الرباط وسلا
2 ذو القعدة 1439 / 15 يوليوز 2018
الصبح الشروق الظهر العصر المغرب العشاء
04:38 06:24 13:38 17:18 20:44 22:14
إصدارات مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث

وَصِيَّةُ المُعَافَى بن عِمْرَان الأَزْدِي الـمَـوْصِلِي ت185هـ

وَصِيَّةُ المُعَافَى بن عِمْرَان الأَزْدِي الـمَـوْصِلِي ت185هـ

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ملخص الكتاب:

 تزخر المكتبة الإسلامية بعددٍ هائلٍ من التصانيف في الوصايا والمواعظ والنصائح؛ ممّا يعكس حرص علمائنا رحمهم الله على أداء رسالتهم في التربية والتوجيه، والإرشاد والدعوة إلى الخير، وقد كان لهذه الوصايا أثر طيب، ونفع كبير في أوساط الفئات المقصودة بها من أبناء وأقارب وطلبة، ولا سيما أنّها غالبا ما كانت تصدر من كبار العلماء والزهاد بدافع الغيرة على دين الله، والرغبة في الإصلاح، وإيصال الخير إلى الغير؛ ابتغاء مرضاة الله تعالى.

 ومن النصوص التراثية النادرة في أدب الوصايا: وصية جامعة، ونصيحة ماتعة؛ تعود إلى عصر أتباع التابعين في القرن الثاني للهجرة؛ وجّهها الإمام المحدث الزاهد أبو مسعود المعافى بن عمران الأزدي الموصلي(ت185هـ) إلى أولاده وقرابته وسائر المسلمين، رَسَمَ لهم فيها طريق الخير والصلاح، والهُدى والفلاح، وحثّهم على التمسك بالقرآن، ولُزوم تقوى الله والتوكل عليه سبحانه، والاعتصام به، وإيثار طاعته ومحبته تعالى، كما ذكّرهم بأداء فرائض الدين، والتَّحَلِّي بمكارم الآداب، وجميل الشِّيَم والأخلاق، وأوصاهم ببر الوالدين وصلة الرحم، وإصلاح ذات البين، وتوقير الكبير، والعطف على الصغير، وحسن معاشرة الزوجة، وغيرها من النصائح النافعة، والتوجيهات الحكيمة.

 وبالرجوع إلى مضامين هذه الوصية؛ نجدها تنقسم إلى قسمين رئيسين: قسم يتضمن مجموعة من الآداب والخصال التي ينبغي التحلي بها، وقسم ثَانٍ يتضمن التحذير والنهي عن جملة من الأخلاق الذميمة التي ينبغي تجنبها، ولم تقتصر هذه الوصية على الأمور الدينية؛ من فرائض وواجبات، وآداب وسنن؛ بل اشتملت أيضا على نصائح تتعلق بالأمور الدنيوية؛ كحثه رحمه الله على الكسب بواسطة التجارة، وتحذيره من بيع العقار وإن اشتدت الحاجة إليه.

 وعزّز المعافى وصاياه بـأدلتها من الكتاب والسنة، وأقوال الصحابة والتابعين، وصاغها بعبارات في غاية السلاسة والوضوح، جلّت سعة علم الرجل وصدقه، وورعه وزهده.

 دخلت هذه الوصية إلى البلاد الأندلسية في أواخر القرن الثالث للهجرة؛ ثم تداولها كبار علماء الأندلس بالرواية والإقراء، منهم ابن عبد البر وابن خير الإشبيلي، وغيرهما، ثم انتقلت إلى العدوة المغربية التي تحتفظ اليوم بنسختها الخطية الوحيدة بخزانة القرويين العامرة بمدينة فاس، والتي يعود تاريخ نسخها إلى سنة 812هـ، وهي النسخة المعتمدة في هذا الإصدار.

 

 



الإسم *
البريد الإلكتروني
التعليق *
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
الفكر الأصولي بالأندلس في القرن الثامن الهجري وإسهام ابن جُزَيّ فيه

الفكر الأصولي بالأندلس في القرن الثامن الهجري وإسهام ابن جُزَيّ فيه

بذل الفقهاء بـمختلف مذاهبهم، جهوداً مشكورة  في خدمة علم أصول الفقه، فأسسوا مدارسه، وأصّلوا مسائله، وقعّدوا قواعده، فكثرت تصانيفهم في علم أصول الفقه، وتنوعت مـا بين تآليف مفردة، وشروح، ومختصرات، ومنظومـات، ومناظرات أصولية.

التراحم بين الناس في السنة النبوية

التراحم بين الناس في السنة النبوية

لا يخفى على كل لبيب أن التراحم والاتصاف بصفة الرحمة قيمة أخلاقية، ومبدأ من المبادئ الكلية، وسمة حضارية؛ لها أثرها البالغ في الحياة الاجتماعية، ودورها الكبير في إشاعة روح التضامن والتكافل والترابط بين الناس. وهو من أهم أسباب ترابط المجتمع الذي يشبه البنيان في تماسكه وتلاحمه، ففي الصحيحين من حديث أبي موسى الأشعري رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا" وزاد البخاري: ثم شبك بين أصابعه..".

الانتصار لأهل المدينة

الانتصار لأهل المدينة

 كتاب الانتصار لأهل المدينة، للإمام الفقيه أبي عبد الله محمد بن عمر ابن الفخار القرطبي (ت419هـ)، وله فيه: تناقض مذهب الشافعي وما غلط فيه من المسائل، وفيه مسائل أبي حنيفة، دراسة وتحقيق: محمد التمساني، نشر الرابطة المحمدية للعلماء- مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث (241ص).