الرابطة المحمدية للعلماء

رسالة ملكية سامية إلى الحجاج المغاربة المتوجهين إلى الديار المقدسة

الفوج الأول من الحجاج المغاربة يتوجه إلى الديار المقدسة

توجه، عشية أمس الخميس، الفوج الأول من الحجاج المغاربة، إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج.
 
وقبل مغادرتهم مطار الرباط-سلا، استمع الحجاج إلى الرسالة السامية التي وجهها أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، إلى الحجاج المغاربة الذين سيؤدون مناسك الحج لهذه السنة.

وقال جلالة الملك في رسالته السامية، إنه أصدر تعليماته لمواصلة الحرص على توفير جميع شروط الرعاية، وأسباب الإقامة المريحة، والأداء الأمثل لمناسك الحجاج، مع ما يستلزمه ذلك من تأطير متكامل فعال، دينيا وصحيا وإداريا وعلميا إعلاميا.

كما دعا جلالته معشر الحجاج، “لأن يأخذوا بكل أسباب الوقاية والحذر، وأن يمتثلوا لكل التعليمات المتعلقة بتنظيم أداء المناسك على الوجه المطلوب، ولاسيما منها تلك التي تقتضيها الوقاية من الأوبئة والأمراض، وتلك التي تفرضها ترتيبات السلطات المختصة في المملكة العربية السعودية الشقيقة”.

وذكر جلالته حجاج بيت الله الحرام أنن لحظات الحج هي لحظات لاستحضار الوقوف أمامه تعالى، يوم الجزاء والحساب، مع ما يتطلبه ذلك المقام من التخلي عن الشهوات، والاقتصار على الضروريات والتوجه إلى الله بالتلبية والتهليل والتزود بالتقوى، ونعم الزاد، مصداقا لقوله تعالى: “الحج أشهر معلومات، فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج. وما تفعلوا من خير يعلمه الله، وتزودوا فإن خير الزاد التقوى”.

ويضم الفوج الأول المغادر من مطار الرباط-سلا، وفق معطيات لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ، 450 حاجا وحاجة، في حين يقدر العدد الإجمالي للحجاج المغاربة ب26 ألف شخص. هذا، وسيتوجه آخر فوج من الحجاج لهذه السنة إلى الديار المقدسة يوم 21 نونبر المقبل.
(عن و.م.ع ـ بتصرف)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق