخصصا في مجالات الدراسات الإسلامية، والعلوم الإنسانية والاجتماعية، وقضايا الطفولة، والقيم، والمرأة، والمجتمع..
وقد تمت مراعاة وتوفير وسائط متعددة تسهل الاستفادة والإفادة من مختلف مواد البوابة، ونتوق إلى أن تصبح البوابة رافعة تربوية وعلمية تيسر التواصل بين أجيال الباحثين وبين عالمات وعلماء الرابطة المحمدية للعلماء.