الرباط وسلا
13 جمادى الأولى 1440 / 20 يناير 2019
الصبح الشروق الظهر العصر المغرب العشاء
06:59 08:28 13:43 16:26 18:50 20:08
إصدارات مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث

التذكرة في قبول المعذرة للإمام ابن أبي العيش الأنصاري التلمساني (ت بعد654هـ)

التذكرة في قبول المعذرة للإمام ابن أبي العيش الأنصاري التلمساني (ت بعد654هـ)

للإمام ابن أبي العيش الأنصاري التلمساني(ت بعد654هـ)

 

دراسة وتحقيق: عبدالرحمن الهيباوي

يعتبر الكتاب الذي بين أيدينا من نوادر المصنفات التي اختصت بنشر مثاني قبول المعذرة والعفو عند المقدرة وفضائلهمـا، وهما خُلقان إسلاميان أصيلان، ندرك بالرجوع إلى السياق الزمني الذي أُلف فيه الكتاب نبل وصلاحية وأهمية التذكير بهما؛ فالعلاّمة الفقيه الأديب محمد بن عبد الرحيم التلمساني المعروف بابن أبي العيش ألَّف كتابه هذا سنة 635هـ وهي سنة اتسمت بعفو السلطان الموحدي الرشيد على بعض خصومه ومناوئيه بعد التمكن منهم، ومنهم أهل سبتة الذين كانوا قد امتنعوا عن البيعة خلال سنوات خمس بادروا بعدها إلى استدراك ذلك وحضروا إلى مراكش في حدث بهيج انتظم به الشمل وزالت به الأحقاد وتوحدت به الأمة، وأقيمت فرحا به الاحتفالات، وتناشد الناس فيه الأشعار والأزجال.

وموضوع هذا الكتاب قد طرقه العلماء في كتب التفسير والحديث والعقيدة والوعظ والأدب، وأفرده بالتأليف عدد منهم غير أنه لم يصلنا من مصنفاتهم سوى كتاب «العفو والاعتذار» لمحمد بن عمران الرقام البصري، وهو كتاب يغلب عليه الطابع الأدبي ويختلف شكلا ومضمونا عن كتاب ابن أبي العيش الذي صرّح في مقدمته أنه لا يعلم من سبقه إلى الكتابة في هذا الموضوع، مما جعله ينخُل العديد من المصنفات التي تناولت هذا الموضوع ويستخرج منها مواد هذا الكتاب التي اشتملت على طائفة مهمة من الآيات القرآنية، والأحاديث النبوية، والحكم والأشعار والأخبار الداعية إلى الحلم والعفو والصفح، والحاضّة عليها، كما ضمّت أخبارا متفرقة لأهل الحِلم من الأمراء وأهل الشرف وحكاياتهم في الكف عن المعاقبة عند المقدرة، وما أعقب التزامهم بهذا الخلق النبيل من رفعة وشرف وثناء حسن.

وقد تـميّز هذا الكتاب بجزالة أسلوبه ورصانة تعبيره، كما تخلّلته بعض أشعار المؤلف الدالة على تبحره في فن الأدب، والكتاب قبل هذا وبعده يطلعنا على شخصية المؤلف الأدبية، ويكشف لنا جوانب جديدة من تاريخ النص النثري في عهد الموحدين.

 



مقاصد الشّريعة والاجتهاد في المغرب الحديث

مقاصد الشّريعة والاجتهاد في المغرب الحديث

صدر عن مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء ـ الرباط  كتاب: "مقاصد الشّريعة والاجتهاد في المغرب الحديث: تأليف: الدكتور إسماعيل الحسني، ضمن سلسلة دراسات وأبحاث(3)، الطبعة الأولى: 1431هـ/2010م، في مجلد واحد يتكون من (334 صفحة).

 

منتخب الأحكام

منتخب الأحكام

تعد كتب النوازل من الذخائر النفيسة التي لا يستغني الفقيه عن الإفادة منها في تبين معالم منهج الفقهاء في استنباط الأحكام وكيفية تنزيلها على وقائع الناس المختلفة، ويمكن الإفادة منها أيضاً في الوقوف على الأدوات التي ينبغي أن يتوفر عليها الفقيه النوازلي من معرفة واسعة بالنصوص الشرعية واستيعاب للقواعد والضوابط الفقهية والأصولية.

أبُو عِمرَان الفاسي(ت430هـ) حافظ المذهب المالكي

أبُو عِمرَان الفاسي(ت430هـ) حافظ المذهب المالكي

في إطار بحوث الندوة العلمية التي نظمها مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء بمناسبة مرور ألف عام على وفاة أبي عمران الفاسي، يوم الخميس 4 جمادى الأولى 1430هـ الموافق 30 أبريل 2009م بالرباط. أصدر مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء-الرباط، ضمن سلسلة ندوات ومحاضرات(1)، كتاب "أبُو عِمرَان الفاسي(ت430هـ) حافظ المذهب المالكي"..

محمد بن سليمان الروداني حكيم الإسلام ومفخرة المغرب (1037هـ ـ 1094هـ)

محمد بن سليمان الروداني حكيم الإسلام ومفخرة المغرب (1037هـ ـ 1094هـ)

صدر عن مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء، كتاب "محمد بن سليمان الروداني حكيم الإسلام ومفخرة المغرب (1037هـ ـ 1094هـ)" لمؤلفه الدكتور مصطفى المسلوتي، ضمن سلسلة مشاهير علماء الغرب الإسلامي(5)، في (337 صفحة).