الرابطة المحمدية للعلماء

كلمة الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء د.أحمد عبادي في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي بفيينا

كلمة الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء د.أحمد عبادي في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي بفيينا: دور الدين والإعلام والسياسات في مناهضة خطاب الكراهية وتعزيز التعايش السلمي.

المؤتمر الذي يلتئم على مدار يومين متتاليين، تحضره شخصيات من كبار القيادات الدينية وصناع السياسات والجهات الفاعلة الحكومية وممثلي المنظمات الدولية والمجتمع المدني. لمدارسة خطورة خطاب الكراهية، وسعيا لتعزيز التعايش السلمي في المجتمعات.

ويناقش المشاركون من خلال خمس جلسات، في ملتقى دولي يهدف إلى تبادل الآراء والتجارب بين المؤسسات والقيادات الدينية والإعلامية وصناع السياسات والمنظمات الدولية، لتفعيل التعاون والعمل المشترك، سعيا نحو مناهضة خطاب الكراهية، السبب الرئيسي وراء تفكك المجتمعات وتنامي التطرف فيها. ويأتي المؤتمر الدولي في إطار الجهود التي يقودها مركز الملك عبدالله من أجل تطوير مبادرات وخطط عمل نوعية، لمناهضة خطاب الكراهية والتحريض على العنف وتعزيز التعايش السلمي، لتتوافق مع خطة العمل الخاصة بالقيادات والجهات الدينية الفاعلة والمناهضة للعنف والجرائم الوحشية.

Science

الدكتور أحمد عبادي

• الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء.
• عضو المجلس الوطني لحقوق الإنسان(2011)
• عضو المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي(2011)
• رئيس اللجنة الدائمة المكلفة بالشؤون الثقافية والتكنولوجيات الجديدة بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي(2011)
• رئيس لجنة النهوض بثقافة حقوق الإنسان بالمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان(2010)
• رئيس لجنة الاستراتيجيات وبرامج الإصلاح بالمجلس الأعلى للتعليم(2008)
• عضو المجلس الأعلى للتعليم(2006)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق