الرباط وسلا
8 ذو الحجة 1439 / 20 غشت 2018
الصبح الشروق الظهر العصر المغرب العشاء
05:16 06:49 13:36 17:11 20:13 21:33
إصدارات مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة

كتاب: "شرح قصيدة أبي مدين «ما لذة العيش إلا صحبة الفقرا...» لابن عطاء الله السكندري

كتاب: "شرح قصيدة أبي مدين «ما لذة العيش إلا صحبة الفقرا...» لابن عطاء الله السكندري

صدر عن مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة ضمن سلسلة مأثورات السلوك (7)، كتاب: "شرح قصيدة أبي مدين «ما لذة العيش إلا صحبة الفقرا...» لابن عطاء الله السكندري (709 هـ)"، تحقيق و دراسة: أ.د. محمد مصطفي منصور، الأستاذ بكلية دار العلوم- جامعة الفيوم.

يتميز الشرح الصوفي لقصيدة أبي مدين الغوث الشهيرة «ما لذة العيش إلا صحبة الفقرا» بكونه صادرا عن صوفي شاذلي كبير اشتهر بتمكنه في باب التربية والسلوك تشهد عليه حكمه التي لقيتها الأمة بالقبول فعرفت هي بذاتها شروحا متنوعة عبر القرون وإلى اليوم.

وقصيدة أبي مدين الغوث تندرج في صنف النصوص ذات النفس التوجيهي والعملي الذي يعين مريدي السلوك في سيرهم وتزكيتهم لنفوسهم، وهو نوع من الخطاب الذي عني بكل ما تحته عمل من قيم وأخلاق، واستنكف عن الخوض في الحقائق لأن الأصل هو إصلاح الخلائق.

إن النص الصوفي باعتباره تعبيرا عن تجارب روحية وسلوكية قد تميز خطابه بالإشارية التي تستلزم التأويل، ولذلك فإن التراث الصوفي يحفل بالشـروح العديدة للنص الواحد، ومنها قصيدة الشيخ سيدي أبي مدين دفين تلمسان، وتحقيقا لهذا الشرح قدم فيه الأستاذ الدكتور محمد مصطفي منصور تقويما للتحقيقات السابقة، وهو عمل علمي مرغوب فيه من أجل البلوغ إلى نص أقرب إلى الأصل الذي أراده له صاحبه، ويكون حافزا علميا على استئناف النظر في كثير من الأحكام بخصوص التراث الصوفي.

 

 

 



صدور الطبعة الثانية من كتاب: "التصوف بين المدارسة والممارسة" نسخة مزيدة ومنقحة

صدور الطبعة الثانية من كتاب: "التصوف بين المدارسة والممارسة" نسخة مزيدة ومنقحة

فبعد صدور الطبعة الأولى من هذا الكتاب، ونظراً لِـمَا لَقِيَـتْهُ من استحسان في نفوس أولي الألباب والتذكار، ومن قبول واسع لدى أولي الأفئدة والأبصار، ومن اهتمام كبير لدى أهل الاختصاص والاستبصار، هاهي الطبعة الثانية أقدمها بعد نفاذ الطبعة الأولى -بحمد الله-، آملا أن ترفع الغيوم وتزيل الضباب عن فقه القلوب وطريق السير والسلوك إلى الله عز وجل.

كتاب شمس القلوب

كتاب شمس القلوب

صدر عن مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة بوجدة، كتاب: شمس القلوب وخرق الحجوب في معرفة علام الغيوب، لسيدي محمد بن محمد بن الفقيه بن العافية الزجني المتوفى سنة 1136ﮬ، ضمن سلسلة مأثورات السلوك (10)، تحقيق ودراسة: دة. ربيعة سحنون.

الإشادة والمنة بعناية الصوفية بعلم الحديث والسنة

الإشادة والمنة بعناية الصوفية بعلم الحديث والسنة

صدر عن مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة بوجدة، ضمن سلسلة: مباحث السلوك في عددها الثالث، كتاب: الإشادة والمنة بعناية الصوفية بعلم الحديث والسنة. ويأتي هذا الكتاب لتبيان جهود الصوفية في خدمة علم الحديث النبوي الشريف والسنة النبوية، حيث تم الوقوف عند حقيقة جهود الصوفية وعملهم الحثيث، من أجل الحفاظ على السنة النبوية، بتدريسها ونشرها والاجتهاد للتحقق بها ظاهرا وباطنا.

جُنة المريد دون المَريد، للكنتي، دراسة وتحقيق

جُنة المريد دون المَريد، للكنتي، دراسة وتحقيق

صدر عن مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة Kضمن سلسلة مأثورات السلوك (2)، كتاب: "جُنة المُريد دون المَريد" للشيخ محمد بن المختار الكنتي، المتوفى سنة 1826م/1242ه، بدراسة وتحقيق: د. محمد المهداوي.

والكتاب يعتبر من نفائس التراث الصوفي، وقد ألفه صاحبه بقصد إبراز معالم المنهج التربوي الصوفي السني، على مذهب السلف الصالح من الصوفية، كالإمام أبي القاسم الجنيد المتوفى سنة 297 هـ.

وتتجلى أهمية الكتاب في تصحيح مجموعة من المفاهيم حول التصوف الأصيل، وفي ما حوته مباحثه من معارف وفوائد هامة، في الحفاظ على جوهر التصوف النقي.