الرباط وسلا
20 رمضان 1440 / 26 ماي 2019
الصبح الشروق الظهر العصر المغرب العشاء
03:32 05:17 12:29 16:09 19:34 21:04
إصدارات مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث

الانتصار لأهل المدينة

الانتصار لأهل المدينة

تأليف الفقيه الحافظ أبي عبد الله محمد بن عمر ابن الفخار القرطبي
(ت 419هـ)

وله فيه : تناقض مذهب الشافعي، وما غلط فيه من المسائل، وفيه مسائل أبي حنيفة

تحقيق: د. محمد التمسماني الإدريسي

كتاب الانتصار لأهل المدينة، للإمام الفقيه أبي عبد الله محمد بن عمر ابن الفخار القرطبي (ت419هـ)، وله فيه: تناقض مذهب الشافعي وما غلط فيه من المسائل، وفيه مسائل أبي حنيفة، دراسة وتحقيق: محمد التمساني، نشر الرابطة المحمدية للعلماء- مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث (241ص).

اشتهر الفقهاء المالكية بتفانيهم في نصرة المذهب وتأليفهم في ذلك مؤلفات خاصة وصلنا منها نزر يسير بعضه مطبوع ككتاب ابن اللباد، وكتاب تهذيب المسالك في نصرة مذهب مالك للفندلاوي، وانتصار الفقير السالك لترجيح مذهب مالك للراعي، والبعض الآخر ما زال مخطوطا ينتظر طريقه إلى النشر كما هو الأمر بالنسبة لهذا الكتاب الذي نعرف به، وكتاب الذب عن مذهب مالك لابن أبي زيد القيرواني، وكتاب التنبيه على شذوذ ابن حزم لأبي الأصبغ ابن سهل، وهذه التصانيف تنتمي إلى نمط من التأليف انتشر عند أرباب المذاهب منذ قرون مبكرة وأسهم إسهاما بالغا في الحفاظ على استمرارية مذاهبهم وتوطيد أركانها، وحمايتها من الآراء المخالفة، وإن كانت بعض هذه الكتب قد تحمل ملامح التعصب المذهبي إلا أن كثيرا منها تكتسي قيمة علمية كبيرة لكونها تقدم دراسة تأصيلية للمسائل الخلافية الاجتهادية، وتفتح نقاشا عميقا فيما يتعلق باعتماد بعض الأصول والقواعد؛ كما هو شأن كتابنا هذا الذي يرد فيه مؤلفه على ابن حزم الظاهري ـ وإن كان لا يصرح باسمه ـ أوائل سطوع نجمه بالأندلس وبداية ظهور أفكاره، وهي آراء خارجة عن أصول المذهب المالكي، منابذة لما توحد عليه فقهاء بلده واستقروا عليه؛ مما جعل كبار فقهاء الأندلس في ذلك العصر ينكرون عليه ويؤلفون مؤلفات خاصة للرد عليه وبيان بطلان مذهبه، ولعل حملتهم ضد ابن حزم أسهمت في تعزيز وجود المذهب المالكي بالأندلس واستمرار هيمنته.

ومن المهم التنبيه إلى أن مؤلف هذا الكتاب يعد من أساطين فقهاء المالكية بقرطبة، اشتهر بقوة الحفظ؛ حتى إنه كان يحفظ عن ظهر قلب بعض المصادر الفقهية المالكية ككتاب المدونة وكتاب النوادر والزيادات، وعرف أيضا بحفظ الحديث، وسعة العلم والاطلاع، ومعرفة الخلاف، والقدرة على الترجيح؛ وقد أجمع العلماء على الاعتراف بتمكنه من الفقه ورسوخه في العلم؛ بل إن الإمام أبا عمرو الداني اعتبره آخر الفقهاء الحفاظ الراسخين العالمين بالكتاب والسنة بالأندلس. وبالنظر إلى كتابه الانتصار الذي بين أيدينا نجده في المسائل التي عرض لها من مسائل العبادات والبيوع حريصا على التأصيل والتحقيق، وصحة الاستشهاد والنقل، توجيه الأقوال والروايات، كما نجده ملتزما في الجملة بالنقاش الهادئ.

وزاد هذا الكتاب قيمة الخدمة الجليلة التي أسداها إليه فضيلة الدكتور محمد التمسماني الذي أجاد في تحقيقه وتوثيق نصوصه وتخريج أحاديثه، والتعليق عليه، وقدم بين يديه دراسة ضافية عن الاختلاف الفقهي وظاهرة التأليف في نصرة المذهب وتحقيق نسبة الكتاب وتعيين من يقصده المؤلف في ردوده إلى غير ذلك من المباحث المهمة، ومن نافلة القول أن نشر هذا الكتاب يطلعنا على نموذج حي من الحوار الفقهي الذي كانت تمور به البيئة العلمية بالأندلس في القرن الخامس الهجري، ويعرفنا بأثر مهم من آثار عالم أندلسي كبير وفقيه مالكي نحرير مكث الباحثون يتشوفون إلى الوقوف عليه والإفادة منه منذ مدة مديدة .



محمد بن سليمان الروداني حكيم الإسلام ومفخرة المغرب (1037هـ ـ 1094هـ)

محمد بن سليمان الروداني حكيم الإسلام ومفخرة المغرب (1037هـ ـ 1094هـ)

صدر عن مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء، كتاب "محمد بن سليمان الروداني حكيم الإسلام ومفخرة المغرب (1037هـ ـ 1094هـ)" لمؤلفه الدكتور مصطفى المسلوتي، ضمن سلسلة مشاهير علماء الغرب الإسلامي(5)، في (337 صفحة).

تلقيح العقول في فضائل الرسول صلى الله عليه وسلم لأبي عبد الله التميمي ق6هـ

تلقيح العقول في فضائل الرسول صلى الله عليه وسلم لأبي عبد الله التميمي ق6هـ

يعد الكتاب من نفائس الدواوين المؤلفة في السيرة النبوية، أورد فيه المصنف أغلب الأحاديث الواردة في فضائل رسول الله صلى الله عليه وسلم، بلغ مجموعها 581 حديثاً موزعة على 34 باباً.

عالم محمد يحيى الوَلَاتي (ت1330هـ)

عالم محمد يحيى الوَلَاتي (ت1330هـ)

يُعدّ العلامة الفقيه الأصولي اللغوي محمد يحيى الولاتي المتوفى سنة1330هـ من الرموز العلمية الشامخة بمنطقة الصحراء؛ إذ كان رحمه الله نموذجا حيّا للتكامل المعرفي بين العلوم ..

أبو الحسن الصُّغيِّر.. رائد المدرسة المالكية بالمغرب الأقصى

أبو الحسن الصُّغيِّر.. رائد المدرسة المالكية بالمغرب الأقصى

صدر عن مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء، كتاب"أبو الحسن الصُّغيِّر.. رائد المدرسة المالكية بالمغرب الأقصى"، لمؤلفه الدكتور لمين الناجي، ضمن سلسلة مشاهير علماء الغرب الإسلامي(4)، في (241 صفحة).