مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصةأخبار

مواعظ أبي القاسم الجنيد البغدادي

     الموعظة “ما يوعظ به من فعل أو قول”،[1] وهي من فعل وعظ يعظ – (يعظه) أي: “نصحه وذَكّرَه بالعواقب وأمره بالطاعة ووصاه بها”،[2] وهي من أجلّ أعمال الخير وأحسنها، فمن الحكمة الدعوة والإرشاد والنصح بالعلم واللين وبالترغيب وحسن القول وهذا منهج نبوي اتبعه جل شيوخ التصوف وعلمائهم، في التربية الصوفية والرياضة الروحية للمريدين وسالكي الطريق، وهي سبيل للوصول إلى قلوبهم وعقولهم حتى ينصلح حالهم وتتعظ نفوسهم، وتطهر قلوبهم، وللجنيد مواعظ جليلة نذكر من بينها على سبيل المثال لا الحصر قوله:

 “لا تيأس من نفسك وأنت تشفق من ذنبك، وتندم عليه بعد فعلك”.[3]

 “عليكم بحفظ  الهمة فإن حفظ الهمة مقدمة الأشياء”.[4]

 “لا تسكن إلى نفسك وإن دامت طاعتها لك في طاعة ربك”.[5]

[1] المعجم الوسيط، (حرف: ع: مادة /وعظ/، ط2004، ص:1043.

[2] نفس المصدر السابق.

[3] حلية الأولياء، أبو نعيم الأصفهاني، تحقيق: عبد القادر عطا، دار الكتب العلمية، ط3/2007م 280/10.

[4] نفس المصدر السابق، ص:286.

[5] نفس المصدر السابق، ص:287.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق