الرباط وسلا
5 صفر 1440 / 15 أكتوبر 2018
الصبح الشروق الظهر العصر المغرب العشاء
06:04 07:29 13:18 16:26 18:58 20:12
إصدارات مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث

مقاصد الشّريعة والاجتهاد في المغرب الحديث

مقاصد الشّريعة والاجتهاد في المغرب الحديث

تأليف الدكتور إسماعيل الحسني

صدر عن مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء ـ الرباط  كتاب: "مقاصد الشّريعة والاجتهاد في المغرب الحديث: تأليف: الدكتور إسماعيل الحسني، ضمن سلسلة دراسات وأبحاث(3)، الطبعة الأولى: 1431هـ/2010م، في مجلد واحد يتكون من (334 صفحة).

 وقد سعى الدكتور إسمـاعيل الحسني في هذا الكتاب إلى تشغيل نظرية المقاصد في أطر جديدة من خلال فروع فقهية وجزئيات عملية عرفها المجتمع المغربي، ذلك أن المتتبع للساحة الفكرية والعلمية في عالمنا المعاصر يلحظ اهتمام الباحثين المتزايد بموضوع المقاصد الشرعية، حيث بحثوا له عن مكان في النسق الفقهي العام أصولا وفروعا.

وقد اختلف المهتمون حول موقع ووظيفة البحث المقاصدي في ظهوره الجديد، فهناك من يعتبره أصول أصول الفقه، لتأثيره في ترتيب المصادر، وحكمه خطى الاستنباط، وتدخله في منطقة تنزيل الأحكام مقدمات ونتائج، وهناك من يراه بمثابة علم الأخلاق الإسلامية، ويكاد يرادف قيم الشريعة، كما أن ثمة من يعتبره علمـا للمنهج يضبط العقل الإسلامي في النظرية والتطبيق.

وهذه الاجتهادات كلها محمودة باعتبارها صحوة عقلية تحارب الجمود، ونهضة فاعلة تتغيى حضور الإسلام في كل المساحات. وقد لا يوجد موضوع وقع الاتفاق على أهميته ودلالته بين معظم علماء أصول الفقه قديما وحديثا، مثل موضوع المقاصد، الذي شهره قديمـا فقيه غرناطة في كتابه الشهير "الموافقات"، وأحياه حديثا العلامة علال الفاسي المغربي في "مقاصد الشريعة ومكارمها" والعلامة محمد الطاهر بن عاشور التونسي، في "مقاصد الشريعة الإسلامية"، ودارت في فلكه رسائل جامعية عديدة في كليات الشريعة والآداب في مختلف الجامعات الإسلامية وفي مقدمتها الجامعات المغربية.

وفي غمرة الانفعال بالمقاصد ـ وهو شأننا مع كل جديد ـ لم يهتم الكثيرون بتفعيلها ومحاولة تنزيل قواعدها على أرض الواقع، بل بقيت كلاما نظريا في الكتب والمجلدات، ومن هنا تأتي أهمية كتاب "مقاصد الشريعة والاجتهاد في المغرب الحديث" لمؤلفه الأستاذ إسمـاعيل الحسني الذي نعتز بتقديمه ضمن منشورات مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث التابع للرابطة المحمدية للعلمـاء، وغني عن البيان أنه لا يمكن فهم مقاصد الشريعة، والوصول إلى اجتهاد فقهي ناجع، دون امتلاك أدوات الفهم وآليات الاستنباط، وهو ما يجب بذل مزيد من الجهد الفكري والمنهجي في مضمـاره بحثا وتكوينا.

ومن جهة أخرى، فإن الظروف الفكرية والحضارية التي مرّ منها المغرب، ألهمت الدكتور الحسني إلى القيام بعملية مراجعة لمختلف النوازل التي عاشها المغرب الحديث، ومحاولة تفكيكها وإعادة بنائها في ضوء المقاصد الشرعية؛ خاصة إذا علمنا أن الاجتهاد في المغرب الحديث ـ الذي يتميز بقوة متنه الفقهي، وخصوصية العاملين الخارجي والداخلي اللذان أطرا بناءه الفكري ـ لازال تراثا بكرا، ومادة ثرية، تغري بالاستكشاف والدراسة، فمعظمه غميس في كنانيش وتقاييد، وفي أوراق مبعثرة، وفي مراسلات إخوانية، وفي طبعات حجرية.

ومما يستوجب التنويه أن مؤلف هذا الكتاب قد بذل جهدا مشكورا في تحديد مجال الاجتهاد في المنظومة الفقهية المغربية الحديثة، وإبراز العلاقة الوطيدة التي تربط المقاصد بمناهج فقهاء المغرب الحديث، مما يؤكد أصالة علم المقاصد وتجذره عند علماء المغرب في الحديث كمـا في القديم.

ومما لا شك فيه أن المؤلف قد بذل جهدا مضنيا في الوصول إلى كثير من المصادر والمراجع التي لم يكن من الممكن معالجة هذا البحث بدونها، فأحسن الاستفادة منها، مستعينا في ذلك بمـا أوتي من قدرة على استعمـال مناهج البحث الأصيلة والحديثة.

 

 

 



التقريب والحرش المتضمن لقراءة قالون وورش لابن المرابط(ت 552 هـ)

التقريب والحرش المتضمن لقراءة قالون وورش لابن المرابط(ت 552 هـ)

صدر عن مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء، كتاب "التقريب والحرش المتضمن لقراءة قانون وورش" عني بجمعه وتأليفه الشيخ الفقيه المقرئ أبو الأصبغ عيسى بن محمد بن فتوح الهاشمي  البلنسي المعروف بابن المرابط (ت 552 هـ)...

أبُو عِمرَان الفاسي(ت430هـ) حافظ المذهب المالكي

أبُو عِمرَان الفاسي(ت430هـ) حافظ المذهب المالكي

في إطار بحوث الندوة العلمية التي نظمها مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء بمناسبة مرور ألف عام على وفاة أبي عمران الفاسي، يوم الخميس 4 جمادى الأولى 1430هـ الموافق 30 أبريل 2009م بالرباط. أصدر مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء-الرباط، ضمن سلسلة ندوات ومحاضرات(1)، كتاب "أبُو عِمرَان الفاسي(ت430هـ) حافظ المذهب المالكي"..

مناسك الحج للشيخ العلامة خليل بن إسحاق الجندي (ت 776هـ)

مناسك الحج للشيخ العلامة خليل بن إسحاق الجندي (ت 776هـ)

كتاب ( مناسك الحج ) للشيخ خليل بن إسحاق الجندي من الكتب التي ألفت في مناسك الحج على المذهب المالكي، تناول فيه مؤلفه ما يجب على الحاج وما يحرم عليه، وما يجوز وما يندب، وما يكره، من حين يخرج من بيته إلى أن يرجع، مستصحباً معه إلى أهله ومعارفه السرور والفرح بعودته إلى عائلته وذويه سالما غانما، مقبول الحج إن شاء الله.