الرباط وسلا
10 ذو القعدة 1439 / 23 يوليوز 2018
الصبح الشروق الظهر العصر المغرب العشاء
04:46 06:29 13:39 17:19 20:39 22:07
إصدارات مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة

كتاب شمس القلوب

كتاب شمس القلوب

   صدر عن مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة بوجدة،  كتاب: شمس القلوب وخرق الحجوب في معرفة علام الغيوب، لسيدي محمد بن محمد بن الفقيه بن العافية الزجني المتوفى سنة 1136ﮬ، ضمن سلسلة مأثورات السلوك (10)، تحقيق ودراسة: دة. ربيعة سحنون.

   ويدخل هذا الإصدار ضمن خانة  الكشف عن التراث المخطوط، والبحث عنه وفيه، من أجل بعثه وإحيائه ونشـره، إذْ تَطلَّبَ محتواه ومكانته، الكشف عنه وإخراجه ليرى النور، مع التعريف بهذه الشخصية التي اعتبرت إلى وقت قريب مغمورة، ولا يعرفها إلا الخاصة من الناس.

   يشرح هذا السِّفْر مُؤَلَّفاً لا يقل عنه أهمية، هو كتاب: «حل الرموز ومفاتيح الكنوز»، أو «زبد خلاصة التصوف»، لمؤلفه عبد السلام بن غانم المقدسي (ت678ﻫ)، الذي غلط كثير من الباحثين والدارسين في نسبته إلى سلطان العلماء العز ابن عبد السلام (ت660ﻫ).

   يدخل الكتاب موضوع هذا العمل ضمن قائمة الشـروح التي تفك مستغلق مصطلحات أهل التصوف، فإن لكل علم اصطلاحات خاصة به، لا يفهمها إلا أربابه، فكانت الحاجة ملحة لشرح هذا المصطلح الصوفي، مخافة تأويل كلام القوم على غير الوجه المراد منه؛ فكان «كتاب شمس القلوب» من المصادر التي بَسّطتْ وفَصّلتْ وهَذّبتْ وشرحت كلام القوم، بأسلوب سلس وبسيط وقريب إلى الأذهان والقلوب.



بين التصوف والزهد، محاولة في التصحيح

بين التصوف والزهد، محاولة في التصحيح

صدر عن مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة بوجدة، ضمن سلسلة: مباحث السلوك في عددها الخامس، كتاب: "بين التصوف والزهد، محاولة في التصحيح"، لرئيس المركز: إسماعيل راضي. 

أعمال الندوة العلمية الدولية

أعمال الندوة العلمية الدولية

اضطلعت المؤسسات العلمية العريقة عبر تاريخ الإسلام، بخدمة التصوف الإسلامي باعتباره منهجا روحيا تربويا سلوكيا، ومرتبة أساسية من مراتب الدين الحنيف، وقد شملت هذه الخدمة هذا المسلك الكريم : مفهوما، وتأصيلا، وتنزيلا، وواقعا، ورجالا، من خلال مصنفات طبقت شهرتها الآفاق، وشكلت قطب الرحى في الدراسات الإسلامية العريقة والمعاصرة...

الإشادة والمنة بعناية الصوفية بعلم الحديث والسنة

الإشادة والمنة بعناية الصوفية بعلم الحديث والسنة

صدر عن مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة بوجدة، ضمن سلسلة: مباحث السلوك في عددها الثالث، كتاب: الإشادة والمنة بعناية الصوفية بعلم الحديث والسنة. ويأتي هذا الكتاب لتبيان جهود الصوفية في خدمة علم الحديث النبوي الشريف والسنة النبوية، حيث تم الوقوف عند حقيقة جهود الصوفية وعملهم الحثيث، من أجل الحفاظ على السنة النبوية، بتدريسها ونشرها والاجتهاد للتحقق بها ظاهرا وباطنا.

التصوف بين المُدارسة والممارسة

التصوف بين المُدارسة والممارسة

صدر عن مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة، ضمن "سلسلة: مباحث السلوك" (1)،  كتاب: "التصوف بين المدارسة والممارسة" للدكتور إسماعيل راضي، وقد جاء الكتاب مساهما في تثبيت معالم التصوف السني عند الدارس والممارِس، ومبرزا مبادئه وأسسه، ومبينا جملة من الإشكالات التي قد يستشكلها غير المتخصص، فتؤدي إلى ضبابية الرؤية للمنهج الصوفي باعتباره منهجاً روحياً إسلامياً أصيلاً؛ ومما يضفي على الكتاب قيمة خاصة، كون المقاربة المعتمدة فيه ظافرة بين المنهج الفقهي التأصيلي، والمنهج التاريخي.

ويمثل الكتاب إضافة مفيدة إلى صرح ما يكفل للناس استمرار صلتهم بقيمهم الدينية والروحية، وتمسكهم بأصول هويتهم ومقومات حضارتهم الإسلامية.