الرابطة المحمدية للعلماء

مشروعان ثقافيان من الإمارات يبرزان تلاقح الثقافتين العربية والهندية

دشن مشروعا “كلمة” للترجمة و”قلم” التابعان لهيئة أبو ظبي للسياحة والثقافة، مشروع الترجمة من اللغة العربية إلى اللغتين الهندية والأوردو، بالتعاون مع المركز الثقافي الهندي العربي في جامعة مليه الإسلامية في العاصمة الهندية نيودلهي، وذلك بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية الذي يصادف يوم 21 من شهر فبراير من كل عام.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات العربية المتحدة أن مشروع “كلمة” أصدر مجموعة من العناوين منها؛ “في أرض قديمة” لأميتاف غوش، و”مقولات يوغا بتناجلي” لسوامي برابهافانندا، و”مسلمو الهند بين التطرف والاعتدال”، لمشير الحسن، و”عصر الهند .. كيف سيكون العصر الحادي والعشرون هنديا بامتياز”، لبافان كومار فرما، و”تحت ظلال السيوف .. بين الإسلام والمسيحية”، لمشير جاويد أكبر. إضافة إلى كتب “فكرة الهند ” لسونيل خيلناني، و”حصار الذكريات: قصص قصيرة من الهند واختراع الهند..قصة حياة جواهر لال نهرو “لساشي تارور و” أجنحة من نار: السيرة الذاتية” أبو بكر زين العابدين عبد الكلام، رئيس جمهورية الهند السابق ورائد المشروع النووي.

وأصدر مشروع “قلم” حوالي 10 أعمال مترجمة إلى اللغتين الهندية والأوردو لأدباء وشعراء من الإمارات وهي .. “باص القيامة” للكاتبة روضة البلوشي، و”المرآة” للكاتبة مني آل علي، إضافة إلى إصدارات “منينة” للكاتبة مريم ناصر، و”ضوء يذهب للنوم” للكاتبة ابتسام المعلا و”مريم والحظ السعيد” للكاتبة مريم الساعدي.

وثمّن الدكتور نجيب جانغ رئيس جامعة مليه في نيودلهي تعاون هيئة أبو ظبي للسياحة والثقافة متمثلة بمشاريع المكتبة الوطنية، وخاصة مشروعي “كلمة” للترجمة و”قلم” للمواهب الإماراتية والمركز الثقافي الهندي العربي في جامعة مليه الإسلامية، مشيرا إلى أن هذا التعاون يعتبر بداية مشروع كبير في نقل الثقافة الهندية إلى العرب والثقافة العربية والإماراتية بالأخص إلى اللغات الهندية.

يذكر أن جائزة الشيخ زايد للكتاب نظمت ندوة ثقافية بعنوان “العلاقات الثقافية والأدبية بين الهند والعالم العربي”، جمعت متخصصين متميزين منهم الدكتور شهاب غانم الشاعر والمترجم الإماراتي، والدكتور صهيب عالم وهو محاضر في قسم اللغة العربية في جامعة دلهي، والدكتور راما كريشنان رئيس الدراسات الشرق الأوسطية في جامعة جواهر لال نهرو، والدكتور ذكر الرحمن مدير المركز الثقافي الهندي العربي في نيودلهي.

عبد الله توفيق

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق