الرباط وسلا
10 جمادى الأولى 1440 / 17 يناير 2019
الصبح الشروق الظهر العصر المغرب العشاء
06:59 08:29 13:42 16:24 18:47 20:06
إصدارات مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث

بلوغ أقصى المرام للعلامة أبي عبد الله الطرنباطي الفاسي

بلوغ أقصى المرام للعلامة أبي عبد الله الطرنباطي الفاسي

للعلامة أبي عبد الله الطرنباطي الفاسي (ت 1214 هـ)

 

دراسة وتحقيق: د. عبد الله رمضاني

حظي موضوع التربية والتعليم باهتمام العلماء قديما وحديثا، فصنفوا فيه العديد من التصانيف القيمة، والمؤلفات النافعة؛ التي تدل على انخراطهم في بناء المنظومة التعليمية وحملهم همّ إصلاحها، ونذكر من هذه الكتب على سبيل المثال كتاب آداب المعلمين لمحمد بن عبد السلام المشهور بسحنون (ت256هـ)، والرسالة المفصلة لأحوال المتعلمين وأحكام المعلمين والمتعلمين، لأبي الحسن علي بن محمد القابسي (ت403هـ)، وجامع بيان العلم وفضله وما ينبغي في روايته وحمله، لأبي عمر يوسف بن عبد البر النمري القرطبي (ت463هـ)، والجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع، للخطيب البغدادي (ت463هـ)، وتذكرة السامع والمتكلم في أدب العالم والمتعلم، لبدر الدين ابن جماعة (ت733هـ) وغيرها كثير.

والكتاب الذي بين أيدينا  أحد المصنفات المهمة في هذا الباب، وهو كتاب كثر تداوله في المغرب منذ أن فرغ منه مؤلفه أواخر القرن الثاني عشر الهجري سنة (1184هـ)، وبالرجوع إلى واقع التعليم وحال الفقهاء في زمن المؤلف نجد نضوبا في الفكر الاجتهادي، وانكباب الفقهاء إلاَّ من استثني على المختصرات والمنظومات التعليمية، وبعض الشروح، والحواشي، والتقريرات، يقتصرون في الأغلب عليها ولا ينطلقون للبحث في غور المصادر الأصيلة والرجوع إلى الأمهات، كما أنهم غلبوا دراسة الفقه واللغة على علوم أخرى جليلة كعلم التفسير والحديث، وفي ظل هذا الوضع انتشرت سلوكات تعليمية منافية لأحكام العلم وآدابه المعروفة، مما حدا بالمؤلف إلى تأليف كتابه هذا بطلب من بعض أحبائه كما يذكر ذلك في المقدمة متوخياً بتصنيفه انبعاث النفوس إلى طلب العلم وتحصيله، ومستهدفاً الحث على المسارعة في طلب العلم، وبذل الوسع في تحصيله، والتحلي بآدابه.

وبالجملة فالدرس الذي نستخلصه ونحن نضع الكتاب في سياقه المعرفي والزمني أن موضوع التعليم، وإصلاح مناهجه، وصيانته من العطب، موضوع حيوي متجدد في تراثنا الإسلامي، تجب إثارته ومعالجته من حين لآخر؛ لرفع الجهل عن الأمة، وتذكيرها بوجوب صمودها في مصاف الأمم العالمة والمتقدمة.

 



أحكام السّوق
للإمام الفقيه أبي زكريّاء يحيى بن عمر الكِنَاني الأندلسي(ت289هـ)

أحكام السّوق للإمام الفقيه أبي زكريّاء يحيى بن عمر الكِنَاني الأندلسي(ت289هـ)

من المعلوم أن نظام الحسبة شكَّل رائعة من روائع النظم الإسلامية التي أسهمت في إرساء دعائم الأمن الروحي والاجتماعي والاقتصادي لأمتنا الإسلامية عبر تاريخها المديد، ونظام الحسبة يقوم على تأمين الحقوق، وترسيخ العدالة، وحماية الأحكام، ونشر الفضيلة، وتطبيق أوامر الشريعة.

مَنْ صَبَرَ ظفِرَ

مَنْ صَبَرَ ظفِرَ

 يتميّز هذا الكتاب عن كُتب السيرة النبوية المبكرة؛ بكونه تناول في مجمله أحداث العهد المكي، وسَرَدَ فيه تفاصيل الوقائع المرتبطة بمولده صلى الله عليه وسلم، ونشأته ومبعثه وهجرته؛ لا سيما المواقف التي ضحّى فيها رسولنا الكريم بالغالي والنّفيس في سبيل نشر رسالة رب العالمين.

منتخب الأحكام

منتخب الأحكام

تعد كتب النوازل من الذخائر النفيسة التي لا يستغني الفقيه عن الإفادة منها في تبين معالم منهج الفقهاء في استنباط الأحكام وكيفية تنزيلها على وقائع الناس المختلفة، ويمكن الإفادة منها أيضاً في الوقوف على الأدوات التي ينبغي أن يتوفر عليها الفقيه النوازلي من معرفة واسعة بالنصوص الشرعية واستيعاب للقواعد والضوابط الفقهية والأصولية.

الفكر الأصولي بالأندلس في القرن الثامن الهجري وإسهام ابن جُزَيّ فيه

الفكر الأصولي بالأندلس في القرن الثامن الهجري وإسهام ابن جُزَيّ فيه

بذل الفقهاء بـمختلف مذاهبهم، جهوداً مشكورة  في خدمة علم أصول الفقه، فأسسوا مدارسه، وأصّلوا مسائله، وقعّدوا قواعده، فكثرت تصانيفهم في علم أصول الفقه، وتنوعت مـا بين تآليف مفردة، وشروح، ومختصرات، ومنظومـات، ومناظرات أصولية.