الرباط وسلا
2 محرم 1439 / 23 شتنبر 2017
الصبح الشروق الظهر العصر المغرب العشاء
05:47 07:13 13:25 16:47 19:27 20:42
إصدارات الإحياء

العدد 19 من مجلة الإحياء - الصيغة القديمة

العدد 19 من مجلة الإحياء - الصيغة القديمة

سعيا من الرابطة المحمدية للعلماء لارتياد عوالم النشر الإلكتروني في امتدادته وأبعاده وتأثيراته الكونية المتشعبة، وحرصا منها على إتاحة الأعداد القديمة من مجلة الإحياء لجمهور زوار بوابتها الإلكترونية، فقد شرعت في توفيرها على شكل PDF، وذلك بعد إعادة رقنها وتحريرها..

تحميل العدد 19 من مجلة الإحياء (الصيغة القديمة)



سؤال الأخلاق ونظام القيم 1

سؤال الأخلاق ونظام القيم 1

صدر العدد المزدوج 32 و33 من مجلة "الإحياء" التابعة للرابطة المحمدية للعلماء بالمغرب. وقد تضمن إلى جانب "حديث الإحياء" للأستاذ أحمد عبادي الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء بعنوان "عن القيم الدينية والأخلاقية والمدنية-الاجتماعية"، تغطية مفصلة لأهم فعاليات الرابطة، وبوجه خاص:

•    "الصحابة الكرام في التراث المغربي الأندلسي".
•    "العلاقة بين الدين والقيم والسياسة والحريات في المغرب".
•    "تاريخ العلوم في الإسلام".

 

العدد 15 من مجلة الإحياء - الصيغة القديمة

العدد 15 من مجلة الإحياء - الصيغة القديمة

سعيا من الرابطة المحمدية للعلماء لارتياد عوالم النشر الإلكتروني في امتدادته وأبعاده وتأثيراته الكونية المتشعبة، وحرصا منها على إتاحة الأعداد القديمة من مجلة الإحياء لجمهور زوار بوابتها الإلكترونية، فقد شرعت في توفيرها على شكل PDF، وذلك بعد إعادة رقنها وتحريرها..

الاجتهاد المعاصر واستعادة الوعي بالسياق

الاجتهاد المعاصر واستعادة الوعي بالسياق

صدر العدد الجديد (26) من مجلة الإحياء التي تصدرها الرابطة المحمدية للعلماء. وهو العدد الثاني في صيغتها الجديدة؛ وذلك بعد أن تحوّلت الرابطة من رابطة علماء المغرب إلى الرابطة المحمدية للعلماء. وفيما يلي عرض مفصل لأبرز ما جاء في هذا العدد من مساهمات وأفكار ومقاربات.

 

السياق في المجالات التشريعية : المفهوم والدور

السياق في المجالات التشريعية : المفهوم والدور

تُطل الإحياء من جديد والعالم من حولها يعيش مجموعة من التقلبات والتجاوزات والانتهاكات، وكأننا في أتون كابوس دلفت إليه البشرية بمحض إرادتها عبر العقود والقرون؛ فواقعنا اليوم عبارة عن ترسبات مفاهيمية وسلوكية أشبه ما تكون بالترسبات الجيولوجية المزمنة، ولا انعتاق إلا بالوقوف على جَليتها وكيفية تكوينها؛ إذ ما نراه اليوم واقعا ليس إلا ثمرة قد تبلورت من خلال وصول النُّسغ المغذي إليها.