الرابطة المحمدية للعلماء

آفاق البحث العلمي في المغرب

المغرب في حاجة إلى ما لا يقل عن أربعة آلاف باحث متفرغ في أفق 2010

في دراسة بعنوان: ” البحث العلمي في المغرب: إشكاليات وآفاق” عرض الباحث عز الدين الزرقاني  لواقع البحث العلمي بالمغرب ليخلص إلى أن هذا الأخير رغم تحقيقه لانجازات مهمة، إلا أنه لا زال يعاني من مشاكل هيكلية عميقة تحتاج إلى مقاربة شمولية ومندمجة. كما خلص إلى أن البحث العلمي بالمغرب عانى خلال السنوات الأخيرة من نقص واضح في الأطر العلمية بفعل المغادرة الطوعية، ووصول نسبة كبيرة من الأطر الجامعية إلى سن التقاعد، مبرزا أن المغرب في حاجة إلى ما لا يقل عن أربعة آلاف باحث متفرغ في أفق 2010.

 وفي هذا السياق قدم جملة من المقترحات من قبيل العمل على استباق الحاجيات من الموارد البشرية من خلال الشروع في تكوين جيل جديد من الأساتذة الباحثين، الزيادة في الأطر التقنية المتخصصة للعمل في المختبرات ومراكز البحث، تشجيع منح البحث العلمي حسب الاستحقاق والاحتياجات الوطنية ذات الأولوية، خلق مناصب البحث ما بعد الدكتوراه، خلق حقول معرفية جديدة تساير المتغيرات العالمية على الصعيدين العلمي والتكنولوجي والاقتصادي، إعادة الاعتبار لمهنة الباحث..

وفيما يتصل بتمويل البحث العلمي، شدد الباحث على أهمية إشراك القطاع الخاص بشراكة مع الدولة في هذا المجال من خلال الرفع من ميزانية البحث العلمي في حدود 1،5 من الدخل الوطني الإجمالي الخام، وكذا تفعيل الصندوق الوطني لدعم البحث العلمي وإعفاء قطاع البحث العلمي من الضرائب..

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق