الرباط وسلا
8 ذو الحجة 1439 / 20 غشت 2018
الصبح الشروق الظهر العصر المغرب العشاء
05:16 06:49 13:36 17:11 20:13 21:33
إصدارات مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة

العدد المزدوج (2-3) من مجلة قوت القلوب

العدد المزدوج (2-3) من مجلة قوت القلوب

صدور العدد المزدوج (2-3) من مجلة قوت القلوب

ويتمحور حول :الأخلاق بين النظر والعمل

ويتضمن العدد حوارا مع د. عبد الله الشاذلي، العميد السابق بكلية أصول الدين بجامعة الأزهر- مصر

حول الأخلاق والممارسة الصوفية

فهرس المحتويات



المُرقي في مناقب القطب سيدي محمد الشرقي

المُرقي في مناقب القطب سيدي محمد الشرقي

صدر عن مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة  ضمن سلسلة مأثوراث السلوك (9)، كتاب: المُرقي في بعض مناقب القطب سيدي محمد الشرقي.

أصول الفكر الأخلاقي بالمغرب والأندلس

أصول الفكر الأخلاقي بالمغرب والأندلس

     صدر عن مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة  ضمن سلسلة مباحث السلوك (6)، كتاب: "أصول الفكر الأخلاقي بالمغرب والأندلس" للدكتور يوسف بنلمهدي

     يندرج هذا الكتاب في إطار التأصيل المرجعي والفكري والتاريخي لمعالم الهوية المغربية، على مستوى مكوناتها العقدية والتشريعية والسلوكية، في تركيز على الفكر الأخلاقي، باعتباره مكونا رئيسا من مكونات الشخصية المغربية، وبعدا حيويا من أبعادها.

مولاي عبد السلام بن مشيش (ت626ھ): القطب الرباني

مولاي عبد السلام بن مشيش (ت626ھ): القطب الرباني

صدر عن مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة بوجدة، ضمن سلسلة: طائفة من الأمة في عددها الثاني، كتاب: مولاي عبد السلام بن مشيش (ت626ھ): القطب الرباني، لمؤلفه: الأستاذ عبد الصمد العشاب، المندرج في باب التعريف برجالات الولاية والصلاح في بلدنا المغرب، تأسيا بسيرهم، واقتداء بآثارهم الطيبة التي ما يزال أريجها ينتقل من جيل إل جيل، ومن عصر إلى عصر.

جُنة المريد دون المَريد، للكنتي، دراسة وتحقيق

جُنة المريد دون المَريد، للكنتي، دراسة وتحقيق

صدر عن مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة Kضمن سلسلة مأثورات السلوك (2)، كتاب: "جُنة المُريد دون المَريد" للشيخ محمد بن المختار الكنتي، المتوفى سنة 1826م/1242ه، بدراسة وتحقيق: د. محمد المهداوي.

والكتاب يعتبر من نفائس التراث الصوفي، وقد ألفه صاحبه بقصد إبراز معالم المنهج التربوي الصوفي السني، على مذهب السلف الصالح من الصوفية، كالإمام أبي القاسم الجنيد المتوفى سنة 297 هـ.

وتتجلى أهمية الكتاب في تصحيح مجموعة من المفاهيم حول التصوف الأصيل، وفي ما حوته مباحثه من معارف وفوائد هامة، في الحفاظ على جوهر التصوف النقي.