الرباط وسلا
27 جمادى الآخرة 1438 / 26 مارس 2017
الصبح الشروق الظهر العصر المغرب العشاء
04:54 06:21 12:38 16:03 18:47 20:02
إصدارات الإحياء

علم مقاصد الشريعة وواجب التجديد (2)

علم مقاصد الشريعة وواجب التجديد (2)

علم مقاصد الشريعة وواجب التجديد (2)

القضية الفلسطينية في ظل المتغيرات الإقليمية والدولية: محورية القدس في وجدان المغاربة

تضمن العدد المزدوج الجديد (37-38) من مجلة "الإحياء" الصادرة عن الرابطة المحمدية للعلماء إلى جانب حديث الإحياء: "النظر المقاصدي ومقتضيات الاجتهاد والتجديد" للدكتور أحمد عبادي الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، إضافة إلى تغطية إعلامية لأهم فعاليات الرابطة:ـ تقرير عن ندوة: مقاصد الشريعة والسياق الكوني المعاصر.ـ المملكة المغربية علم وعمران: موقع إلكتروني جديد تطلقه الرابطة المحمدية للعلماء.ـ نحو منهجية معرفية للدراسات القرآنية.ـ ملتقى الإحياء الرابع من أجل الإسهام في بلورة تصور لإصلاح الشأن الثقافي بالمغرب.ـ مستقبل التراث: المشروع والمشروعية وسؤال التجديد.أما زاوية قراءات فقد تضمنت قراءتين تحليليتين نقديتين:ـ "تكاملية الفكر المقاصدي مع العلوم الإنسانية والاجتماعية قراءة في كتاب: "الفكر المقاصدي وتطبيقاته في السياسة الشرعية" للدكتور: عبد الرحمان العضراوي"  للدكتور محمد الناصريـ "الإسلام دين أم إيديولوجيا؟ قراءة في كتاب نادين بيكودوNadine Picaudou, L'islam entre religion et idéologie. Essai sur la modernité musulmane, Paris, Gallimard, 2010."

للدكتور عبد السلام طويل

تلتها زاوية رؤية للنقاش التي أغناها الأستاذ محسن المحمدي بدراسته الموسومة: "الفلك العربي الإسلامي: الطريق نحو الحداثة".أما حوار العدد فقد أجراه رئيس التحرير عبد السلام طويل مع الدكتور سعيد خالد الحسن حول: "القضية الفلسطينية في ظل المتغيرات الإقليمية والدولية: محورية القدس في وجدان المغاربة". ووعيا من الرابطة المحمدية للعلماء بالأهمية الخاصة التي يحتلها علم مقاصد الشريعة الإسلامية ضمن الخريطة العامة للعلوم الإسلامية، وهي الأهمية التي تنبع من كونه أكثر العلوم الإسلامية صلة بالبناء المنهاجي للمعرفة الإسلامية بوجه خاص والمعرفة الإنسانية بوجه عام، وكذا من كونه أكثر العلوم الإسلامية أهلية لاستنباط وبناء كليات هذا الدين الخاتم الذي يتجدد بتجدد العلوم والمناهج والواقعات..فقد اعتزمت تجديد النظر في علم المقاصد من خلال "علم مقاصد الشريعة وواجب التجديد (2)".

 
وقد جاءت دراسات ملف العدد على الشكل التالي:

• "المقاصد قبل الشاطبي: قراءة في التراث الفقهي"؛  للدكتور محمد كمال الدين إمام

• "إعمال المقاصد في الاجتهاد: مجالاته وضوابطه"؛ للدكتور عبد الحميد عشاق

• "الاستحسان وأهميته في تفعيل الاجتهاد المقاصدي"؛ للدكتور محمد منصف العسري

• "إشكال التقصيد الكلي: بين النص والفقه والواقع"؛ للدكتور الحسان شهيد

• "البعد اللغوي في مقاصد الشريعة الإسلامية"؛ للدكتور حمادي الموقت

• "بين مقاصد التفسير والنقد التفسيري"؛ للدكتورة فريدة زمرد

• "الحق الطبيعي ومقاصد الشريعة: الخلفيات الفلسفية والأصولية"؛ للدكتور عبد الله السيد ولد أباه

• "في مشاريع معاصرة لمقاصد الشريعة: ملاحظات سريعة"؛ للدكتور محمد شهيد  وفي ركن مالكيات نجد دراسة الأستاذ عبد الله عبد المومن حول موضوع: "أثر مراعاة مقصد حفظ الأمة في فتاوى المالكية: نوازل المغاربة نموذجا".كما ازدان العدد بدراستين جماليتين: الأولي؛ "مَعَ الشَّاعِرِ عَبْدِ الْكَرِيمِ الطَّبَّالْ مِنْ خِلاَلِ دِيوَانِهِ "كِتَاب الْعِنَايَةِ (2)"؛ للدكتور سعيد ساجد الكرواني. والثانية: "مدائن نون لسعيد العلام بين الخلق والخرق"؛ للدكتورة رشيدة زغواني.أما زاوية دراسات شرعية فقد تناولت موضوع: موقف الإمام الفخر الرازي من قضية التعليل؛ للدكتور منعم السنونوفي ركن رؤى وتصورات نجد ثلاث دراسات:

• المنهج الأصولي في إفهام الخطاب؛ د. عبد العالي عباسي

• في ضرورة وصل نشأة الفكر الفلسفي اليوناني بالحضارات الشرقية؛  د. الطيب بوعزة• العالم الإسلامي وسؤال التأخر التاريخي؛ د. خالد عزب

• وأخيرا في ركن رسائل جامعية نجد عرضا مركزا لتقرير عن أطروحة دكتوراه للأستاذ محمد الناصري في موضوع: "السلام في الإسلام: نحو تأصيل ثقافة السلام في الخطاب الإسلامي".

 

إعداد: خالد رابح



العدد 15 من مجلة الإحياء - الصيغة القديمة

العدد 15 من مجلة الإحياء - الصيغة القديمة

سعيا من الرابطة المحمدية للعلماء لارتياد عوالم النشر الإلكتروني في امتدادته وأبعاده وتأثيراته الكونية المتشعبة، وحرصا منها على إتاحة الأعداد القديمة من مجلة الإحياء لجمهور زوار بوابتها الإلكترونية، فقد شرعت في توفيرها على شكل PDF، وذلك بعد إعادة رقنها وتحريرها..

العدد 17 من مجلة الإحياء - الصيغة القديمة

العدد 17 من مجلة الإحياء - الصيغة القديمة

سعيا من الرابطة المحمدية للعلماء لارتياد عوالم النشر الإلكتروني في امتدادته وأبعاده وتأثيراته الكونية المتشعبة، وحرصا منها على إتاحة الأعداد القديمة من مجلة الإحياء لجمهور زوار بوابتها الإلكترونية، فقد شرعت في توفيرها على شكل PDF، وذلك بعد إعادة رقنها وتحريرها..

القرآن المجيد: مناهج الاستمداد ومنطلقات الترتيل

القرآن المجيد: مناهج الاستمداد ومنطلقات الترتيل

تناول العدد الجديد (27) من مجلة الإحياء ملف: القرآن المجيد.. مناهج الاستمداد ومنطلقات الترتيل. وقد ضمّ المساهمات الشرعية والمعرفية التالية: معالم في المنهج القرآني (طه جابر العلواني)، من أجل منهاج قرآني تجديدي (سعيد شبار)، تفسير القرآن: من التوجيه المذهبي إلى المدخل المصطلحي (فريدة زمرد)، خصوصية النسق المفهومي القرآني (محمد المنتار)، حاجة الأمة إلى تفسير يعيد صياغتها من جديد (عبد العزيز برغوث)، بنية القرآن مدخلا لإعادة القراءة (عبد الرحمن حللي)، عربية القرآن الكريم (إبراهيم أصبان)، نحو استئناف التأسيس المنهاجي لعلم التعامل مع آثار النبوة (أحمد عبادي)، المنهج اللفظي: استمداد من النظام القرآني (نعيمة لبداوي)، مفهوم الترتيل: النظرية والمنهج (محمد المنتار).

العلوم الإسلامية : من النقد إلى التجديد

العلوم الإسلامية : من النقد إلى التجديد

صدر العددان 30 و31 من مجلة "الإحياء" التابعة للرابطة المحمدية للعلماء بالمغرب. وقد تضمن هذا العدد المزدوج إلى جانب المتابعات الخاصة بالأنشطة والفعاليات العلمية للرابطة، "حديث الإحياء" للأستاذ أحمد عبادي الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء بعنوان "تجديد العلوم الإسلامية: مسار أمة ومصيرها"، قدم فيه صورة بانورامية دالة عن مسار التجديد عبر الإمساك بمفاصله الأساسية، وعبر استحضار اجتهادات أبرز رموزه على امتداد تاريخ الفكر الإسلامي قديما وحديثا. وفي هذا الإطار أكد أن  سؤال التجديد ينطرح كلما ساد الانفصال بين علوم الدين والنص المؤسس لها من جهة، وبينها وبين المجتمع من جهة ثانية، وأن أزمة العلوم الإسلامية تتجلى إلى جانب انفصالها عن النص المؤسس، في عدم تجريدها للرؤية الكلية الكامنة في الوحي، واختراقها من قبل  الفكر الهلينيستي وأن التجديد كما ظل حاضرا بشكل عضوي عبر مسار أمتنا، تطلبا واجتهاداً، فقد بات يمثل شرطا وجوديا ومصيريا لمستقبلها الحضاري.. ليخلص إلى أن التجديد لكي يكون فاعلا ونافعا وجب أن تتوافر فيه شروط؛ الإستيعابية، والتساؤلية، والمعرفية، والوظيفية، والجماعية، والانغمارية، والاستشرافية، والحكامة والتدبير، فضلا عن التكوين الأساسي والمستمر..