الرابطة المحمدية للعلماء

المغرب يستعد لاستقبال طائرة تعمل بالطاقة الشمسية

أفادت الوكالة المغربية للطاقة الشمسية، أن المغرب يستعد في نهاية ماي الجاري، لاستقبال طائرة “سولار امبالس” الاختبارية العاملة بالطاقة الشمسية.

وأوضح المصدر أن هذا الحدث٬ الذي سينظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس٬ وسيجري بالاشتراك بين الوكالة و” سولار امبالس”، سيدعم بهذه المناسبة٬ بداية أشغال بناء مركب للطاقة الشمسية بورزازات ستشكل محطته الأولى أكبر منشأة للطاقة الحرارية الشمسية في العالم إلى حدود اليوم.

وقطعت الطائرة التي يقودها الطيار أندري بروشبرع نصف رحلتها، بعد هبوطها في توقف تقني، الجمعة الماضي، في مدريد٬ من المنتظر أن يستمر ثلاثة أيام لتقلع إلى الرباط عندما تصبح الأحوال الجوية ملائمة.

وتعتبر المحطة الحرارية بورزازات التي تصل سعتها إلى 160 ميغاوات٬ جزءا من مخطط الطاقة المغربي، الذي يهدف إلى بناء قطاع اجتماعي واقتصادي في مجال الطاقة الشمسية حول مشاريع لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية بسعة تصل في الحد الأدنى إلى 2000 ميغاوات في أفق سنة 2020.

وتشكل رحلة طائرة “سولار أمبالس”٬ التي تحمل أبعادا رمزية في دلالاتها٬ أرضية لتفاعل المشاريع التي تشرف عليها الوكالة، والقيم التي ينقلها هذا التحدي التكنولوجي، الذي رفعه مؤسسا المشروع أندريه بروشبرع وبرتران بيكار.

واحتاج فريق مؤلف من 70 شخصا و80 شريكا إلى سبع سنوات لبناء هذه الطائرة المصنوعة من ألياف الكربون، حيث يوازي حجمها طائرة إيرباص “إي 340” (63.4 مترا)، ووزنها يماثل سيارة عائلية متوسطة الحجم (1600 كلغ)، وهي مجهزة بأربعة محركات كهربائية قوة كل واحد منها عشرة أحصنة تغذيها 12 ألف خلية ضوئية من الطاقة الشمسية تغطي جناحها الضخم٬ وتخزن الطاقة في بطاريات ما يسمح للطائرة بالطيران ليلا.

يذكر أن الوكالة المغربية للطاقة الشمسية هي المسؤولة عن إنجاز المخطط المغربي للطاقة الشمسية الهادف إلى تطوير القطاع الاجتماعي والاقتصادي المندمج للطاقة الشمسية.

وكالة المغرب العربي للأنباء

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق