الرابطة المحمدية للعلماء

الدول الإسلامية تتوالى في احتفالها بعيد الفطر المبارك.

التباين في وقت الاحتفال بعيد الفطر يعود إلى اختلاف مطالع الشهور، والاختلاف حول الوسيلة المعتمدة في إثبات رؤية هلال الشهر القمري.

أعلن في كل من المملكة العربية السعودية، والكويت، والإمارات العربية المتحدة، وقطر، ولبنان، والأردن، وفلسطين، والبحرين، واليمن، وليبيا، وتركيا، أن عيد الفطر هو يومه الثلاثاء (30 شتنبر 2008). وفي المقابل أذاعت دول أخرى أن يوم الثلاثاء سيكون المتمّم لشهر الصيام، وعليه سيكون يوم الأربعاء هو يوم عيد الفطر، كما هو الحال بالنسبة لموريتانيا، و مصر، وسوريا، وتونس، وجنوب إفريقيا. وقد أعلن المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، الممثل الرئيسي لمسلمي فرنسا،من جهته، أن الأربعاء هو أول أيام العيد، وهو ما أعلنه أيضا المجلس الإسلامي بالعاصمة الإسبانية مدريد.

وقد سبق لنيجيريا احتفلت بعيد الفطر يوم أمس الاثنين، بعدما أعلن أبو بكر سعد، “سلطان سوكوتو”، الذي يعتبر المرجعية الدينية لشريحة كبيرة من مسلمي نيجيريا، مساء الأحد ثبوت رؤية الهلال، بينما يبدأ مسلمو الجنوب العيد يوم الثلاثاء.

أما المغرب فقد أعلن أن مراقبة هلال شهر شوال ستتم مساء يوم الثلاثاء، حيث تعتمد المملكة المغربية الرؤية بالعين المجردة في الإعلان عن ثبوت الأهلة بالنسبة للشهور القمرية. في حين أن هناك بلدان أخرى ستستطلع هلال شهر رمضان مساء الثلاثاء مثل إيران، وسلطنة عمان، وشيعة العراق، وقسم من شيعة لبنان، إضافة إلى الهند، وسريلانكا، وباكستان، وبنجلاديش، وقسم من مسلمي الصين.

يذكر أن اختلاف الدول الإسلامية في وقت الاحتفال بعيد الفطر يعود إلى اختلاف مطالع الشهور من قطر آخر، إضافة إلى الاختلاف حول الوسيلة المعتمدة في إثبات رؤية هلال الشهر القمري؛ فهناك دول مثل المملكة العربية السعودية، والمملكة المغربية، تعتمد المعاينة البصرية، وهناك دول أخرى تأخذ بالحسابات الفلكية في تحديد بداية شهر رمضان، كما هو الشأن بالنسبة لليبيا التي أسست مركزا للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء..

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق