الرابطة المحمدية للعلماء

قناة أرجنتينية تحتفي بالحضارة والثقافة المغربية

بثت القناة التلفزية العمومية الأرجنتينية (تي في بي)، أخيرا، برنامجا خاصا عن المغرب استعرضت من خلاله ما تزخر به المملكة من غنى حضاري وتنوع ثقافي ومعالم عمرانية فريدة ومناظر طبيعية خلابة. وتطرقت القناة ، ضمن برنامجها “القلم” المخصص للتعريف بالعالم الإسلامي، إلى أهم المعالم العمرانية الإسلامية بالمغرب من قبيل مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء وضريح محمد الخامس بالرباط ومسجد الكتبية بمراكش .

كما سلط البرنامج الضوء على الاقبال الذي يحظى به المغرب لدى السياح الأجانب مستعرضا في هذا الصدد الحركة الدؤوبة التي تشهدها مراكش وخاصة منها ساحتها الشهيرة “جامع الفنا” وأسواق بيع منتوجات الصناعة التقليدية التي تؤكد غنى وتنوع الموروث الثقافي وبراعة أنامل الصانع المغربي.

وفي هذا السياق، قدم البرنامج لقطات من معرض للقفطان المغربي، أقيم خلال السنة الجارية بتطوان ، أبرز من خلالها جمالية وأناقة هذا الزي المغربي الأصيل وقدرته على الصمود أمام تيارات التجديد التي يشهدها عالم الأزياء.

وبالمناسبة استضاف البرنامج سفير المغرب بالأرجنتين، فؤاد يزوغ، الذي أكد على مدى الاستقرار الذي تنعم به المملكة وما تتميز به من غنى وتنوع ثقافي.

وفي هذا الصدد، أكد يزوغ أن المغرب، ورغم تواجده في محيط اقليمي صعب جدا، إلا أنه استطاع دوما الحفاظ على استقراره بفضل الإصلاحات المتتالية التي باشرها وخاصة منذ اعتلاء جلالة محمد السادس العرش سنة 1999.

وأشار إلى أن المغرب يعيش تعددية حزبية ونقابية كبيرة تعد مكسبا مهما، كما يمتاز بتنوع ثقافي قل نظيره، مستعرضا مختلف الروافد التي تنهل منها الهوية المغربية والتي مهدت للانفتاح على مختلف الثقافات .

من جهة اخرى، أثار يزوغ الانتباه إلى أن من يزور الجامعات المغربية قد يتفاجأ بالعدد الهائل من بحوث التخرج المنجزة حول خورخي لويس بورخيس أوخوليو كورطاثار أو غيرهما من عمالقة الأدب الإسباني .

كما أكد أن العلاقات المغربية الأرجنتينية “ممتازة وودية” و”مستقرة جدا وتتطور باستمرار”، مبرزا أن الرباط وبوينوس أيريس تربطهما “صداقة قوية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق