الرابطة المحمدية للعلماء

التمكن من تصنيع قرص بصري يسع لـ500 “غيغابايت”

يقوم هذا القرص بتخزين المعلومات انسجاما مع تركيبته ثلاثية الأبعاد

ارتبط النشر الإلكتروني، على مستوى النص المكتوب والصورة التوضيحية الموازية له، بتحدي التخزين والأرشفة؛ بما يسمح بالتحكم في المادة المنشورة خاصة إذا ما اكتست أهمية علمية خاصة. وبما يسمح بتوسيع مجال النشر وسعته واستعماله بيسر. 
وفي هذا الإطار تمكنت شركة “جنرال إلكتريك” من تصنيع قرص بصري يسع لـ500 “غيغابايت” من المعلومات، أي ما يعادل 100 من أقراص الدي في دي. وبذلك يتجاوز القرص الجديد غيره في السعة لأنه لا يكتفي بتخزين المعلومات على مساحة القرص، وإنما يقوم بتخزينها انسجاما مع تركيبته ثلاثية الأبعاد.

ومع أن هذا القرص موجه بالأساس لاختصاصيي الأرشيفات، إلا أن الشركة ترى أنه قد يفيد المستخدمين العاديين. وكان أكبر التحديات أمام منتجي هذا القرص هو جعله صالحا للقراءة والكتابة على حد سواء.
وترى “جنرال إلكتريك” أن الطلب على هذا المنتج التكنولوجي سيكون بالغ الارتفاع  خاصة وأنها ستصممه ليعمل في كل مشغلات “الدي في دي”، بما في ذلك التقليدية منها.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق