الرابطة المحمدية للعلماء

د. رضوان السيد يفوز جائزة الملك فيصل العالمية للدراسات الإسلامية 2017

أحرز مستشار مجلة التأويل، الأستاذ الدكتور رضوان السيد، أستاذ الدراسات الإسلامية بالجامعة اللبنانية، جائزة الملك فيصل العالمية للدراسات الإسلامية، وتبلغ فوزه بالجائزة من أمير مكة خالد الفيصل.

وذكرت اللجنة العلمية أن السبب في حصول الدكتور رضوان على الجائزة، هو “ريادته في مجال دراسات الفكر السياسي الإسلامي في المرحلة الكلاسيكية، كما دأب منذ أواخر السبعينيات من القرن العشرين على نشر نصوص وأعمال متميزة في مجال التفكير بالدولة لدى العرب والمسلمين”

وكان مركز الملك فيصل قد أعلن يوم الثلاثاء 10 يناير 2017م، أسماء الفائزين بجائزة الملك فيصل العالمية لعام 2017، حيث نال إلى جانب الدكتور رضوان السيد، مجمع اللغة العربية الأردني الجائزة في فرع اللغة العربية والأدب، بينما عادت الجائزة في فرع خدمة الإسلام للملك السعودي سلمان بن عبد العزيز.

وفاز بالجائزة في فرع الدراسات الإسلامية هذا العام اللبناني رضوان السيد الأستاذ في كلية الآداب بالجامعة اللبنانية، وذهبت الجائزة في فرع الطب للياباني تادامتسو كيشيموتو أستاذ المناعة في مركز فرونتير لأبحاث المناعة بجامعة أوساكا.

وتقاسم السويسري دانيال لوس أستاذ الفيزياء النظرية بجامعة بازل والهولندي لورينس مولينكامب أستاذ الفيزياء التجريبية في معهد الفيزياء بجامعة فورتسبورغ بألمانيا الجائزة في فرع العلوم.

وأطلقت مؤسسة الملك فيصل الخيرية التي أقامها أبناء وبنات الملك السعودي الراحل “جائزة الملك فيصل العالمية” والتي مُنحت للمرة الأولى في 1979 لمكافأة الأفراد والمؤسسات على إنجازاتهم الفريدة في خمسة فروع مختلفة هي “خدمة الإسلام” و”الدراسات الإسلامية” و”اللغة العربية والأدب” و”الطب” و”العلوم”.

وبمناسبة حصول الدكتور رضوان السيد على جائزة الملك فيصل العالمية للدراسات الإسلامية لسنة 2017، يهنئ فضيلة الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء الأستاذ الدكتور أحمد عبادي، الدكتور رضوان السيد لإحرازه الجائزة، مع متمنياته له بمزيد نجاح وعطاء في مسيرته العلمية والفكرية.  كما تتقدم أسرة تحرير مجلة التأويل، الصادرة عن مركز الدراسات القرآنية بتهانيها للدكتور رضوان السيد على إحرازه لهذه الجائزة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق