الرابطة المحمدية للعلماء

الرابطة المحمدية للعلماء تدين بشدة عدوان “أركانة” بمراكش

الرابطة المحمدية للعلماء تدين بشدة عدوان “أركانة” بمراكش

د. أحمد عبادي: تفجير مراكش الإجرامي يتنافى مع الكليات المعتبرة في كل الملل والنحل، ويتعارض مع شرائع الإسلام ومقاصده.

 

على إثر الاعتداء الإجرامي الشنيع الذي استهدف مقهى “أركانة” بمدينة مراكش، أمس الخميس، عبرت الرابطة المحمدية للعلماء عن أحر التعازي لأهالي الضحايا، وعن مواساتها لعائلاتهم، ولعائلات المصابين  سواء كانوا مغاربة أو أجانب.

وقال الدكتور أحمد عبادي الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، في تصريح لموقع الرابطة: “إن هذا العدوان الشنيع الذي عرفته ساحة جامع الفنا بمدينة مراكش، يتنافى مع الكليات المعتبرة في كل الملل والنحل، ويتعارض مع شرائع الإسلام ومقاصده، الحافظة لحق الحياة، والداعية للتسامح والتعارف، والسلم والسلام، والحرية، والأمن، والأمان”.

وشجب الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء بشدة، هذا الفعل الإجرامي الوبيل، الذي ذهب ضحيته 16 قتيلا، و20 جريحا ـ حسب بلاغ وزارة الداخلية في هذا الشأن ـ سائلا الله تبارك وتعالى أن يتغمد الضحايا بلطف رحمته، ويشمل المصابين والمرضى بعاجل شفائه.

وذكّر الدكتور أحمد عبادي بأن أمير المومنين حفظه الله كان قد أصدر أمره المطاع لوزيري الداخلية والعدل، “كي تقوم السلطات المختصة بفتح تحقيق قضائي لتحديد أسباب وملابسات هذا الحادث المؤسف وبالتعجيل بإخبار الرأي العام بنتائج هذا البحث بما يقتضيه الأمر من شفافية، وكشف للحقيقة ومن التزام بسيادة القانون، وحفظ للطمأنينة ولأمن الأشخاص والممتلكات، في ظل سلطة القضاء”.

وأضاف الدكتور عبادي: “إن الرابطة المحمدية للعلماء منخرطة بحزم وجزم في النموذج الذي ارتضاه مولانا أمير المومنين جلالة الملك محمد السادس، نصره الله، لترسيخ الإصلاح الشامل في ربوع المملكة، ومتجندة وراء جلالته في مكافحة كل أشكال الإجرام والعدوان والإرهاب”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق