الرباط وسلا
2 جمادى الأولى 1439 / 19 يناير 2018
الصبح الشروق الظهر العصر المغرب العشاء
05:59 07:29 12:43 15:25 17:49 19:07
إصدارات مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة

العدد المزدوج (2-3) من مجلة قوت القلوب

العدد المزدوج (2-3) من مجلة قوت القلوب

صدور العدد المزدوج (2-3) من مجلة قوت القلوب

ويتمحور حول :الأخلاق بين النظر والعمل

ويتضمن العدد حوارا مع د. عبد الله الشاذلي، العميد السابق بكلية أصول الدين بجامعة الأزهر- مصر

حول الأخلاق والممارسة الصوفية

فهرس المحتويات



الإشادة والمنة بعناية الصوفية بعلم الحديث والسنة

الإشادة والمنة بعناية الصوفية بعلم الحديث والسنة

صدر عن مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة بوجدة، ضمن سلسلة: مباحث السلوك في عددها الثالث، كتاب: الإشادة والمنة بعناية الصوفية بعلم الحديث والسنة. ويأتي هذا الكتاب لتبيان جهود الصوفية في خدمة علم الحديث النبوي الشريف والسنة النبوية، حيث تم الوقوف عند حقيقة جهود الصوفية وعملهم الحثيث، من أجل الحفاظ على السنة النبوية، بتدريسها ونشرها والاجتهاد للتحقق بها ظاهرا وباطنا.

صدور الطبعة الثانية من كتاب: "التصوف بين المدارسة والممارسة" نسخة مزيدة ومنقحة

صدور الطبعة الثانية من كتاب: "التصوف بين المدارسة والممارسة" نسخة مزيدة ومنقحة

فبعد صدور الطبعة الأولى من هذا الكتاب، ونظراً لِـمَا لَقِيَـتْهُ من استحسان في نفوس أولي الألباب والتذكار، ومن قبول واسع لدى أولي الأفئدة والأبصار، ومن اهتمام كبير لدى أهل الاختصاص والاستبصار، هاهي الطبعة الثانية أقدمها بعد نفاذ الطبعة الأولى -بحمد الله-، آملا أن ترفع الغيوم وتزيل الضباب عن فقه القلوب وطريق السير والسلوك إلى الله عز وجل.

عيون الناظرين في شرح منازل السائرين

عيون الناظرين في شرح منازل السائرين

صدر عن مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة  ضمن سلسلة مأثورات السلوك (4)، كتاب: "عيون الناظرين في شرح منازل السائرين" للشطيبي المغربي المتوفى سنة 963هـ/1556م، بدراسة وتحقيق: د. محمد أمين لغويلي.

جُنة المريد دون المَريد، للكنتي، دراسة وتحقيق

جُنة المريد دون المَريد، للكنتي، دراسة وتحقيق

صدر عن مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة Kضمن سلسلة مأثورات السلوك (2)، كتاب: "جُنة المُريد دون المَريد" للشيخ محمد بن المختار الكنتي، المتوفى سنة 1826م/1242ه، بدراسة وتحقيق: د. محمد المهداوي.

والكتاب يعتبر من نفائس التراث الصوفي، وقد ألفه صاحبه بقصد إبراز معالم المنهج التربوي الصوفي السني، على مذهب السلف الصالح من الصوفية، كالإمام أبي القاسم الجنيد المتوفى سنة 297 هـ.

وتتجلى أهمية الكتاب في تصحيح مجموعة من المفاهيم حول التصوف الأصيل، وفي ما حوته مباحثه من معارف وفوائد هامة، في الحفاظ على جوهر التصوف النقي.