الرابطة المحمدية للعلماء

إدوارد غابرييل: المغرب منخرط تحت قيادة جلالة الملك بعزم في درب الإصلاح

كتب السفير الأمريكي السابق إدوارد غابرييل، الجمعة الماضي في مقال نشرته مجلة (واشنطن ديبلوما)، أن المغرب تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، انخرط بعزم في درب “لا رجعة فيه” لإقرار إصلاحات حريصة على تحقيق رفاهية وتطلعات المواطنين. أبرز غابرييل أن “القيادة الخلاقة لجلالة الملك مكنت المغرب من اجتياز مسار جديد في التغيير أدى إلى إقرار إصلاحات جوهرية ومتقدمة، خاصة في مجال تعزيز حقوق الإنسان وحماية حقوق النساء”.

 وأضاف الدبلوماسي الأمريكي السابق، في هذا السياق، أن إصلاح مدونة الأسرة يعتبر من بين “الأكثر تقدما” في العالم العربي، مضيفا أن النساء يتمتعن الآن بولوج متساو ضمن المجتمع لمراكز صنع القرار وعالم الأعمال.

 وبعد أن أشار إلى اعتماد الدستور الجديد، الذي ينص على المساواة بين المرأة والرجل في كافة الميادين، أكد غابرييل على أن المغرب جعل من أولوياته توسيع مشاركة المرأة في الحياة السياسية.

وقال، في هذا الصدد، إن 60 من أصل 395 مقعدا في مجلس النواب مخصصة للنساء، مذكرا بأن تشريعا جديدا تمت المصادقة عليه في وقت سابق من السنة الجارية، أعطى للنساء 27 في المائة من المقاعد في المجالس الجماعية و33 في المائة في المجالس الجهوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق