الرباط وسلا
23 ذو القعدة 1438 / 16 غشت 2017
الصبح الشروق الظهر العصر المغرب العشاء
05:12 06:46 13:37 17:13 20:18 21:39
إصدارات مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوت العقدية

تقنية التعامل مع الكتاب المخطوط

تقنية التعامل مع الكتاب المخطوط

كتاب جديد صدر عن مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوث العقدية التابع للرابطة المحمدية للعلماء بتطوان تحت عنوان: "تقنية التعامل مع الكتاب المخطوط" (مخطوط العقيدة نموذجا)، للدكتور: خالد زهري الباحث المتخصص بالخزانة الحسنية بالرباط.

يندرج هذا الكتاب ضمن سلسلة (ندوات ومحاضرات) حيث يعرض أعمال اللقاء التكويني الأول - في سلسلة الندوات والمحاضرات واللقاءات التكوينية التي يشرف مركز أبي الحسن الأشعري على تنظيمها تباعا- الذي نظمه المركز يوم الثلاثاء20 جمادى الثانية 1432هـ الموافق لـ24 ماي 2011م بمقره. وقد تصدرته مقدمتان:

الأولى للدكتور أحمد شوقي بنبين؛ مدير الخزانة الحسنية بالرباط، حيث اعتبر هذا العمل نموذجا للتعامل مع الكتب في كل مجالات العلم والمعرفة ينبغي أن يقتدي به الذين يحملون همَّ التكوين والتربية، والذين يهدفون إلى تكوين نشء جديد يستطيع أن يتعامل مع التراث تعاملا علميا حديثا، والثانية لرئيس المركز الدكتور جمال علال البختي، الذي اعتبر موضوع تحقيق الكتب؛ هو عملا حِرفياً، يتطلب من الدقة ومن المعرفة ومن الاطلاع على شتى التخصصات الشيء الكثير، وليس كما يرى البعض بأنه مسألة بسيطة، كونه مجرد عمل نقلي آلي.

ولهذا فإن كتاب: "تقنية التعامل مع الكتاب المخطوط" هو ثمرة للجهود المبذولة في علم المخطوط العربي بوصفه مرآة للعطاء العربي والإسلامي على مدى التاريخ، ولبنة في إحياء هذا العلم النفيس، ولا شك أن دراسة علم المخطوط أو ما يصطلح عليه اليوم بعلم"الكوديكولوجيا" الحديث يفيد في إماطة اللثام عن هذه الذخيرة الكبيرة من المخطوطات العربية والإسلامية التي تختزنها المكتبات العامة والخاصة لإبراز التقنية الواجب اتخاذها للتعامل مع الكتاب المخطوط، انطلاقا من مستويات ثلاث: المستوى الكوديكولوجي، والمستوى الفيلولوجي، والفهرسة، لذلك خرج هذا الكتاب في ثلاثة فصول تبعا لهذه المستويات التقنية الثلاث. كما ذيل الكتاب بإيراد مجموع أسئلة المتدخلين في هذا اللقاء التكويني، وكذا تعقيب المحاضر عليها.



ابن طلحة اليابري (523هـ) ومختصره في أصول الدين

ابن طلحة اليابري (523هـ) ومختصره في أصول الدين

سيرًا على الخط الذي رسمه مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات
والبحوث العقدية بتطوان التابع للرابطة المحمدية للعلماء في إحياء التراث العقدي الأشعري بالغرب الإسلامي دراسة وتحقيقا، وعلى وجه الخصوص بما يهم تجديد الفكر الكلامي وتطوير سبل الاستفادة من التراث العقدي، وبعد صدور الثمرة الأولى للمركز والمتمثلة في كتاب "عقيدة أبي بكر المرادي الحضـرمي" لرئيس المركز الدكتور جمال علال البختي، تحقيقا وتقديما، تأتي الثمرة الثانية وهي كتاب "ابن طلحة اليابري (ت 523هـ) ومختصره في أصول الدين" دراسة وتحقيق الباحـث المقتـدر الدكتـور محمد الطبراني الصقلي الحسيني ــ أستـاذ التعليم  العـالي بكلية اللغة العربيـة بمراكـش ـ،  الذي سعى من خلاله إلى إحياء تراث أحد أعلام الدرس العقدي بالغرب الإسلامي، اعتبارا لأصالة النص في بابه، وندرته وتقدم زمنه.

ثلاث عقائد أشعرية

ثلاث عقائد أشعرية

 مما لا شك فيه أن «علم التوحيد» هو أشرف العلوم، لتعلقه بمعرفة ذات الله تعالى وصفاته وأفعاله، وما يجب في حقه سبحانه وما يستحيل وما يجوز، وكذا معرفة ما يجب في حق الأنبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام وما يستحيل وما يجوز، ناهيك عن الأمور الأخروية التي أخبر بها الشرع المبين، والتي انتظمت لدى علماء الكلام فيما يُعْرَف بــ (السمعيات).
ومن هذا المنطلق، اجتهدت الرابطة المحمدية للعلماء في الاعتناء بهذا العلم بنشر النصوص التي انتظمت مباحثه وقضاياه دون تطويل ممل، ولا إيجاز مخل، فأسهمت في إشاعة العقيدة الأشعرية السنية، وترسيخ قناعاتها الإيمانية في النفوس.

جهود المغاربة في خدمة المذهب الأشعري

جهود المغاربة في خدمة المذهب الأشعري

صدر مؤخرا عن مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوث العقدية بتطوان التابع للرابطة المحمدية للعلماء كتاب "جهود المغاربة في خدمة المذهب الأشعري"، وهو تدوين لأعمال الندوة العلمية التي نظمها المركز بكلية أصول الدين بتطوان يوم الأربعاء21جمادى الثانية1432هـ الموافق لـ25 ماي 2011م، والتي تهدف في إطار مشروع مركز أبي الحسن الأشعري الفكري إلى الكشف عن دور علماء المغرب في خدمة عقيدة أهل السنة، ومدى إسهامهم في الدرس العقدي بالغرب الإسلامي، عبر مختلف أطوار تاريخه في هذه الربوع المباركة من العالم الإسلامي، وذلك بتجلية هذه المعاني، وتعديتها وتقريبها للناس، بأسلوب ميسّر، لا ينفك في أصوله وكلّياته عن البحث المعمّق الرصين المؤسس على كتاب الله عز وجل، وسنة مصطفاه صلى الله عليه وسلم، وفهوم المجتبين من علماء هذه الأمة الوسط. وهي جهود بادية للعيان من خلال مساهماتهم فيما صنفوه من مصنفات تجمع ما بين نظم ونثر وشرح وتلخيص وحاشية، مراعاة لأصناف المتلقين ومسايرة لمستوياتهم العلمية والفكرية.

شرح مراسم طريقة في فهم الحقيقة من حال الخليقة «المتن والشرح»

شرح مراسم طريقة في فهم الحقيقة من حال الخليقة «المتن والشرح»

شرح مراسم طريقة في فهم الحقيقة من حال الخليقة «المتن والشرح»، لأبي العباس أحمد بن محمد بن عثمان الأزدي العدوي المراكشي العددي الشهير بابن البناء (654هـ/721هـ)، دراسة وتحقيق: الدكتور محمد العربي الناصر، ضمن سلسلة ذخائر التراث الأشعري المغربي(4)، في جزء واحد من الحجم المتوسط، في 723 صفحة