الرابطة المحمدية للعلماء

فعاليات جمعوية وحقوقية بجهة العيون بوجدور تشيد بدعم واشنطن لمبادرة الحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية

دشن عمدة باريس، برتراند ديلانوي، أمس الخميس، بالدائرة ال18 بالعاصمة الفرنسية، معهد ثقافات الإسلام.

وتبلغ مساحة هذا الصرح الثقافي والديني 1400 متر مربع ويضم قاعة للصلاة يمكن أن تستوعب حوالي ألف مصلي، وأروقة وفضاءات للتعليم، وقاعة للعرض، وحمام.

وقال السيد ديلانوي، في تصريح للصحافة، إن تدشين هذا المعهد يدل على أن باريس “تثبت نفسها كمدينة عالمية فخورة بأن تكون مدينة كل الثقافات”.

وذكر، من جهة أخرى، ب”الصعوبات الكبيرة ذات الطبيعة السياسية والثقافية والنفسية التي اعترضت هذا المشروع، في سياق يتسم بالعنصرية ورفض الآخر”، معبرا عن ابتهاجه بهذا المشروع ليكون صرحا علميا مفتوحا أمام الجميع.

من جانبه، قال رئيس المعهد، جمال أوباشو، إن هذا المشروع الثقافي يتعايش مع حضور ديني، بما أن الطابق الأول من المعهد المخصص للصلاة في ملكية المسجد الكبير لباريس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق