الرباط وسلا
26 شوال 1438 / 21 يوليوز 2017
الصبح الشروق الظهر العصر المغرب العشاء
04:44 06:28 13:39 17:19 20:41 22:09


الدكتور جمال بامي

الدكتور جمال بامي




• رئيس وحدة البحث حول العلوم والعلماء بالمغرب بالرابطة المحمدية للعلماء.
• حاصل على الدكتوراه في البيولوجيا النباتية، تخصص: الأعشاب الطبية والعطرية.
• حاصل على دبلوم الدراسات العليا المعمقة في التاريخ.
• تحضير دكتوراه في الأنثربولوجيا حول موضوع: علاقة المغاربة بالطبيعة عبر التاريخ: دراسة في الأنثربولوجيا الثقافية.
• له عدة مقالات حول الأعشاب الطبية منشورة في المغرب العربي وأوربا.
• يقوم بأبحاث ميدانية حول الطب الطبيعي في المغرب وإفريقيا الغربية والأناضول.
• له عدة مقالات في ميدان التاريخ والحضارة منشورة في المغرب والخارج.

التاريخ العمراني لجامع القرويين

الفترة الزمنية : يوم 2011-05-19 من الساعة 13:00 إلى الساعة 15:00



عرف جامع القرويين، منذ تأسيسه، حركة فكرية، ونبضا حيويا؛ امتزج فيه العلم مع معطيات المعرفة والإبداع الإنساني، والقيم الروحية والعرفانية؛ وشكل محضنا حقيقيا للعلم والعمران والعرفان في آن؛ يشهد على ذلك النسيج العمراني الذي تطور ونما في علاقة جدلية مع ازدهار العلم والعرفان في رحاب الجامعة.

كما صار هذا الجامع، عبر تاريخه الحافل، عنوانا للفن المعماري بمختلف طرازاته وتمظهراته، وأضحى معلمة علمية حضارية فريدة شاهدة على ارتباط العمران بالحركة العلمية في هذه الرحاب، وفي الاجتماع الإنساني بشكل عام.

ما هي أبرز معالم التاريخ العمراني لجامع القرويين؟ وأي دور للقرويين في ازدهار العمران؟

من أجل الحديث عن التاريخ العمراني لجامع القرويين، يسر موقعنا أن يستضيف في الحوار الحي لهذا الأسبوع الدكتور جمال بامي، رئيس وحدة "البحث حول العلوم والعلماء بالمغرب" بالرابطة المحمدية للعلماء.

محمد- باحث

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحياتي لفضيلة الدكتور جمال بامي
وبعد:
فقد قرأنا لكم بكل اهتمام في منبر الرابطة الغراء (العدد 27) ماجادت به أناملكم في التاريخ العمراني لجامع القرويين، فكان قاب قوسين، نبشا في تاريخ هذه المعلمة التاريخية التي يفتخر بها المغاربة أينما حلوا وارتحلوا منذ عقود وإلى اليوم، وقد ربطتم بين تطورهذه المعلمة التاريخية -بزيادة تحسينات وترميمات زادتها حسنا وبهاء- وما عرفه ازدهار الحركة العلمية خصوصا في عهد الدولة العلوية، فكانت فاس هبة القرويين.
وقد وفقتم في الاهتداء إلى إبراز وتعريف هذه المعلمة التاريخية التي تشهد على الأدوار الطلائعية التاريخية التي قامت بها منذ أن أسست، لكن سؤالي الذي أوجهه لكم سيدي الفاضل، هو نسبة مؤسس المعلمة لداوود بن إدريس، وهذه المقولة خلاف المشهور عند الخاصة والعامة؛ من أن فاطمة الفهرية هي من قامت بتأسيسه، فلو كان باتلإمكان توضيح الأمر أكثر؟
والسلام
ذكر الأستاذ الفاضل الحسن السائح هذه المعلومة النادرة في كتابه "الحركة العلمية بجامعة القرويين"، وهي كما تفضلت تخالف ما هو متعارف عليه من أن السيدة الفاضلة فاطمة هي بانية المسجد. والذي يزيد الأمر تعقيدا أن الأستاذ السائح يتكلم عن نقيشة وما أدراك ما النقيشة من زاوية علم التأريخ.. وإنني بصدد النبش في هذه المسألة التي يمكن أن تأتي بجديد في الموضوع. لكن إجماع الروايات التاريخية على فاطمة الفهرية الهوارية يجعلها في نظري طرفا في الموضوع على كل الأحوال، يبقى أن نجد المكان المناسب لصاحبنا داود بن إدريس في هذا التأسيس، وهل نحن إزاء تأسيسين؟ وللحديث بقية. وأشكرك على سؤالك القيم.

شوقي- المحمدية.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية طيبة لكم ولضيفكم الكريم، د. جمال بامي.
وبعد:
فإنَّ جامعَ القرويين، يعدُّ بحقٍّ، معلمة تاريخية متميزة؛ ظل شاهدا لعقود طويلة ولايزال، على الأصالة، والإبداع، والنبوغ، مِعْمَاريًّا، وأيضًا لاِضطلاعه -وَلاشَكَّ- بأدوار جليلة، خدمت المغرب بصفة عامة، ورُوَّادَه بصفة خاصة.
* فما مدى إسهام الدول التي تعاقبت على حُكم المغرب، في إنماء الفن المعماري لجامع القرويين؟ وهل صحيح أنه تأثر بالمعمار الأندلسي؟

ولكم جزيل الشكر.
لقد أجبت على معظم ما جاء في سؤالكم، وأضيف هنا أن رسالة القرويين الجوهرية كانت علمية، أي أن المعمار العلمي هو ما يميز القرويين ويأتي المعمار الفني كمكمل لهذه الرسالة المباركة. وأؤكد أن الفترة المرابطية عرفت انطلاقة معمارية وفنية جديدة في القرويين خصوصا بعد انصهار عناصر الزخرفة المغربية الأصلية مع معطيات الفن الأندلسي، الذي أثر بالفعل في بناء جامع القرويين، بل إن المثل الأول الذي اقتدي به في بناء الجامع هو مسجد قرطبة. وعرف المسجد إضافات زخرفية مهمة خلال العصر المريني ثم في عهد أحمد المنصور السعدي، ثم إضافات على عهد سيدي محمد بن عبد الله العلوي.. ويمكن القول أن القرويين تشكل خزانا علميا وتاريخيا وعمرانيا يعبر بصدق عن حضارة المغرب ونبوغه وإبداع أهله

نور الأصبهاني

قرات جريدة منبر الرابطة لهذا اليوم فوجدتها جامعة لكل الأسئلة التي كانت تروج في خاطري بارك الله في جهودكم وأتمنى لكم ولأعضاء الرابطة المحمدية للعلماء المزيد من التألق والنجاح
وعلىراسكم فضيلة الأستاذ ألدكتور أحمد العبادي
زادك الله عزا وعلما وبارك فيك

رضوان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية عطرة لكم ولضيفكم الكريم
جامعة القرويين بمدينة فاس بالمغرب أقدم جامعة في العالم تم تشيدها في القرن الثالث الهجري، وصارت عنوانا للمعرفة والثقافة عبر أجيال تناقلت الثرات العلمي والحضاري بكل تجلياته.
أين يتجلى الدور الذي لعبته الجامعة في مجال العمران؟ وما هي أهم تمظهراته؟
لا يخفى أن جامع القرويين شكل نقطة جذب وتأثير، وهو مركز فاس النابض وحوله تركز الاجتماع الإنساني.. ومعلوم أن الحركة العلمية برحابه سواء في العلوم الدينية واللغوية أو في العلوم التطبيقية كانت مرتبطة بنيويا بالحياة العامة بفاس في مختلف تجلياتها. ويمكن القول أن القرويين خلقت ديناميكية عمرانية عبر المساجد التي أسست كامتداد لحركتها العلمية، والزوايا التي ارتبطت بعلماء درسوا ودرّسوا بالقرويين، ثم إن سلاسل انتقال العلم بفاس انعكست أفقيا على المجال الفاسي التي ازدهر واستفحل عمرانه عبر المآثر الدينية والمرافق العمومية وانتعاش مؤسسة الوقف. وكل هذا تم بشكل جدلي، لكن وفق الخطة العلمية الحضارية الإنسانية التي رسمت في رحاب الجامع المبارك. وهذا موضوع سترى بإذن الله تدقيقات حوله وتحقيقات في موقع الرابطة في جريدة منبر الرابطة وفي إصدارات نشتغل على..

الحسيـن أبـوخـــالـــد

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم : د/ جمال ، وعلى الإخوة المشرفين على الموقع ورحمة الله وبركاته
** جهودكم مشكورة ودعواتنا متواصلة أن يباركها الله تعالى وينفع بها ، سؤال سيدي الفاضل يشغلني حول ظاهرة غياب المعلومة لدى شبابنا عن تراث الأمة ومخزونها الثقافي ، ولا أخفيكم سرا أن غالبية شبابنا في هذا الوطن لا يعرفون بأن جامعة القرويين هي : [ أول جــــــامـــــــعة فـــــي الـــــعــالــــــــم ] !!! فما هو في رأيكم ونظركم السبب الرئسي ذلك إن لم تكن هناك أسباب عدة ؟؟؟ وهل لكم أنت تذكرونا بالفترات الزمنية لتوسعته وترميمه وإحداث إضافات على الأصل الذي كان ...
وشكرا
إن مسألة غياب العلم عن مسرح الحياة مسألة ثقافية وحضارية كبرى. ومعلوم أن الشعوب تمر بمراحل قوة وضعف انطلاقا من سيادة عنصر العلم من عدمه، والمغرب بلد علم بامتياز، لكن أتى عليه حين من الدهر لم يعد فيه العلم مؤسسا للحياة لأسباب تاريخية واجتماعية وثقافية، ولاستعادة دور العلم في الحياة يحضر العنصر التربوي كعامل حاسم في الموضوع؛ وأقصد بالتربية ما يتعلق بالأسرة والمدرسة ومناهج التعليم وحضور القدوة من أعلام وأساتذة وتربويين وذوي الهمم الذين يضطلعون بمهمة استعادة دور العلم في حياة المغاربة.
ولكي يعرف أبناؤنا أن القرويين هي أقدم جامعة في العالم لا بد أن تركز برامجنا التعليمية على ذلك، وأن تقوم وسائل الإعلام المختلفة بإعداد برامج للناشئة تستند إلى تاريخ المغرب وحضارته وأثاره وعمرانه، وأن تنظم المؤسسات التربوية والتعليمية خرجات علمية تحسيسية بأهمية المآثر التاريخية فكيف ننتظر من طفل لم يرى القرويين قط، ولم يقرأ نصا مدرسيا يتحدث عنها أن يعرف أنها من أهم مآثر العالم.
وأعتقد أن المهمة ليست صعبة ما دام العلم والصلاح متأصل في الضمير الجمعي لهذه الأمة ويكفي أن نستثير في المغاربة مكامن العلم والتحضر حتى تتم الاستجابة الطبيعية لذلك.
شكرا على سؤالكم

ذ.تاوشيخت / الرباط

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
وبعد، يعتبر الجامع أول ما يخط في المدينة الإسلامية وهو غالبا ما يحتل مركز المدينة في بداية نشأتها ثم تتفرع عنه مساجد وجوامع أخرى في النواحي، فهل انطبقت نفس القاعدة على جامع القرويين بفاس؟ ثم هل كشفت الحفريات الأثرية الأخيرة بالقرويين عن المستوى الأول لهذا الجامع؟ وهل حُظيت هذه المعلمة بالدراسة الوافية عن جانبها المعماري إلى جانب دراسة هنري طيراس ودراسة التازي سعود وبالتالي هل يمكن الخروج بنموذج هندسي مغربي في بناء الجامع وزخرفته؟ وما هي المؤثرات المشرقية والأندلسية وربما حتى المحلية التي طبعت هذا النموذج المعماري الفريد من نوعه في العالم الإسلامي؟
مع جزيل الشكر للأستاذ الفاضل ولكل الزملاء في الرابطة
يمكن القول بكل اطمئنان إن فاس هبة القرويين. ولقد خضعت هذه المدينة المباركة لقوانين العمران الإسلامي بمفهومه العام من كون المسجد الجامع يشكل قلب المدينة النابض ليصبح بعد ذلك باعثا على انتشار العمران عبر انبثاق شرايين عمرانية جديدة يكون أساسها انتشار العلم والصلاح.
ولقد صدقت بقولك إن المسجد الجامع تتفرع عنه بشكل طبيعي مساجد وجوامع أخرى وهو من طبق على مسجد القرويين بامتياز؛ فمسجد الأندلس ومسجد، سيدي دراس، ومسجد الشرابليين، ومسجد باب عجيسة، ومسجد الرصيف، وغيرها من معالم فاس هي امتداد فعلي لمسجد القرويين، فمعظم الأسماء العلمية التي ارتبطت بهذه المساجد تخرجت برحاب القرويين، ولو لم تكن الحركة العلمية مزدهرة في القرويين لما انتشرت بفاس فروع له ممثلة في المساجد العلمية بالمدينة، فهي ليست مساجد عادية بل مراكز للعلم والتربية والصلاح.
وحسب علمي لا نستطيع لحد الآن أن نقابل المعطيات التاريخية مع المعطيات الأركيولوجية القليلة المتوفرة حول جامع القرويين خصوصا ما يتعلق بالاستبارات "sondages" المفروض فيها أن تنبئ عن المستويات الأركيولوجية التي تعاقبت فوق تراب مسجد القرويين، لكن يمكن أن نقول بكل اطمئنان إن النقوش التي عثر عليها مؤرخة لفترات تجديد وتغيير مكان المنارة وتوسيع البلاطات والأساكيب، خصوصا ما تعلق منها بالعصر الزناتي تعطينا فكرة جيدة عن مراحل تطور هذا المسجد المبارك.
أما حديثكم عن دراسة الجانب المعماري والهندسي بجامع القرويين فأرى أن المسجد لم يوفى حقه من هذه الزاوية، ويحتاج إلى دراسات أخرى تستكمل جهود الباحثين للذين تفضلت بذكرهم. لكن توفر دراسات أخرى حول مساجد متعددة بالمغرب قام بها باحثون أجانب وعرب تمدنا بعناصر مفيدة حول النموذج الهندسي المغربي في بناء الجامع وزخرفته، لكن هذه القضية ينبغي أن ينظر إليها نظرة تطورية تتتبع مسار زخرفة المساجد منذ العمارة الإسلامية المبكرة إلى العصر الحاضر.
وهناك توابث معمارية يمكن تلخيصها في: وجود بلاطات متوازية مع جدار القبلة وأساكيب متعامدة مع جدار القبلة، والكل مخترق بأقواس ترتب بشكل هندسي يجعل انسياب الضوء والهواء إلى سائر أركان المسجد. ولا ننسى حضور العنزة كمكون بنيوي في مساجد المغرب وهو المكان الذي يصلى فيه في فصل الصيف.
أضف إلى ذلك طبيعة الصحن المؤثث بنافورات الماء والأروقة ذات الطابع الأندلسي والصومعة المربعة الشكل، وهذه الأخيرة خضعت لتطور هندسي مع تعاقب الأسر الحاكمة في المغرب. فالموحدون أدخلوا شبكة المعينات المتجاورة " réseaux de losanges" التي لم تكن من قبل في الصوامع المرابطية، والمرينيون حافظوا على هذا العنصر الموحدي وتفننوا في تزيين الصوامع بالزليج، وهذا مثال واحد يبرز غنى هذا الحقل المعرفي الكبير وللحديث بقية.
شكرا على سؤالكم

amina

بسم الله الرحمن الرحيم ، فضيلة الدكتور ماهي المصادر والمراجع التي يمكن الرجوع إليها للتعرف على العمارة المغربية وخصائصها؟
بنسبة للمصادر والمراجع المفيدة في مجال العمارة المغربية أحيلك بالدرجة الأولى على العمل الموسوعي للأستاذ عثمان عثمان إسماعيل حول العمارة الإسلامية بالمغرب في 5 أجزاء ودراسته الرائعة حول تاريخ وحضارة شالة في 3 أجزاء وموسوعة العلامة التازي حول القرويين وكتابات هنري طراس حول الفن المغربي وجاك كايي حول الرباط، والعمل الموسوعي لدفيردان حول مراكش.
ولا ننسى الكتابات المؤسسة للعلامة محمد المنوني حول حضارة الموحدين عبر كتابه العلوم والآداب والفنون على عهد الموحدين وكتابه ورقات في حضارة بني مرين، وهناك دراسة مفيدة لمينة المغاري حول مدينة الصويرة "مدينة موكادور- السَّويرة"...

amina

بسم الله الرحمن الرحيم، فضيلة الدكتور ، ماهي العناصر البيئية التي تمت مراعاتها في العمارة المغربية؟
هذا السؤال يحيلنا على مسألة وجودية، وهي علاقة الإنسان بالطبيعة والمجال. ومعلوم أن تشييد العمارة يخضع لاعتبارات جغرافية وبيئية تجعله يتأسس وفق قوانين علمية وإنسانية مدروسة. وهناك عناصر طبيعية ينبغي أن تراعى عند تشييد العمارة منها توفر عنصر الماء ومواد البناء وسلامة الهواء ونظافة المحيط بما يعني توفير الظروف المثلى لاستفحال العمران. وكثيرة هي المدن التي بنيت في المغرب على مصبات الأنهار كالعدوتين الرباط وسلا، وشالة، والعرائش، وأزمور، ومدينة النكور... وهو ما وفر عناصر الحياة من ماء وموارد طبيعية بالإضافة إلى عنصر الحماية والأمن لأن مصبات الأنهار تمثل عنصرا طبيعيا يسهل الدفاع عنه في حالة الحروب.
هناك جانب آخر متعلق بمواد البناء التي تكون مرتبطة أشد الارتباط بالعناصر الطبيعية والجغرافية والبيئية وكلما روعي هذا العنصر في البناء كلما وفر عناصر الانسجام بين الإنسان والعمارة المحيطة به. فعمارة الجنوب المغربي تراعي خصوصية المنطقة الحارة والجافة عبر استعمال الطين الممزوج بالجير ومواد نباتية من أجل توفير عناصر الوقاية من الظروف المناخية الصعبة. وفي المناطق الباردة يسود البناء بالحجر المنجور pierre taillée مع مراعاة شكل السقوف الذي ينبغي أن يكون منسجما مع وفرة الثلوج، ومنه نفهم أن العنصر البيئي عنصر حاسم في العمارة المغربية.
ولا ننسى أن عناصر العمارة مرتبطة عضويا بالموارد الطبيعية المتوفرة محليا من حجر ورمل وشجر ونبات لتوفير مواد البناء والسقوف والصباغة والتبليط والزخرفة.. وكلما روعيت هذه المواد الطبيعية في العمارة كلما تدعم انسجام الإنسان مع المحيط، وهذه مسألة وجودية غاية في الأهمية.
شكرا على سؤالكم

amina

بسم الله الرحمن الرحيم فضيلة الدكتور، يعتبر الماء من أولى الاولويات التي تراعى عند بداية البناء ليس فقط عند بناء البنايات السكنية بل عند اختيار المكان المناسب لبناء المدن ؟ كيف تم التخطيط لتوفير الموارد المائية لجامع القرويين بشكل يلبي الحاجيات دون أن يطرح ذلك أي إشكال ؟
بنيت مدينة فاس على تقوى من الله في مكان توفرت به عيون الماء والمنابع مما سهل انتشار العمارة وتوفر عناصر العمران، وقد ذكر الشيخ محمد عبد الحي الكتاني في كتابه "ماضي القرويين ومستقبلها" دار الكتب العلمية ، بيروت 2006، أنه لما قررت فاطمة الفهرية بناء جامع المبارك حفرت بئر بجوار ورش البناء فكان وافر الماء. ويدعم هذا الخبر التاريخي أن الأرض التي بني عليها مسجد القرويين أرض يغلب عليها الكلس والجبس بما يعني توفر مياه جوفية بشكل طبيعي، ونحن نؤكد بكل اطمئنان أن الماء لم يخلق بحمد الله أي مشكل في تاريخ بناء القرويين وإن البحث الذي نشره العلامة عبد القادر زمامة حول شبكة توزيع الماس بفاس القديمة يؤكد أن عنصر التدبير انضاف إلى عنصر الوفرة لجعل عنصر الماء حاضرا باستمرار.
شكرا على سؤالكم

amina

بسم الله الرحمن الرحيم، ظل جامع القرويين وسيظل معلمة شامخة استقطبت علماء كثر من أقطار متعددة كما استقطبت معجبين أكثر بفن العمارة نظرا للخصوصية التي يتميز بها والتي كانت مراعية لمتطلبات الوافدين عليه، فضيلة الدكتور ماهي مختلف التغييرات التي عرفها هذا الجامع عبرمختلف العصور ؟ وإلى أي حد استطاعت هذه التغييرات والزيادات تلبية حاجات ساكنة المدينة من مصلين وغيرهم؟
عرف مسجد القرويين العامر إضافات وتغييرات على مدى تاريخه الطويل فعند تأسيسه من طرف فاطمة الفهرية سنة 245هـ زمن السلطان يحيى بن إدريس بن إدريس كان يتكون من أربع بلاطات فقط وكانت صومعته صغيرة الحجم ملاصقة لجدار القبلة.
وخلال عصر الزناتي، وهو عصر بين الأدارسة والمرابطين عرف المسجد زيادات مهمة زمن السلطان أحمد بن أبي بكر الزناتي الذي ينسب إليه بناء صومعة القرويين الحالية كما استفدناه من نقيشة عثر عليها في واجهة الصومعة المقابلة للصحن، وقد اعتني بهذه الصومعة أيما اعتناء وبنيت في أعلاها القبة وزينت بتفافيح الذهب واللازورد وتبث في أعلاها سيف الإمام إدريس بن إدريس وعرف عصر المرابطي في عهد علي بن تاشفين زيادات مهمة في جامع القرويين حيث أصبح يتشكل من 16 أسكوبا و11 بلاطة كما يفيدنا العلامة عبد الهادي التازي في موسوعته حول جامعة القرويين.
ولعل أبرز ما تركه المرابطون هو منبر المسجد الذي لا يزال موجودا إلى اليوم وهو يكتسي بعدا دينيا وحضاريا ورمزيا كبيرا.
وعرف عصر المريني بناء خلوة جامع القرويين المعروفة بمجمع الحزابين، وأسست مكتبة القرويين في عهد أبي عنان ثم جددت وطورت في عهد السلطان السعدي أحمد المنصور الذهبي الذي أصبحت مكتبة القرويين في عهده ذا صيت عالمي ثم عرفت القرويين ازدهارا عمرانيا وعلميا كبيرا في عهد العلويين خصوصا في عهد السلطان العالم سيدي محمد بن عبد الله والمولى سليمان. يمكن القول إن جامع القرويين المبارك حافظ على عمرانه وقاوم الزمن مدة 11 قرنا بفضل من الله وهو مفخرة للمغرب والعالم الإسلامي والعالم برمته.
شكرا على سؤالكم
1