مركز ابن البنا المراكشي للبحوث والدراسات في تاريخ العلوم في الحضارة الإسلامية

معرض ثقافي وتاريخي حول الأندلس المسلمة

بالموازاة مع تنظيم مؤتمر تاريخ الطب في التراث الإسلامي بفاس، قد تم تنظيم معرضا ثقافيا وتاريخيا حول الأندلس المسلمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة محمد السادس نصره الله، ومؤسسة سيدي مشيش العلمي، وقد تم عرض مجموعة من الآلات والأدوات في مختلف العلوم، ونخص بالذكر تاريخ العلوم الإسلامية، حيث كان اهتماما كبيرا لعرض مجموعة من الأدوات الطبية، وكذلك الفلكية كالأسطرلاب وأدوات علم الجراحة وكذا الخرائط الجغرافية التي هي من إنتاج متخصصين في القاهرة وبرشلونة بتعاون مع الدكتور فؤاد سيزكين رحمه الله مدير معهد تاريخ العلوم العربية والإسلامية بفرانكفوت ألمانيا، كما شارك مركز ابن البنا  المراكشي خلال المعرض وذلك بحضور مدير المركز الدكتور جمال بامي.

ولقد تم تسليط الضوء على علماء الأندلس في شتى العلوم، منهم عالم الفلك ابراهيم بن يحيى الزرقالي من طليطلة، نابغ في الرياضيات ومن أعظم الفلكيين في عصره، إذ ابتكر مجموعة من الآلات الفلكية التي قد تم وصفها في كتابه “الصحيفة الزرقالية”. كما تمت الإشارة إلى علماء المغرب كمثال على ذلك العالم أبو الحسن بن علي بن عمر المراكشي العالم الفلكي والرياضي حيث اشتهر بصناعته الأسطرلاب والساعات الشمسية، أما فيما يتعلق بعلم الجراحة فقد تم عرض تمثال للعالم الجراح أبو القاسم خلف ابن عباس الزهراوي الذي يعد بأبي الجراحة الحديثة، حيث تم عرض مجموعة من أدوات الجراحة التي اعتمدها في عملياتة الجراحية سواء الخاصة بطب النساء أو طب الأذن والأنف والحنجرة أو معالجة الجهاز العصبي ومعالجة الأسنان.

وقد تخلل هذا العرض أمسية ثقافية علمية حول الأندلس المسلمة بعنوان “نفحات من الأندلس المسلمة” بكلية الطب والصيدلة بفاس.

وقد ابتدأت الأمسية بكلمة السيد عميد كلية الطب ورئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله، ورئيس جامعة القرويين، ورئيس المجلس العلمي لفاس ومداخلة الدكتور مصطفى مشيش العلمي رئيس مؤسسة سيدي مشيش العلمي، كما تلتها محاضرة الاستاذ طارق المدني بعنوان تاريخ الأندلس: مراجعات نقدية ورؤى جديدة، ومداخلة الدكتور زين العابدين الحسيني بعنوان “بعض مجالات التفاعل العلمي بين المغرب والأندلس”، وتلتها محاضرة رئيس مركز ابن البنا المراكشي الدكتور جمال بامي بعنوان “علم النبات والزراعة في التراث المغربي الأندلسي محاولة في التركيب”.

1 2 3الصفحة التالية

الأستاذة كنزة فتحي

حاصلة على الإجازة في الفلسفة

باحثة سابقة بمركز ابن البنا المراكشي

مهتمة بدراسة تاريخ النساء العالمات في الحضارة العربية الإسلامية

ترجمت عدة مقالات من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق