الرابطة المحمدية للعلماء

قريبا.. فتح أول بنك للعيون وأنسجة العظام بالمغرب

تم مؤخرا بمستشفى الأم والطفل التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، إجراء أول عملية لزرع القرنية انطلاقا من مانحة في حالة موت سريري.

وحسب بلاغ للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس، فإن عائلة المانحة، وهي فتاة تبلغ 21 سنة أصيبت بجلطة دماغية، قررت التبرع بقرنيتي الضحية لفائدة شابين يبلغان على التوالي 17 و21 سنة واللذين كانا يعانيان من ضعف في البصر.

وأضاف نفس المصدر أن هذه العملية، التي أشرف عليها طاقم طبي متكون من عدة تخصصات بالإضافة إلى عدد من الممرضين وطاقم آخر من الإداريين، كللت بالنجاح أثناء عملية أخذ القرنيتين وزرعهما.

وحسب نفس المصدر سيتم لاحقا بمدينة مراكش فتح أول بنك للعيون وأنسجة العظام بالمغرب، الذي سيعمل على تعزيز برنامج زرع أعضاء وأنسجة الإنسان، معربا عن أمله في أن يصبح التبرع سلوكا اعتياديا في المجتمع.

تجدر الإشارة إلى أنه، منذ انطلاق برنامج زرع قرنية العين بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس سنة 2010، تمكن الطاقم الطبي المشرف على قسم أمراض العيون من إجراء 57 عملية زرع، حيث كانت هذه القرنيات تستقدم من الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق